الاتحاد

الإمارات

حاكم الشارقة يفتتح المرحلة الثانية لمركز علوم الفضاء والفلك

حاكم الشارقة خلال جولته على المركز بحضور سلطان بن محمد  (من المصدر)

حاكم الشارقة خلال جولته على المركز بحضور سلطان بن محمد (من المصدر)

الشارقة (الاتحاد)

افتتح صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة رئيس جامعة الشارقة صباح أمس بحضور سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي ولي العهد نائب حاكم الشارقة المرحلة الثانية لمركز الشارقة لعلوم الفضاء والفلك.
واطلع سموه عند وصوله لمقر المركز في المدينة الجامعية في الشارقة على نموذج ضخم بالحجم الحقيقي لمركبة أبولو 11 التي هبطت على القمر في عام 1969م والذي وضع عند مدخل الزوار.
وتجول سموه في أنحاء المركز مطلعاً على أبرز ما ضمته المرحلة الثانية من أجهزة وتقنيات متطورة أبرزها معرض الكون في القرآن الكريم والذي يجسد الإعجاز العلمي والهندسي الذي تضمه آيات القرآن الكريم منذ نزوله، ويحتوي القرآن على تفسيرات كثيرة لما حير العلماء والفلاسفة، ويضم المعرض لوحة جدارية ضخمة وشاشة عملاقة وكذلك ثماني شاشات كبيرة تسرد قصة خلق الكون من لحظة الانفجار العظيم مرورا بتكون المجرات والنجوم ثم النظام الشمسي، وكذلك نهاية الكون ومصيره بحسب آخر النظريات الكوزمولوجية الحديثة كل ذلك يعد انسجاما فريدا ما بين ما يراه علماء اليوم وما ذكره خالق الكون في القرآن الكريم منذ 14 قرنا.
كما اطلع صاحب السمو حاكم الشارقة على نموذج صاروخ آريان-5 الذي يصل ارتفاعه إلى 11 مترا أي بحجم خُمس الصاروخ الأوروبي آريان-5 الحقيقي، ووضع الصاروخ ابتداءً من صحن الطابق الأرضي وحتى سقف الطابق العلوي مما يجعله عنصر جذب للزوار.
وتضمنت المرحلة الثانية لمركز الشارقة لعلوم الفضاء والفلك معارض الفضاء وهي معروضات تفاعلية حديثة هدفها تنمية المعرفة الفيزيائية والفضائية التي تقف وراء عمل الصواريخ، وكذلك ما يواجهه رواد الفضاء من مغامرات وتجارب وكل ذلك من خلال معروضات تجمع ما بين العلم الجاد والتعليم المقترن بالتسلية، وتساهم هذه المعروضات في تنمية مفاهيم فضائية للزوار مثل المناورة في الفضاء والالتحام ما بين مركبتين فضائيتين وكذلك مبدأ عمل الصاروخ والانطلاق والهبوط السلس وغيرها.
وتضم هذه المعروضات الفضائية مبدأ عمل محرك المراوح مقارنة بمحرك الصاروخ، ومناورة الالتحام، وتحدي الهبوط على القمر، ومحطة الفضاء الدولية، وإطلاق الصاروخ الفضائي، وتجربة الانطلاق الحقيقية إلى الفضاء، وعربة الهبوط القمرية والتحليق فوق القمر.
كما تضمنت قاعة المعروضات القبة السماوية الأولى في دولة الإمارات العربية المتحدة التي أنشئت في عام 1981م. واستقبلت تلك القبة آلافا من الطلبة والمهتمين وتعاقب على تشغيلها العديد من الفلكيين وقد تم نقلها من مكانها القديم في منطقة الخان إلى قاعة المعروضات الفلكية والفضائية الحديثة في المركز ليتمكن زوار المركز من مشاهدتها، ويحيط بقبة السماوية القديمة ثمانية وعشرون مقعدا من مقاعدها الأصلية وبنفس حالتها القديمة وقد تم اختيار هذا العدد من المقاعد ليوافق المنازل الـثمانية والعشرين للقمر وستشكل تلك الزاوية مسرحا لأحداث واجتماعات فلكية هامة.
واطلع صاحب السمو حاكم الشارقة على جداريات الكون التي تضم لوحات جدارية كبيرة تحيط بالقبة الفلكية وهي تحكي قصة الكون برمته.

قاعة المؤتمرات الذكية
زار صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي قاعة المؤتمرات الذكية واطلع على الموقع الإلكتروني للمركز وما يحتويه من مميزات وخدمات تسهل على الزائر الحصول على كافة المعلومات والخدمات.
وشاهد سموه والحضور فيلم دين القيمة وهو من تأليف صاحب السمو حاكم الشارقة ويحكي قصة الكون منذ تكونه والديانات السماوية والرسل وذلك في القبة الفلكية الضخمة في المركز.
كما شاهدوا لقطات حية مباشرة للشمس باستخدام مرصد مركز الشارقة لعلوم الفضاء والفلك والذي يعتبر أحد أبرز المراصد عالمياً.

اقرأ أيضا

زكي نسيبة يستقبل سفير كوريا الجنوبية