الأحد 4 ديسمبر 2022 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم
الرياضي

المركز الثالث «شبابي» عبر بوابة «الفهود»

المركز الثالث «شبابي» عبر بوابة «الفهود»
16 ابريل 2011 23:12
انفرد فريق الشباب بالمركز الثالث لدوري المحترفين لكرة القدم بعد الفوز على الوصل 3 - 1 في “موقعة زعبيل”، ليرفع رصيده إلى النقطة 27، فيما تراجع “الأصفر” إلى المركز الرابع بعد تجمد رصيده عند النقطة 24 نقطة. سجل للشباب البرازيلي سيزار في الدقيقة 54 والتشيلي فيلانويفا هدفين في الدقيقتين 61 و67، فيما سجل يستى هدف الوصل من ضربة جزاء في الدقيقة 80. لم يكن الأداء خلال الشوط الأول متوقعاً، حيث غابت الخطورة والفرص الضائعة، من الطرفين ولم نستمتع بالمهارات، وحاول وسط الفريقين السيطرة على منطقة المناورات من خلال وجود أكثر من لاعب مهاري، قادر على التفوق، حيث وضح أن فارياس مدرب الوصل يمنح يستى الحرية في التحرك في الوسط وطرفي الملعب، مما جعل اللاعب يبذل المزيد من الجهد، وفي الشباب كان فيلانويفا “المهاري” الذي يتحرك هو الآخر بمزيد من الحرية، كما حاول الوصل استغلال الثنائي ماهر جاسم وأوليفيرا، وفي الطرف الآخر سياو وسيزار. وكانت الخطورة واضحة من جانب “الجوارح”، حيث تحرك سياو بقوة من الناحية اليسرى مستغلاً قوته ومهاراته، وكذلك سدد سيزار واحدة قوية تصدى لها ماجد ناصر على مرتين. كان دفاع الشباب الأكثر سيطرة على هجوم الوصل الذي غاب تماماً في ربع الساعة الأول، ونجح وليد عباس وعصام ضاحي في غلق المنطقة تماماً أمام ماهر جاسم وأوليفيرا، وحاول يستى التحرك في الناحية اليسرى، تارة واليمنى تارة أخرى، لإيجاد ثغرة دفاعية، وفي المقابل حاول سعود سعيد أن يوقف خطورة سياو بكل السبل، ونجح في فترات، وفرض علي محمود رقابة على فيلانويفا وبذل دفاع الوصل جهداً كبيراً في ظل ضغط الشباب. في الدقيقة 17 يطلق سياو واحدة قوية مرت بجوار القائم الأيمن لماجد ناصر، حيث تبادل سياو كرة جميلة “هات وخد” مع عيسى عبيد سددها سياو بمنتهى القوة، لكن لسوء حظه مرت بجوار القائم في جملة جيدة وهجمة شبابية خطيرة. لم يجد سعود سعيد حلاً لإيقاف سياو لتحركاته المستمرة ونشاطه، مما جعله يستخدم العنف ليحصل على بطاقة صفراء في الدقيقة 21. لعب دفاع الشباب”مرتاح البال” في ظل عدم وجود ضغط هجومي من جانب “الفهود” وهو ما شكل ضغطاً على وسط ودفاع الوصل، ومع مرور 30 دقيقة نشط الوصل، وهاجم من خلال بعض التغييرات والتحركات في الملعب وانتقل أوليفيرا إلى اليسار وماهر جاسم إلى اليمين. في الدقيقة 39 لاحت أخطر الفرص في الشوط، عندما تبادل سيزار وسياو كرة جميلة، وصلت إلى سيزار انفرد على أثرها بماجد ناصر الذي تألق وأنقذ مرماه من هدف، ويستمر تألق ماجد في الدقيقة 45 عندما أبعد كرة سيزار القوية في وقت مناسب، وحاول الوصل استغلال بعض الأخطاء الدفاعية الشبابية، لكن الانسجام لم يكن على قدر كبير بين يستى وأوليفيرا في كرة خطيرة كانت كفيلة بتغيير نتيجة الشوط. في الدقيقة 54 ينجح سيزار في استغلال خطأ دفاع الوصل عندما سدد وليد عباس كرة أنقذها ماجد ناصر بمنتهى البراعة، ولكنها لم تجد من يتابعها سوى سيزار الذي سددها بهدوء في شباك الوصل، معلنة هدف التقدم للشباب، وفي الدقيقة 61 ينجح فيلانويفا في تسجيل الهدف الثاني من تسديدة قوية وبمهارة عالية، حيث راوغ فيلانويفا أكثر من لاعب ووضع الكرة خلف ماجد ناصر ببراعة كبيرة محرزاً الهدف الثالث في الدقيقة 67، وقبل النهاية تعرض علي محمود لاعب الوصل للطرد بسبب الخشونة، وشهدت الدقائق الأخيرة محاولات هجومية متبادلة، حتى أطلق الحكم صافرة النهاية. الأهداف: سيزار في الدقيقة 54، فيلانويفا في الدقيقتين 61،67 للشباب، ويستى من ضربة جزاء في الدقيقة 80 للوصل. الإنذارات: سعود سعيد وطارق حسن من الوصل، وعيسى عبيد من الشباب الطرد: علي محمود “الوصل”. الحكام: عمار الجنيبي وعاونه زايد داوود كمال ومحمد الزرعوني، والحكم الرابع عيسى الهاجري.
المصدر: دبي
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©