أكدت القيادة العامة للشرطة دبي ارتفاع نسبة الشعور بالأمن في جبل علي إلى90,3 %، بعد أن انخفضت الجرائم المجهولة في المنطقة إلى أقل من 1% خلال العام الماضي مقابل 2,8% عام 2009، فيما تدنت المقلقة منها إلى 4%، بعد أن كانت 6% من أجمالي بلاغات عام 2009 . وقال العقيد عبد القادر البناي مدير مركز شرطة جبل علي إن نسبة رضا المتعاملين زادت1% العام الماضي مقارنة بـالعام الذي سبقه، موضحاً أن البرامج الأمنية والتوعوية التي يطبقها المركز في منطقة الاختصاص أدت إلى تلك النتائج الجيدة، حيث يركز المركز على برنامج لفت الانتباه لرصد الظواهر السلبية التي قد تشكل خللاً أمنياً من خلال زيارات ميدانية لفريق عمل يعمل على التصدي لها، من خلال عقد اجتماعات مع جميع القطاعات في منطقة الاختصاص وتوعيتهم وحثهم بالعمل على استئصالها، وتوعيتهم بالأساليب الإجرامية المستحدثة وفتح قنوات التواصل المباشر معهم، فضلا عن عقد ورش لموظفي الأمن في الشركات والمؤسسات لتوعيتهم بكيفية التعامل مع حالات الاشتباه والجرائم المختلفة. وقال إن 284 شركة ومؤسسة ومصرف تمت زيارتها من قبل فرق المركز، مضيفاً أن برنامج مكافحة المشروبات الكحولية، الذي يهدف إلى ضبط المتاجرين بالمشروبات الكحولية حقق نتائج إيجابية في العام الماضي أدت إلى ضبط كميات من المشروبات الكحولية. وأشار العقيد عبد القادر البناي إلى أن الحملات المرورية والبرامج التوعوية التي ينفذها مركز شرطة جبل علي بالتعاون مع الإدارة العامة للمرور والإدارة العامة لخدمة المجتمع أدت إلى انخفاض في عدد الوفيات والإصابات الناتجة عن الحوادث المرورية، حيث بلغ عدد حالات الوفاة الناتجة عن الحوادث المرورية العام الماضي 34 وفاة و138إصابة، مقابل 43 وفاة و167 إصابة عام 2009. وأكد العقيد عبد القادر البناي أن المركز يحرص على تقديم خدمات على مستوى عال من التميز لأفراد الجمهور وفق الإمكانيات المتاحة.