الثلاثاء 6 ديسمبر 2022 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم
الرياضي

«الملك» و «العميد»..«محلك سر»!

«الملك» و «العميد»..«محلك سر»!
16 ابريل 2011 23:12
تعادل الشارقة والنصر بهدف لكل منهما في المباراة التي جرت مساء أمس باستاد الشارقة، ضمن الجولة السادسة عشرة لدوري المحترفين لكرة القدم، ليبقى كل فريق في مركزه بجدول الترتيب، حيث ظل الشارقة سابعاً برصيد 22 نقطة، والنصر سادساً بالرصيد نفسه من النقاط، ولكن فارق الأهداف لصالح “الأزرق”، تقدم الشارقة عن طريق عصام درويش في الدقيقة العاشرة، وتعادل يونس أحمد للنصر في الدقيقة 55. جاءت ضربة البداية هادئة من الفريقين في محاولة “جس النبض”، خاصة أن كلاهما في منطقة الأمان، وأنهما متساويان في عدد النقاط 21 نقطة، ويسعى كل فريق للتعامل مع الموقف بهدوء أعصاب، من دون توتر. لعب الشارقة بطريقة 4 - 4 - 2، وهي مختلفة عن طريقة لعب الفريق في المباريات السابقة، حيث لجأ كاجودا إلى الطريقة نفسها بداية من مباراة دبي الماضية التي خسرها الفريق، ولعب النحل برباعي الدفاع موسى حطب وجوستافو لازارتي وغانم بشير في اليسار وعبد العزيز صنقور في اليمين وفي الارتكاز فايز جمعة وعصام درويش وفي الوسط نواف مبارك وحميد أحمد وفي الهجوم محمد سرور ومارسلينهو. بينما لعب النصر بالطريقة الكلاسيكية نفسها التي اعتاد عليها زنجا ورباعي دفاع النصر ضم بدر ياقوت وهلال سعيد ومحمود حسن في اليمين وطلال حمد في اليسار، وفي الارتكاز ليما وحميد عباس، وفي الوسط سالم خميس ويونس أحمد وفي الهجوم بانجورا ورودريجو حاول النصر من البداية تشكيل مثلث هجومي مرعب عن طريق رودريجو وبانجورا ويونس أحمد، بجانب انطلاقات محمود حسن من اليمين وطلال حمد من اليسار، ووصل بانجورا إلى مرمى الشارقة في أول خمس دقائق من خلال تسديدة قوية بعد تبادل الكرة بينه وبين يونس أحمد ويسددها بجوار القائم، ثم يهدر البرازيلي رودريجو فرصة ذهبية عندما تسلم الكرة داخل منطقة الجزاء من دون رقابة سددها بيسراه أنقذها محمود الماس بيده وشتتها الدفاع. في المقابل لم يصل هجوم الشارقة إلى مرمى النصر، إلا في الدقيقة العاشرة، عندما نجح عصام درويش من تسجيل الهدف الأول، أثر احتساب الحكم يعقوب قاسم ضربة حرة لصالح عصام درويش، تصدى لها نواف مبارك ومررها إلى البرازيلي جوستافو لازارتي الذي سددها بقوة في اتجاه المرمى النصراوي لتصطدم في دوريش، وتغير اتجاهها وتسكن شباك عبد الله موسى حارس النصر معلناً عن تقدم “النحل” بهدف مباغت، ويحتسب الهدف للاعب عصام درويش. يضغط النصر بعد الهدف ويتراجع لاعبو “النحل” لوقف غارات بانجورا، ورفاقه ويسدد بانجورا أكثر من مرة، إلا أن الكرة تعانده وتبتعد عن المرمى، ويتحرك لاعبو الشارقة بشكل أفضل، ويتقدم عصام درويش للمشاركة في الهجوم تاركاً فايز جمعة في الارتكاز في محاولة لمنع دفاع النصر من التقدم. ويسدد مارسلينهو كرة قوية من مسافة بعيدة يخرجها عبد الله موسى حارس النصر إلى ضربة ركنية لم يستفد منها الشارقة، بعدما لعبها نواف بعيدة، ويسدد مارسلينهو مرة أخرى على يمين حارس النصر يخرجها إلى ضربة ركنية، ويضغط النحل أملاً في تعزيز الهدف الوحيد لهم قبل نهاية الشوط الأول، وتمر الدقائق الأخيرة من دون أن تشهد جديداً لينتهي الشوط الأول بتقدم الشارقة بهدف. جاءت بداية الشوط الثاني هادئة من الفريقين، رغم أن النصر كان متأخراً بهدف، إلا أن المستوى الفني أقل بكثير عن الشوط الأول، ولم تكن هناك محاولات من لاعبي النصر، خاصة خط الهجوم على مرمى الشارقة، ويسدد طلال حمد كرة قوية من 40 ياردة من ضربة حرة مباشرة أنقذها محمود الماس ويشتتها موسى حطب. تشهد الدقيقة 55 هدف التعادل لـ”العميد” عن طريق يونس أحمد الذي تسلم كرة من بانجورا أمام منطقة جزاء الشارقة لعبها في الزاوية البعيدة على يمين محمود الماس، وتعود المباراة إلى نقطة البداية. يستيقظ النصر ويعود إلى غاراته على مرمى الشارقة ومن ضربة حرة مباشرة يسدد ليما كرة جميلة تصطدم بأسفل القائم وتخرج خارج الملعب، في الوقت الذي تراجع الشارقة للدفاع. يلعب الشارقة جملة تكتيكية رائعة بين سرور وحميد ونواف تنتهي على رأس نواف يلعب في المرمى، وينقذها عبد الله موسى. يجري كاجودا تغييراً بنزول فهد حديد بدلاً من غانم بشير ويجري تغييرات في الملعب، حيث عاد فايز جمعة للجهة اليسرى ودخل فهد في وسط الملعب، وعاد نواف إلى الارتكاز مع عصام درويش، ويجري زنجا تغييراً في صفوف النصر بنزول سعيد مبارك بدلاً من سالم خميس. أجرى الشارقة التغيير الثاني بنزول أحمد الجناحي وخروج محمد سرور، وهو ما استدعى تغييراً في الملعب، ويلعب الجناحي في اليسار، وحميد في اليمين، ويغير من طريقة اللعب إلى 4 - 2 - 1 - 1، ويحصل حميد أحمد على بطاقة صفراء هي الثانية في اللقاء، ثم أجرى كاجودا تغييراً جديداً وأخير بنزول الغاشمي عبيد بدلاً من حميد أحمد في آخر 8 دقائق، كما أجرى النصر التغيير الثاني بنزول علي عباس بدلاً من حميد عبد الله. ويهدر مارسلينهو فرصة هدف قبل نهاية اللقاء بثلاث دقائق عندما لعب نواف ضربة حرة داخل المنطقة تمر تحت أقدام لاعبي النصر وتصل إلى مارسلينهو الذي لعبها في يد الحارس عبد الله موسى، ويجري زنجا التغيير الثالث بنزول حسين إبراهيم بدلاً من يونس أحمد، وتمر الدقائق الأخيرة دون أن تشهد جديداً ويطلق يعقوب جاسم صافرة نهاية اللقاء معلناً تعادل الفريقين بهدف لكل منهما. الأهداف: عصام درويش في الدقيقة 10 “الشارقة” ويونس أحمد في الدقيقة 55 “النصر”. الإنذارات: هلال سعيد “النصر” وحميد أحمد “الشارقة”. الحكام: يعقوب قاسم وعمر سليمان وجاسم عبد الله ومعهم إبراهيم المهيري الحكم الرابع.
المصدر: الشارقة
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©