الاتحاد

الإمارات

شرطة دبي تكثف رقابتها على معاهد تعليم قيادة السيارات


حذرت من التجاوزات والاستغلال
دبي ـ الاتحاد: أكد العميد المهندس محمد سيف الزفين مدير الإدارة العامة للمرور ، أن شرطة دبي لم تمنح المعاهد والمدارس النموذجية حصانة تؤهلها لارتكاب أي مخالفات من خلال التعامل مع أفراد الجمهور، موضحاً أن التفويض الذي حصلت عليه هذه المدارس لفحص السائقين المتقدمين للحصول على رخص القيادة، يشترط الالتزام بضوابط ومقاييس الإدارة العامة للمرور، وأن الإدارة لا تتحمل مسؤولية أي إخلال بشروط التفويض أو استغلال لأفراد الجمهور، وستتخذ الإجراءات المناسبة لتصويب تلك الأخطاء· وأوضح خلال اجتماع مجلس مديري الإدارات الفرعية بالإدارة العامة للمرور، أن هناك برنامجاً يهدف إلى مراقبة عمل المعاهد والمدارس للتأكد من التزامها بالشروط التي كسبت بناء عليها ثقة شرطة دبي·
وأشار خلال الاجتماع الذي حضره المقدم الخبير محمد حسن العلي مدير إدارة الشؤون الإدارية، والمقدم راشد صالح مدير إدارة مرور ديرة، والمقدم المهندس هاني جمال الصوالحي مدير إدارة مرور بر دبي، وعدد من الضباط، إلى أهمية وضع مقاييس وقيم ومبادئ ثابتة، يتفق عليها الجميع تراعي متطلبات السلامة المرورية· وكشف العميد المهندس الزفين عن عدم رضى الإدارة العامة للمرور عن نسب النجاح الحالية في بعض المعاهد والمدارس، وعزمها على دراسة مواطن الخلل وصولاً إلى نسب منطقية بعد اعتماد مقاييس موضوعية وعلمية دقيقة في إصدار الحكم على المفحوص، مشيراً إلى أن المطلوب أن يتأكد الفاحص من أن المفحوص يسيطر على المركبة بشكل جيد، ولا يجهل أساسيات السلامة المرورية· ودعا إلى التشدد في تلك المقاييس مقابل التجاوز عن المفحوص إذا اخطأ في بعض الأمور غير المهمة، التي لا ترتبط مباشرة بالسلامة إذا كان مسيطراً على المركبة بشكل جيد، وحث الفاحصين على الاحتفاظ بعلاقة طيبة مع المفحوصين، ومراعاة مشاعر الراسبين منهم وتقديم النصح والإرشاد لهم وتوضيح الأخطاء التي وقعوا بها لمحاولة تجنبها في المرة المقبلة·

اقرأ أيضا