الاتحاد

الإمارات

«تعليمية الغربية» تنفذ برنامج «استاذك» الإلكتروني للمراجعة النهائية قبل الامتحانات

أعلنت إدارة المنطقة التعليمية الغربية عن تنفيذ برنامج “ استاذك” الالكتروني وذلك لتقديم باقة متخصصة من المعلومات العلمية والمراجعة المستوفية لعدد من المواد الدراسية بشكل مؤقت تمهيدا لتعميمها على جميع المواد و المراحل الدراسية.
وذكرت مصادر المنطقة التعليمية أن المشروع يستهدف تقديم خدمة مباشرة وبسيطة لمراجعة المواد مع مدرس متخصص وعلى درجة عالية من الكفاءة قبل الامتحانات وذلك ضمن مشروع تربوي ضخم سيتم الإعلان عنه في وقت لاحق.
ويعتمد برنامج “ استاذك” الالكتروني على تواجد مدرس متخصص للمواد المطلوبة خلال أوقات محددة يتم الإعلان عنها بوقت كافي ويقوم المدرس خلال هذه الاوقات بتقديم شرح مستوف لعدد من الوحدات الدراسية المهمة التي تحتاج الى شرح وافٍ قبل الامتحانات.
ومن جانبها أكدت قدرية محمد البشري نائبة مدير المنطقة التعليمية للشؤون المالية والإدارية والمشرفة على المشروع أن هذا البرنامج يأتي في اطار الاستراتيجية العامة لمجلس أبوظبي للتعليم والهادفة إلى تنفيذ المشروعات التربوية والبرامج المتميزة التي تساهم بشكل فعال في تطوير الميدان التربوي والارتقاء بالمخرجات التعليمية.
وأشارت البشري إلى حرص مجلس أبوظبي للتعليم على دعم كافة المشروعات التربوية الهادفة التي لها آثار ايجابية على الميدان التربوي وتحقق مردود ايجابي واضح على العملية التعليمية.
وأكدت أن برنامج استاذك الالكتروني هو جزء من مشروع تربوي هادف تسعى من خلاله إدارة المنطقة التعليمية الغربية الى تفعيل همزة الوصل بين الطلاب والمدرسة والمنطقة في أي وقت وكل مكان يتواجد فيه الطالب لتقوية أواصل الترابط بينهم وتقديم كل ما من شأنه الارتقاء بالمستوى التعليمي للطالب.
وأوضحت قدرية البشري أن البرنامج الجديد سيساهم بشكل فعال في الحد من الدروس الخصوصية خاصة أيام الامتحانات التي ترتفع فيها بورصة حصص المراجعة الى أرقام خيالية، مشيرة الى أن الخطورة من هذه الدروس ليست في الارقام الفلكية التي تصل اليها خلال أيام المراجعة فحسب بل من عدم أهلية من يقومون بتقديم هذه الحصص للطلاب خاصة وان اغلبهم لا علاقة لهم بالعملية التربوية وغير مؤهلين لا علميا ولا عمليا مما يمثل خطورة حقيقية على الطلاب خاصة خلال تلك الفترة الحرجة التي يحتاج فيها الطالب إلى الشعور بتواجد شخص متخصص وذي كفاءة عالية يساعده على فهم ما يحتاج إليه من جزئيات أو وحدات دراسية صعبة خلال مراجعته قبل الامتحانات.
وأوضحت صفية عبدالسلام مديرة المشروع أن البرنامج مر بعدة مراحل حتى وصل الى شكله الحالي حيث شملت المرحلة الأولى منه قيام موجهي المواد الدراسية بتقديم أوراق عمل ووضع نماذج أسئلة مع اجابتها النموذجية على الموقع الالكتروني الخاص بالمنطقة، وذلك ليتمكن الطلاب من الاطلاع على نماذج الأسئلة ومعرفة الإجابة المثالية لها وذلك قبل الامتحانات بوقت كافٍ.
وفي المرحلة الثانية من المشروع تم تنفيذ النافذة الالكترونية والتي تم من خلالها تقديم محاضرات وبرامج تعليمية مصورة فيديو لكافة المناهج الدراسية من خلال موجهي المواد الدراسية ومقدمة بشكل سهل ومبسط ويمكن للطالب من خلال هذه النافذة اختيار المواد التي يحتاج اليها والوحدات التي يشعر بصعوبة في فهمها في اي وقت واي مكان خاصة وان هذه الحصص والبرامج يتم ارشفتها في الموقع وتتاح للطالب في لاي وقت من خلال الدخول الى الموقع الالكتروني للنافذة كما يمكن للطالب ان يقوم بوضع أي استفسارات او ملاحظات لديه على الموقع ويتم الرد عليها من قبل المتخصصين من ذوي الكفاءة العالية في الميدان التربوي.
وقال المهندس احمد فؤاد مطرجي المدير التقني للمشروع إنه تم وضع خطة متكاملة لتنفيذ “برنامج استاذك “ بشكل بسيط وسهل يتيح للطالب سهولة استخدامه دون أي معوقات أو مشاكل تقنية، وذلك من خلال استخدام احدث وسائل التكنولوجيا التي تساهم في تقنية الصوت والصورة وتضيف مزيداً من المرونة في التواصل بين الطلاب بعضهم وبعض وبين الطلاب والمدرس الذي يقوم بتقديم الشرح الخاص بالمناهج الدراسية

اقرأ أيضا