الاتحاد

الإمارات

«الشارقة للعمل التطوعي» تعلن الفائزين بفئتي «الشخصيات المخضرمة» و «المؤسسات التطوعية»

محمد بن صقر القاسمي

محمد بن صقر القاسمي

أحمد مرسي (الاتحاد) - أعلنت جائزة الشارقة للعمل التطوعي الفائزين بفئتيها، الشخصيات المخضرمة في الأعمال التطوعية إسلامياً ومحلياً، وفئة المؤسسات التطوعية المخضرمة عربياً ومحلياً، وذلك في دورتها الحادية عشرة محليا والسابعة عربيا والأولى إسلاميا، والتي سيقام حفل التكريم فيها في العاشرة من صباح الخميس المقبل في قاعة الرازي بكلية الطب والعلوم الصحية بجامعة الشارقة تحت رعاية صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة.
وكشف الدكتور أمين حسين الأميري وكيل وزارة الصحة المساعد للممارسات الطبية والتراخيص أمين عام الجائزة، عن فوز 5 شخصيات من داخل الدولة بوسام العمل التطوعي للشخصيات المخضرمة في الأعمال التطوعية، وهم الشيخ محمد بن علي بن راشد النعيمي، والشيخ محمد بن صقر القاسمي ومعالي سعيد بن محمد الرقباني، ومعالي عيسى صالح القرق، وطيب محمد إبراهيم، وفوز الدكتور ذاكر نايق داعية وخطيب هندي، بالشخصية المخضرمة في الأعمال التطوعية المستحقة للوسام إسلامياً.
وأضاف أن جمعية سرطان الأطفال في لبنان فازت بوسام العمل التطوعي عربياً لفئة المؤسسات التطوعية المخضرمة، وفازت كل من جمعية دار البر في دبي ولجنة أصدقاء المرضى الخيرية ومؤسسة دبي الإسلامية الإنسانية بجائزة الدورة الحالية لمؤسسات المجالات التطوعية المخضرمة والمستحقة للوسام.
وأكد الأميري أن الجائزة ستعلن الفائزين من بقية فئات الجائزة الأخرى من الأفراد والمؤسسات الحكومية والخاصة والجمعيات ذات النفع العام والمؤسسات الخيرية والإنسانية والطلاب، الخميس المقبل في حفل الجائزة.
وأشاد أمين عام الجائزة، بالدعم اللامحدود الذي يوليه صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة راعي جائزة الشارقة للعمل التطوعي الذي وجه برؤية ثاقبة ونظرة إنسانية عميقة تستند إلى مبادئ ديننا الحنيف وقيمنا الأصلية، بإطلاق الجائزة لتكون الأولى من نوعها محلياً وعربياً وكذلك الأولى في الدول الإسلامية.
وقال “إن الجائزة استطاعت أن تلقي بظلالها عربياً ومحلياً على أحد أهم العناصر الأساسية في ترسيخ العمل التطوعي وهو توجيه الاهتمام إلى الشخصيات التي أسهمت بالعمل التطوعي بجهدها ووقتها ومالها أو عملها وإعطائها ما تستحق من اهتمام ورعاية وعناية وتقدير وبناء المجتمع المتضامن الذي يربط بين أفراده الأخوة في العقيدة ويترتب عليها من تكافل وتراحم وتناصر وإخاء وتعاون بين الشعوب”.
ذاكر نايق الشخصية المخضرمة
فاز الدكتور ذاكر نايق الأفراد من الشخصيات المخضرمة في الأعمال التطوعية المستحقة لوسام العمل التطوعي إسلاميا، وهو ذاكر بن عبدالكريم نايق داعية وخطيب هندي الأصل، ولد عام 1965 وتخصص في الطب البشري - الجراحة من جامعة مومباي ثم تفرغ منذ عام 1992 للنشاط الدعوي، وهو مدير (مؤسسة البحث الإسلامية) في الهند أتاه الله بصيرة في النقاش والحوار بأسلوب حسن حكيم ومهارة وبراعة في المحاجة والإقناع وموهبة متميزة في الحفظ واستحضار المحفوظ.
فقد وفقه الله لحفظ كتابه القرآن الكريم عن ظهر قلب واستحضار آياته في محاضراته بأرقامها مع حفظ الأناجيل وكثير من كتب النصارى واليهود والبوذيين والهندوس بعده لغات، وهو يقتبس منها النصوص بألفاظها بسهولة في مناظراته.
واشتهر الدكتور ذاكر بمناظراته لعلماء اللاهوت ورجالات الأديان الأخرى وألقى عدد كبير من المحاضرات في دول غربية وشرقية وعربية وأسلم على يديه خلق كثير في مناقشاته المباشرة وعن طريق أشرطته المسموعة والمرئية.
وأسس الدكتور ذاكر مؤسسة البحوث الإسلامية عام 1991 وهو رئيسها وهي مؤسسة غير هادفة للربح تمتلك قناة “بيس” الفضائية والتي تعمل من مومباي الهند، تستخدم المؤسسة التكنولوجيا لتقديم الإسلام وفهمه بشكل افضل انطلاقا من القرآن والحديث واستنادا إلى المنطق وحقائق العلم الحديث.
الأفراد المخضرمون محلياً
محمد بن علي بن راشد النعيمي
ولد في إمارة عجمان عام 1957 في بيت كرم وعمل خيري ومنذ نشأته في منزل والده المغفور له بإذن الله الشيخ علي بن راشد النعيمي عرف معنى مساعدة الفقير والمحتاج فقد كان منزل الشيخ علي مكاناً معروفاً يؤوي كل طالب حاجة.
تخرج محمد بن علي بن راشد النعيمي من الكلية الحربية الجوية عام 1974 وعمل في القوات المسلحة برتبة رائد طيار لمدة خمس سنوات إلى العام 1979، ومنذ مطلع الثمانينيات بدأ العمل التطوعي والخيري حيث ساهم في تأسيس مدارس منار الإيمان الخيرية الخاصة، في سنة 1404 هـ / 1984 م كانت نشأة المدرسة كحلقة تحفيظ للقرآن الكريم في أحد مساجد إمارة عجمان لتعليم المحرومين من التعليم من الأيتام والفقراء مجاناً وبعد ذلك انتقلت مع كثرة الطلاب إلى مركز مستقل مستأجر وفي سنة 1412 هـ / 1992 م أصبح المركز مدرسة رسمية تطبق منهج وزارة التربية والتعليم بترخيص من الوزارة ، تقدم المدرسة كفالة شاملة لـ 300 يتيم ويتيمة مع رعاية خاصة لهم من فطور وكسوة العيد وغيرها، يشغل الشيخ محمد بن علي الآن منصب رئيس مجلس إدارة مؤسسة منار الإيمان التعليمية. وفي مطلع العام 1990 ساهم بتأسيس مركز الإحسان الخيري والذي أصبح الآن جمعية الإحسان الخيرية والتي تكفل أكثر من 800 يتيم في كافة أنحاء الدولة وتقدم المساعدات لأكثر من 5000 أسرة من مساعدات غذائية ومالية وطبية.
محمد بن صقر القاسمي
كرس حياته في دعم الأعمال الإنسانية ومن رجال الإحسان في الشارقة، له الدور الكبير في دعم إحدى اكبر أندية المعاقين بالدولة وتراس مجلس إدارتها، وكذلك في دعم جمعية أصدقاء المرضى بالشارقة والتي بدورها تدعم الحالات المرضية للمعسرين، وله ميدان خصب في اللجنة الدائمة للأطفال المحرومين من الرعاية الاجتماعية بالشارقة و لتي شكلت بموجب قرار رقم 9 صدر في عام 1985 وكان سموه عضوا فيها لأكثر من 10 سنوات وفي عام 2006 أعيد تشكيل اللجنة وترأسها.
سعيد بن محمد الرقباني
من مواليد 1946، تقلد العديد من المناصب الرسمية و منها: مدير دائرة الجوازات والجنسية بإمارة الفجيرة وعضو المجلس الوطني الاتحادي في أول تشكيل له عام 1972، ووزيرا للزراعة على مدى 29 عاما ، ومستشارا خاصا لصاحب السمو حاكم الفجيرة منذ 2006 حتى الآن، ساهم في عدة أنشطة تطوعية ومنها : رئاسة مجلس إدارة جمعية الفجيرة الخيرية منذ تأسيسها في عام 1987، ومن إسهاماته الفردية ( الشخصية) إنشاء مركز الرقباني لتحفيظ القرآن الكريم وتبرع بإنشاء مركز قدفع الصحي ونائب رئيس مجلس إدارة مؤسسة الفجيرة لتنمية المناطق، في مجال كفالة الأيتام والمعاقين خارج الدولة (61 يتيما) موزعين في فلسطين والبوسنة والأردن.
ومن المساهمات التطوعية والخيرية (رعاية مشاريع ) في كيرلا بالهند و بنغلادش والصومال منها مدارس عامة وخاصة للمعاقين وآبار ومساجد ومجمعات طبية ومراكز تحفيظ القرآن.
عيسى صالح القرق
مع تعدد المشاريع والأعمال الخيرية التي اعتاد عيسى صالح القرق على القيام بها شخصيا داخل و خارج دولة الإمارات العربية المتحدة و حرصا منه على استمراريتها جاءت الفكرة بإنشاء مؤسسة خيرية رسمية لمتابعة هذه الأعمال والعمل على استمراريتها وتنميتها ، كما حرص على تمويل المؤسسة بالكامل من حسابه الشخصي بالإضافة إلى وقف مجموعة من العقارات لتمويل المشاريع الخيرية التي تقوم بها المؤسسة وعدم قبول أي تبرعات من أي جهة أو مؤسسة خارجية.
تتبنى المؤسسة العديد من المشروعات الخيرية والإنسانية المتنوعة والأنشطة ذات النفع عام، مثل بناء المساجد ومراكز تحفيظ القران، مساعدات شهر رمضان، الحج والعمرة، بالإضافة إلى اهتمام سعادته بتعزيز فهم الثقافة والتراث الإسلامي كدعم كلية كامبريدج الإسلامية بالمملكة المتحدة والمساهمة في الرعاية السنوية لمــركز المنار بلندن والذي يعد واحدا من اهم المراكز الثقافية الإسلامية في أوروبا، ودعم مراكز ذوي الاحتياجات الخاصة والمساهمة في دعم المجال الطبي كدعم مؤسسة الجليلة للأبحاث الطبية ومركز الثلاسيميا بدبي.
طيب محمد إبراهيم
بدأ حياته بالعمل سنة 1949 مع والده في محل صغير في منطقة (ديره – الراس) لمساعدته وبمرور الأيام اكتسب خبره كبيره في مدرسة الحياة العملية، واصبح ينظر بشغف لدعم الأعمال الخيرية داخل وخارج الدولة وهو من المناصرين للمؤسسات الخيرية الرسمية بالدولة ولدعم برامجها المتعددة، وله شغف واهتمام في بناء المساجد والمستشفيات والمؤسسات التعليمية في دول العالم المختلفة.


المؤسسات المخضرمة عربياً

جمعية سرطان الأطفال في لبنان

إن مركز سرطان الأطفال في لبنان التابع لمستشفى “ السان جود “ في ممفيس – تنينسي في أمريكا، هو جمعية لبنانية لا تتوخى الربح ومهمتها الرئيسية توفير العلاج للأطفال المصابين بداء السرطان دون مقابل، ومنذ تأسيسه في 2002، استطاع المركز معالجة اكثر من 900 طفل من لبنان والعالم العربي و معاينة اكثر من 2200 حالة أخرى ليغدو مركزاً إقليمياً رائداً في علاج الأطفال المصابين بالسرطان.

جمعية دار البر في دبي

جمعية دار البر جمعية خيرية ثقافية اجتماعية من أوائل الجمعيات الخيرية التي أنشأت بفضل الله تعالى ثم بجهود بعض التجار والأعيان في إمارة دبي بدولة الإمارات عام 1399 هـ / 1979م ، ثم بموجب القرار الوزاري رقم (23/78) من وزارة العمل والشؤون الاجتماعية . تعمل مع أهل البر والعطاء كرسالة لتقديم المساعدات للمحتاجين وبث روح الإخاء والتكافل الاجتماعي المستمد من المبادئ الإسلامية والقيم الإنسانية والرسالة الوطنية لدولة الإمارات العربية المتحدة وتتخذ في هذا السبيل قيما أصيلة من العدل والمساواة والاتصال الفعال والجودة و التميز و العمل بروح الفريق، وذلك لتحقيق أهدافها الاستراتيجية في نشر الوعي بسماحة الدين الإسلامي وتحفيظ القران الكريم.
ومن أنشطة ومشاريع الجمعية، بناء المسجد، حفر الآبار، مراكز تحفيظ القرآن والفصول الدراسية،المراكز الإسلامية، المدارس، دور الأيتام، المستشفيات والعيادات الصحية، دكان وقف خيري، الأسر المنتجة. أما الأوقاف الخيرية : مشاريع الوقف (توزيع زكاة المال والصدقات) ، المشاريع الموسمية ( إفطار الصائم، زكاة الفطر، كساء العيد، تيسير الحج، ذبح وتوزيع الأضاحي، كفالة الأيتام والأسر المتعففة والمعاقين، كفالة معلمي القران وطالب العلم، مشروع البر لتحفيظ القران الكريم بشعبتيه (الذكور و الإناث) وطباعة القران الكريم.


لجنة أصدقاء المرضى الخيرية

أنشأت بمرسوم أميري من لدن صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى - حاكم الشارقة رقم 9 لسنة 2006 وهي لجنة خيرية إنسانية تخدم القطاع الصحي بوجه الخصوص وذلك في مجال إجراء العمليات الجراحية بمختلف أنواعها وأصنافها من قيصرية وقلب مفتوح وغيرها كما أنها تساهم في شراء الأدوية لكل محتاج وتجدد البطاقات الصحية لمن لا يستطيع من المرضى المحتاجين كما أنها تساهم في شراء الأجهزة المساعدة من سمعات أذن وكراسي متحركة وأسره كهربائيه وغيرها وذلك لكل مريض محتاج وكذلك تساعد في تكميل بعض النواقص في المستشفيات الحكومية في مجال الأجهزة ومستلزماتها.


مؤسسة دبي الإسلامي الإنسانية

مؤسسة دبي الإسلامي الإنسانية، مؤسسة خيرية اجتماعية إنسانية غير ربحية تابعة لبنك دبي الإسلامي ومتخصصة بدعم الفعاليات والأنشطة المجتمعية المفيدة والمتميزة والتواصل مع الهيئات والجمعيات الخيرية في الدولة لمساعدتها على القيام بدورها الإنساني والخيري على اكمل وجه وإبراز الدور الريادي لبنك دبي الإسلامي في خدمة مجتمع الإمارات ودعم أفراده من المواطنين والمقيمين لتوفير حياة افضل للمعسرين وأصحاب الحاجات، كما يقدم الرعاية للعديد من الفاعليات ذات الأهداف الإنسانية التي تقام على أرض الدولة.

اقرأ أيضا

رئيسة وزراء صربيا تستقبل أمل القبيسي