الاتحاد

الرياضي

قطر سعيدة بنجاح سفرائها الخمسة

الدوحة (الاتحاد) - لا يخلو شارع في العاصمة القطرية، الدوحة من صور ومجسمات تميمتها التي اختارتها عنواناً للبطولة الآسيوية، وتحرص جماهير البطولة من كبار وصغار، على تسجيل الذكرى، بالتقاط الصور مع التميمة التي تعد صديقة للجميع لا سيما الأطفال.
وتتكون التعويذة من ثلاثة أولاد وبنتين، واستمدت شخصيات التميمة أسماءها من مختلف مناطق قطر من الشمال والجنوب والشرق والغرب وهي عبارة عن ثلاثة أولاد وبنتين، الولد الأول بوك وهو الاسم الشائع لحيوان الجربوع في الخليج العربي، والمعروف بالسرعة، والثاني تمبكي وهو مسمى باسم منطقته الواقعة بشرق قطر والولد الثالث زكريتي ومي باسم منطقة زكريت بغرب قطر.
أما البنتان فهما فريحة وسميت على اسم منطقة فريحة بشمال قطر، وترينة وسميت نسبة إلى منطقة ترينة الواقعة بجنوب قطر.
وأكد سعود المهندي الأمين العام للاتحاد القطري الرئيس التنفيذي للجنة المحلية المنظمة نجاح الرهان الذي راهنت عليه قطر عند تفكيرها في اختيار أحد عناصر الحياة الطبيعية في قطر ليكون عنواناً للبطولة، وقال: نحن سعداء بأصدقائنا الخمسة الذين طرحناهم على الساحة الدولية، ولاقوا إقبالاً وشغفاً كبيرين من جماهير البطولة.
أضاف أنه كانت هناك العديد من الأفكار لتمائم تم اقتراحها، غير أن النهج الدائم هنا، يشدد على ضرورة أن تكون الطبيعة والموروث القطري البطل الرئيسي والعنوان الأبرز لفعالياتنا، مثلما حدث من قبل في كافة الفعاليات التي استضفناها، وأشهرها الألعاب الآسيوية.

اقرأ أيضا

حمدان بن محمد يشهد سباقات «الإيذاع» في المرموم