الاتحاد

الإمارات

وفد الهلال الأحمر يوزع حقائب مدرسية على الأيتام في الهند

وفد

وفد

تفقد وفد هيئة الهلال الأحمر أمس المشاريع التنموية والإنسانية التي تنفذها الهيئة في الهند،وقام بتوزيع '' الحقائب المدرسية '' على الأيتام المكفولين من قبل هيئة الهلال الأحمر وذلك ضمن جهود الهيئة لتوفير سبل الرعاية للأيتام خصوصا في المجال التعليمي·
وقال عبدالله علي الحوسني مدير إدارة الإغاثة والطوارئ رئيس وفد الهلال الأحمر إن المشاريع التي تمولها الهيئة بدعم ومساندة من أهل الخير في دولة الإمارات لها أثر طيب في نفوس المستفيدين الذين هم بحاجة ماسة لمثل هذه المشاريع التي تلبي احتياجاتهم في عدد من المجالات الحيوية، مشيرا إلى أن الوفد قام أمس بزيارات ميدانية لعدد من المناطق التابعة لمدينة '' كيلاكوت ''·
واطلع الوفد على احتياجات سكانها في مجالات الحياة الضرورية حيث التقى الوفد عددا من الأهالي معربا عن حرص دولة الإمارات على التواصل معهم وتقديم كل ما من شأنه أن يساهم في تحسين ظروهم·
وقال إن هيئة الهلال الأحمر تسعى للوصول إلى الشرائح الضعيفة في كل مكان حول العالم لمساعدتها وتخفيف معاناتها، منوها بأن الوفد تلقى من خلال جولته في هذه المناطق عددا من الطلبات التي تبين متطلبات الأهالي في المجالات الحيوية خاصة تأهيل وتعمير المدارس والعيادات الصحية ودورالأيتام والعبادة وتوفير المياه الصالحة للشرب وتوسيع مظلة مشروع كفالة الأيتام ليشمل عددا آخر من الأطفال الذين يحتاجون للدعم والمساندة وحشد التأييد لأوضاعهم الإنسانية· وقال الحوسني إن الوفد قام بتوزيع عدد كبير من الحقائب المدرسية على الأيتام المكفولين لدى الهيئة بمقر مركز الثقافة الذي تنسق الهيئة معه في هذا الجانب منوها بأن مئآت الأيتام في '' كيلاكوت '' استفادوا من مشروع '' الحقيبة المدرسية '' الذي تنفذه الهيئة سنويا لتوفير الظروف الملائمة للأيتام حتى يواصلوا طريقهم نحو العلم والمعرفة بفضل المساعدات الدراسية التي توفرها لهم الهيئة عبر مشروعها الرائد في مجال كفالة ورعاية الأيتام والذي يشهد توسعا مستمرا بفضل تجاوب الكفلاء وأهل الخير والمحسنين مع فعالياته· وقال الحوسني في هذا الصدد إن الهيئة تكفل حوالي 45 ألف يتيم على مستوى العالم·
دعم المحتاجين
من جــــانبه أعرب الدكتور عبد الحكيم أبو بكر أحمد نائب رئيس جامعة مركز الثقافة الذي رافق الوفد خلال زياراته التفقدية في '' كيلاكوت ''عن شكر وتقدير الشعب الهندي لمساعدات دولة الإمارات والوقوف بجانبه في كل الأحوال والظروف·
وقال إن دولة الإمارات تعتبر من أكبر المناصرين للأوضاع الإنسانية على الساحة الهندية مشيرا إلى مبادرات هيئة الهلال الأحمر في مجالات العمل الخيري والإنساني،مؤكدا إن الهيئة تجسد بعطائها الإنساني الكبير عظمة شعب الإمارات وتواصله الدائم مع شعوب العالم التي تعاني وطأة الحياة،مشيرا إلى أن مركز الثقافة استطاع بفضل مساندة هيئة الهلال الأحمر من تنفيذ العديد من المشاريع في المناطق النائية بولاية كيرالا خاصة فيما يخص الأوقاف الخيرية وحفر الآبار
وإعمار المساجد والنهوض بمستوى الخدمات المقدمة للشرائح والفئات الضعيفة والمحتاجة من توفير للغذاء والكساء والدواء وغيرها من ضروريات الحياة·
الجولة
وكان وفد الهلال الأحمر قد استهل جولته أمس في مدينة كيلاكوت بزيارة منطقة '' مغادار '' وتفقد أوضاع سكانها الإنسانية وتعرف على احتياجاتهم ولمس الوفد عن قرب معاناة الأهالي الذين يعيشون في بيوت '' عبارة عن صناديق خشبية '' على ساحل البحر ويقطن في البيت الواحد أكثر من20 شخصا وهم يعتمدون على الصيد لتوفير قوت يومهم وليس لديهم مصدر رزق آخر·
افتتاح مسجد
وافتتح الوفد مسجدا في منطقة '' كومبارا '' تم تنفيذه بتمويل من أحد المحسنين في الدولة كما تفقد عددا من المساجد في مناطق '' ولي بارمبا '' و'' واوور '' و'' بلانور '' و '' آر·إي·سي '' وتتفاوت سعة هذه المساجد ما بين 500 إلى ألف مصل·
وتفقد الوفد دار الأيتام للبنات في منطقة '' مرنجاتي التي تضم 700 يتيمة من مختلف المناطق وهي أحد مشاريع مركز الثقافة وتعرف الوفد من المسؤولين على احتياجات الدار·
كما زار الوفد عددا من الأوقاف الخيرية التي نفذتها الهيئة إلى جانب عدد من آبار المياه التي تم حفرها مؤخرا وأصبحت موردا أساسيا لتوفير المياه الصالحة للشرب لسكان بعض المناطق والأحياء الشعبية·

اقرأ أيضا

محمد بن راشد: التجارة رافد رئيس لاقتصاد الإمارات