الإمارات

الاتحاد

تعاون بين «خيرية أم القيوين» ولجنة الأسر المتعففة

مروان بن راشد المعلا وعلي العاصي يوقعان الاتفاقية بحضور الأعضاء (الاتحاد)

مروان بن راشد المعلا وعلي العاصي يوقعان الاتفاقية بحضور الأعضاء (الاتحاد)

سعيد أحمد (أم القيوين)

وقعت جمعية أم القيوين الخيرية، اتفاقية تعاون مع لجنة الأسر المتعففة التابعة لجمعية دار البر بدبي، تهدف إلى سرعة تقديم المساعدات للمحتاجين، وتيسير احتياجاتهم الضرورية، وتخفيف الأعباء عن كاهل الأسر المتعففة، وتسهيل تبادل المعلومات عن الحالات الموجودة لدى الطرفين.
وشهد التوقيع، الشيخ مروان بن راشد المعلا رئيس مجلس إدارة جمعية أم القيوين الخيرية، وعلي حسن العاصي رئيس لجنة الأسر المتعففة، بحضور سلطان راشد الخرجي نائب رئيس الجمعية، وسعيد بن ناصر التلاي رئيس لجنة المساعدات بالجمعية، وعيسى بولحيول أمين السر، وعدد من الموظفين والموظفات من الجهتين.
وقال الشيخ مروان المعلا: إن الاتفاقية تهدف إلى وضع إطار عام للتعاون المؤسسي بين الطرفين، يتم فيه تحديد القواعد الأساسية، بما يحقق المصالح المشتركة ضمن نطاق عمل في حدود الإمكانيات المادية والبشرية، ويتوافق مع القوانين والأنظمة المعمول بها في الدولة، وتقديم المساعدة لمستحقيها.
وثمن المعلا، الجهود التي تبذلها المؤسسات الإماراتية الخيرية في إيصال المساعدات الإنسانية إلى المحتاجين داخل وخارج الدولة، كما أشاد بدور أعضاء الجمعية في إنجاح فعالياتها وأنشطتها، مؤكداً أن هذه الجهود ساهمت في دعم مسيرة العمل الخيري والإنساني، وخففت من معاناة الأسر المتعففة. من جانبه، قال علي العاصي رئيس لجنة الأسر المتعففة، إن الطرفين اتفقا على التعاون فيما بينهما، من أجل تبادل المعلومات الخاصة بالحالات الإنسانية، ممن تنطبق عليهم شروط الحصول على المساعدة وفق الأنظمة المعمول بها في الجمعية واللجنة، لافتاً إلى أنه سيتم تشكيل لجان مشتركة بين الطرفين لمتابعة الحالات، على أن يتم تفعيل الاتفاقية خلال الفترة المقبلة.
وأشار إلى أننا قطعنا شوطاً كبيراً في تقديم المساعدات الخيرية، واستطعنا الوصول إلى الفئات المحتاجة والأسر المتعففة في مختلف مناطق الإمارة، مشيراً إلى أن هذه الاتفاقية ستحقق الأهداف المرجوة منها، وتعود بالنفع على الناس.

اقرأ أيضا

إجازات مدفوعة لحالات استثنائية من موظفي الحكومة الاتحادية