الاتحاد

الإمارات

الجهات الصحية بالدولة تجمع 100 ألف وحدة دم

متبرع خلال دخوله إلى بنك الدم المتنقل (الاتحاد)

متبرع خلال دخوله إلى بنك الدم المتنقل (الاتحاد)

سامي عبدالرؤوف (دبي) - جمعت الجهات الصحية في مختلف مناطق الدولة، 95 إلى 100 ألف وحدة دموية، منها ما يتراوح بين 40 و45 ألف وحدة عن طريق بنوك الدم التابعة لوزارة الصحة، بنسبة نمو تصل إلى 13 ?، خلال العام الماضي، بحسب الدكتور أمين حسن الأميري وكيل وزارة الصحة المساعد لشؤون الممارسات الطبية والتراخيص رئيس اللجنة العليا لنقل الدم في الدولة، الذي قال لـ «الاتحاد»، إنه سيتم تشغيل بنك دم رابع متنقل خلال العام الجاري، ليبلغ أسطول البنوك المتحركة للتبرع بالدم 4 بنوك، بخلاف 9 بنوك دم فرعية موجودة في مستشفيات تابعة للوزارة.
وكشف الأميري، انه جار تحويل نظام اليقظة في طب نقل الدم، إلى نظام إلكتروني، مع نهاية النصف الأول من العام الجاري، مشيرا إلى أن هذا النظام يقضي بالإبلاغ عن الحوادث غير المتوقعة أو غير المرغوب بها أثناء التبرع بالدم أو بعد نقل الدم للمريض».
وقال «من خلال هذا النظام الإلكتروني يتم تدوين أي خطأ من الطبيب أو الفني أو حتى من المريض أثناء عملية سحب الدم أو الفحص أو فصل مكونات الدم وكذلك عند انتقال الدم للمريض».
وأضاف: «نهدف من تطبيق نظام لليقظة في نقل الدم على غرار نظام اليقظة الدوائية، إلى مراقبة الأخطاء حتى يتم تفادي الوقوع فيها مرة أخرى في المستقبل، وذلك من خلال الإحصائيات الشهرية المرسلة من قبل بنوك الدم في مستشفيات وزارة الصحة إلى مركز خدمات نقل الدم والأبحاث الشارقة».
وشدد الأميري، على ضرورة البدء بنظام الإبلاغ عن الحوادث غير المتوقعة أو غير مرغوب بها أثناء التبرع بالدم أو بعد نقل الدم للمريض، مؤكدا أهمية التدوين والإبلاغ عن الحوادث بطريقة دقيقة ومستمرة.
وفي هذا السياق، عقد مؤخرا، الاجتماع السنوي لمراكز التبرع بالدم في وزارة الصحة، برئاسة الدكتور أمين الأميري وكيل الوزارة المساعد للممارسات الطبية والتراخيص رئيس اللجنة الوطنية العليا لخدمات نقل الدم، بحضور مسؤولي مركز خدمات نقل الدم والأبحاث الشارقة وبنوك الدم في مستشفيات وزارة الصحة.
وبدأ الاجتماع بتحدث الأميري، عن استراتيجية وزارة الصحة الهادفة إلى تحسين مستوى الرعاية الصحية والخدمات الصحية والتي تمثل خدمات نقل الدم فيها جزءا مهما، مشيراً إلى أن الإمارات تميزت عالمياً في مجال نقل الدم، فيما تناول الاجتماع توحيد سياسات العمل في مراكز التبرع بالدم والارتقاء بمستوى الأداء والخدمات حسب المعايير العالمية، استناداً إلى توجيهات معالي عبدالرحمن بن محمد العويس وزير الصحة، لاستمرار العمل بالكفاءة المعهودة في منشآت وزارة الصحة والحفاظ على تحقيق أفضل معدلات الأداء.
وأكد الأميري، أهمية دور مركز خدمات نقل الدم والأبحاث الشارقة كمركز إقليمي وعالمي في مجال التدريب في طب نقل الدم، داعيا بنوك الدم الفرعية في وزارة الصحة، إلى الاستفادة من الخبرة والجودة العالمية للخدمات المقدمة في هذا المركز للارتقاء بالخدمات في جميع بنوك الدم التابعة للوزارة. وكشف الأميري، أن مركز خدمات نقل الدم والأبحاث الشارقة التابع للوزارة، بدأ وضع معايير العمل المعتمدة عالمياً بغرض التطبيق في بنوك الدم في مستشفيات وزارة الصحة، وذلك تمهيداً للحصول على الاعتماد الصحي الدولي لبنوك الدم الفرعية، مشيراً إلى انه سيتم الرقابة على عمل بنوك الدم في وزارة الصحة من قبل لجنة فنية مختصة.
الاكتفاء الذاتي
تحدث الأميري، عن الزيادة في عدد المستشفيات الخاصة وتطور الخدمات الصحية وتوسعها في مستشفيات وزارة الصحة والذي يؤدي إلى زيادة الطلب على الدم و مكوناته، مطالباً جميع بنوك الدم الفرعية في مستشفيات وزارة الصحة، المشاركة في سحب الدم من المتبرعين بالدم بالكميات الكافية التي تضمن توفير حاجة المرضى في المستشفيات، ودعم مركز خدمات نقل الدم والأبحاث الشارقة الذي أصبح يخدم حاليا 44 مستشفى حكومياً وخاصاً. وحث الأميري، مسؤولي بنوك الدم الفرعية بوزارة الصحة، على تنظيم حملات التبرع بالدم بصورة مستمرة وبالتعاون مع مركز خدمات نقل الدم والأبحاث الشارقة، الذي يدعم تنظيم هذه الحملات بتوفير حافلة بنك الدم المتنقل والمجهزة بكافة المعدات والمستلزمات المطلوبة لإتمام حملة التبرع بالدم بالإضافة إلى دعم الحملة بكادر فني متخصص ومدرب.
كما طالب مسؤولي بنوك الدم بوضع نظام يومي للاتصال بالمتبرعين بالدم، وحثهم على التبرع بالدم باستمرار وبشكل طوعي، وقال، «توجد زيادة مطردة في عدد السكان تقابلها زيادة في عدد المرافق والمنشآت الطبية المختلفة، وهو ما يستلزم زيادة في عدد وحدات الدم المجموعة لمصلحة المرضى، وهو ما يستوجب إضافة وسائل جديدة وطرق متنوعة لتوفير الاحتياجات من الدم لهؤلاء المرضى».
الإحصائيات الشهرية
وناقش الاجتماع، أهمية الإحصائيات الشهرية المطلوب إرسالها إلى مركز خدمات نقل الدم والأبحاث الشارقة بشكل شهري على أن تتم تعبئتها بصورة صحيحة ودقيقة، ليقوم مركز خدمات نقل الدم والأبحاث الشارقة بتنظيم ورشة عمل لتدريب العاملين في بنوك الدم على تعبئة وملء الإحصائيات الشهرية، ومن ثم تحليلها بالطريقة العلمية الصحيحة، قبل نهاية الأسبوع المقبل من شهر يناير الحالي.
وأكد الأميري، ضرورة قيام مسؤول قسم المختبر أو قسم بنك الدم بمراجعه واعتماده الإحصائيات قبل إرسالها لمركز خدمات نقل الدم والأبحاث الشارقة.


بحوث علمية في مجال طب نقل الدم
حث الدكتور أمين حسن الأميري وكيل وزارة الصحة المساعد لشؤون الممارسات الطبية والتراخيص رئيس اللجنة العليا لنقل الدم في الدولة، بنوك الدم على البدء بإجراء البحوث العلمية في مجال طب نقل الدم، واستفادة بنوك الدم التابعة للمستشفيات، من مركز خدمات نقل الدم والأبحاث الشارقة، وهو مركز إقليمي متعاون مع منظمة الصحة العالمية في جنيف للأبحاث والتدريب في مجال نقل الدم منذ عام 2008 حتى عام 2016. واتفق الاجتماع السنوي لمراكز التبرع بالدم في وزارة الصحة، على تنشيط الجانب البحثي بغرض تطوير الخدمات الصحية من خلال إعداد خطط، تتضمن أفكارا بحثية متكاملة ووضع دراسات لتطبيق هذه البحوث للمشاركة بها في مؤتمر الجمعية الدولية لنقل الدم، والمزمع انعقاده بدبي عام 2016 وذلك بعد فوز الإمارات باستضافة المؤتمر العالمي بالتنافس مع فرنسا، وإيطاليا والدنمارك.

اقرأ أيضا

حاكم رأس الخيمة يستقبل سفير سنغافورة