الاتحاد

الإمارات

هيئة الطرق في دبي تطلق 60 برنامجاً وحملة مرورية خلال 2008

خلال أحد برامج التوعية الموجهة لطلاب المدارس

خلال أحد برامج التوعية الموجهة لطلاب المدارس

اعتمدت هيئة الطرق والمواصلات في دبي جدول البرامج والحملات المرورية التي أدرجتها إدارة المرور في مؤسسة المرور والطرق في الهيئة لعام ،2008 وتشمل قرابة 30 برنامجاً شاملاً، إضافة إلى أكثر من 30 حملة توعية يضمها أحد هذه البرامج، وهو برنامج الحملات والمناسبات·
وصرحت المهندسة ميثاء محمد بن عدي المديرة التنفيذية لمؤسسة المرور والطرق في الهيئة بأن إدارة المرور وضعت خطة ستنفذها خلال العام الحالي، تراعي توسيع عمل قسم التوعية المرورية، ليشمل العديد من مهام التوعية والإرشاد على مستوى المؤسسة، مشيرة إلى أن إدارة المرور ستتعامل مع كل ما من شأنه تحقيق سلامة وأمن مستخدمي الطريق في مجال التوعية والإرشاد· ونوهت إلى أن نشاط التوعية المرورية في المؤسسة ينطلق من الرؤية الشاملة لهيئة الطرق والمواصلات بتوفير تنقل آمن وسهل للجميع، ويحرص على تفعيل هدف إيقاف نزف الدم الناتج عن الحوادث المرورية، وذلك لتأهيل أبناء الجمهور لإعداد مجتمع خال من الحوادث المرورية، مشيرة إلى أن العمل في قسم التوعية المرورية يرتكز على خمسة مبادئ، أولها يعتمد برامج التوعية المستمرة بديلاً للحملات المؤقتة مع الاحتفاظ بتنظيم حملات توعية محدودة الزمان والمكان في مناسبات معينة، أو جعل بعض الحملات موزعة على جرعات متفرقة، بينما يركز البند الثاني على مبدأ الانتشار الإعلامي الواسع، الذي يساهم في إيصال رسالة التوعية إلى أكبر شريحة ممكنة من أفراد الجمهور، سواء عبر وسائل الإعلام المقروءة، أو المسموعة، أو المشاهدة بمختلف قنواتها·
وأضافت: أما المبدأ الثالث من مبادئ منهج التوعية المرورية في هيئة الطرق والمواصلات فهو يتركز على تعزيز الشراكات المجتمعية مع المؤسسات الحكومية والخاصة وأفراد الجمهور، وذلك سعياً لجعل تحقيق السلامة المرورية هاجساً عاماً في نفوس أبناء المجتمع على مختلف أعمارهم وانتماءاتهم، مشيرة إلى أن تلك الشراكة بدأت على مستوى أقسام إدارة المرور، لتتوسع على مسـتوى إدارات المؤسســـــة، لتشمل بعد ذلك مختلف مؤسسات الهيئة، والفـــــعاليات الاجتماعية· وقالت إن إدارة المرور طرحت مبدأ الالتزام بقوانين وقواعد المرور والسلامة والتوعية المرورية، بوصفه التزاماً أخلاقياً، وأن من يتجاهل ذلك يسيء إلى سمعته وأهله ووطنه، وحرصت على زرع ذلك في نفوس من تتعامل معهم، بينما ركزت فرق التوعية في الإدارة جانباً كبيراً من جهودها على النشء الصغير، الذي تحرص من خلاله على ضمان المستقبل· وأضافت: سوف يشهد شهر فبراير المقبل إعادة إطلاق حملة الوقوف على الأرصفة بالتعاون بين إدارة المرور وإدارة الترخيص، وسوف تتكرر الحملة نفسها خلال مطلع شهري يونيو ونوفمبر المقبلين، وسيشهد شهر فبراير كذلك حملة الدراجات، وسلامة المشاة، وحملة حزام الأمان، وسلامة الأطفال داخل المركبة وكرسي الطفل التي ستتكرر في شهر يونيو

اقرأ أيضا