الاتحاد

أخيرة

اشتباكات في برلمان كوريا الجنوبية

جانب من الاشتباكات بين نواب من المعارضة وأفراد من الأمن

جانب من الاشتباكات بين نواب من المعارضة وأفراد من الأمن

اشتبك نواب من المعارضة في كوريا الجنوبية مع أفراد أمن أمس عندما حاول الحرس إنهاء حصار فرضه النواب على البرلمان· والذي أدى إلى إصابة المبنى التشريعي بالشلل وتعطيل التصويت على اتفاق للتجارة مع الولايات المتحدة ومشروعات قوانين إصلاحية·
وفشلت محاولة الحزب الوطني الكبير الحاكم في كوريا الجنوبية لتمرير اتفاق التجارة وإجراء تخفيضات كبيرة في الضرائب وخصخصة شركات حكومية، بسبب نواب المعارضة الذين أغلقوا الباب المؤدي إلى القاعة الرئيسية للبرلمان·
واقتحم أكثر من 200 من أفراد أمن البرلمان مبنى المجلس حيث تجمع النواب ونشب اشتباك كبير نقل على إثره بعض النواب والحرس إلى المستشفى للعلاج من جروح بسيطة أصيبوا بها·
ووصف الحزب الديمقراطي، حزب المعارضة الرئيسي في كوريا الجنوبية، مشاريع القرارات التي قدمها الحزب الوطني الكبير الذي ينتمي إليه الرئيس المحافظ ''لي ميونج باك'' بأنها شريرة وتعهد بإعاقتها، كما وصف تصرف أفراد أمن البرلمان الذين تلقوا أوامرهم من رئيسه بأنه غير قانوني·
وكانت آخر محاولات التوصل لاتفاق لإنهاء الأزمة أمس عنـــدما انـــتهى اجتمـــاع بين الحزب الحاكم وقادة المعارضة بخلاف·
ويحاول الحزب الوطني الكبير تمرير 85 مشروع قرار تشمل إجراءات لتسهيل ملكية البنوك ومنح إعفاءات من الديون لأصحاب الدخول الصغيرة· ودعا ''لي'' في كلمة ألقاها أمس الأول نواب البرلمان إلى تمرير الأجندة الإصلاحية لمساعدة اقتصاد كوريا الجنوبية القائم على التصدير على الصمود وسط الأزمة المالية العالمية·
وكانت كوريا الجنوبية والولايات المتحدة أبرمتا اتفاقاً للتجارة عام 2007 قالت بعض الدراسات إنه سيعزز التجارة الثنائية بين البلدين والتي يصل حجمها إلى 78 مليار دولار أميركي بمقدار 20 مليار دولار، ولكن السلطتين التشريعيتين في البلدين لم توافقا عليه

اقرأ أيضا