محمد صلاح (رأس الخيمة) تسببت الرياح الشديدة التي شهدتها بعض مناطق الدولة مساء أمس الأول، في إثارة الغبار وتوقف حركة الصيد شمال إمارة رأس الخيمة، كما أدت لسقوط بعض الأشجار وأجهزة الالتقاط الفضائية ولوحات الإعلانات. وقال علي رباع الشحي من أهالي منطقة الجير: «إن المنطقة شهدت رياحاً شديدة أثرت على حركة السير والمرور نظراً لتدني الرؤية، كما ساهمت الرياح في ارتفاع درجات الحرارة». وأوضح حميد الزعابي، نائب رئيس جمعية الصيادين في رأس الخيمة، أن حركة الصيد تأثرت بالرياح الشديدة التي شهدتها الإمارة، خاصة في المناطق الشمالية، مشيراً إلى أن التأثيرات كانت متفاوتة بين الموانئ حسب شدة الرياح. وأوضح أن نشاط الرياح في مثل هذا التوقيت من العام، أمر متعارف عليه، وغالباً ما يؤدي إلى التأثير على الأجواء وحالة البحر، حيث ترتفع الأمواج، ما يمثل صعوبة كبيرة على الصيادين في مواصلة رحلاتهم البحرية. وأكد الزعابي أن هناك وفرة من المعروض في الأسواق من الأسماك، ما ساهم في عدم التأثير على الأسعار خلال اليومين الماضيين.وتوقع المركز الوطني للأرصاد أن يكون الطقس اليوم مغبراً وغائماً جزئياً بوجه عام، مع ارتفاع في درجات الحرارة، والرياح معتدلة السرعة بوجه عام، تنشط أحياناً، تكون مثيرة للغبار والأتربة على المناطق المكشوفة.