الاتحاد

الإمارات

بدء الأعمال الإنشائية لقرية الشيخ زايد في سريلانكا أكتوبر المقبل

مجسم لمخطط قرية الشيخ زايد بسريلانكا  (من المصدر)

مجسم لمخطط قرية الشيخ زايد بسريلانكا (من المصدر)

سامي عبدالرؤوف (دبي)

أعلنت جمعية دبي الخيرية، عن بدء أعمال إنشاء قرية باسم المغفور له بإذن الله، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، في منطقة منار شمال سريلانكا بإشراف سفارة دولة الإمارات في سريلانكا، وبالتعاون مع الحكومة السيريلانكية، ويتم الانتهاء من أعمال البناء والتسكين لهذه القرية خلال سنة.
وتضم هذه القرية 50 بيتاً ومدرسة وبئراً بمضخة كهربائية ومسجداً، بتكلفة تتراوح بين 1.5 مليون درهم، و1.9 مليون درهم.
وأشار أحمد مسمار، أمين سر جمعية دبي الخيرية، إلى أن ستستفيد من هذا المشروع، العائلات اللاجئة منذ ثلاثين عاماً والعائدة وإيواؤهم في منطقتهم الأصلية، ويهدف المشروع إلى ضمان الحياة الكريمة الطبيعية. وأوضح، أن الجمعية اختارت إنشاء هذه البيوت، لأنها تمثل الضرورة القصوى والأساسية للأسر، حيث يعيشون في المخيمات أو عشش من القش، منذ عقود ويواجهون صعوبات ومشقات بسبب إقامتهم لفترة طويلة في هذه الملاجئ المؤقتة لعدم وجود التسهيلات اللازمة والأساسيات المطلوبة للعيش. وذكر مسمار، أن كل بيت من بيوت هذه القرية، يكفي كل بيت لإقامة أسرة مكونة من 10 أفراد، ويكون سقفه من مادة القراميد، وسيكون البناء من الطابوق العادي، مشيراً إلى أن المسجد يتسع 540 مصلى، والمدرسة تتسع 240 طالباً، وتضم 8 صفوف وبمساحة تصل إلى 838 متراً مربعاً.
ولفت إلى أن الجمعية تبحث إقامة قرية ثالثة باسم الشيخ زايد، طيب الله ثراه، مشيراً إلى أن هذه الفكرة قيد الدراسة، وتم الانتهاء من بعض جوانبها، مثل أن تكون هذه القرية في أفريفيا على الأغلب، وهناك العديد من الدول المرشحة لإنشاء هذه القرية بها، منها غانا، وسيتم حسم هذا الجانب خلال الفترة المقبلة، تمهيداً لاتخاذ الخطوات اللازمة.
وأكد مسمار، أن الجمعية تعمل منذ عدة سنوات على إنجاز مشروع سنوي باسم المغفور له، الشيخ زايد بن سلطان، في دولة من الدول، وذلك لإبراز دوره، رحمه الله، في المجال التطوعي والإنساني، وأهمية ذلك في تعزيز الأمن المجتمعي وتحقيق التلاحم بين المجتمعات ونشر ثقافة المبادرات الإنسانية والترويج لها.

اقرأ أيضا

«أخبار الساعة»: الارتقاء بمسار العلاقات الإماراتية الأفريقية