الاتحاد

عربي ودولي

17 قتيلاً بينهم 3 أطفال وضابط في العراق

الشرطة العراقية في موقع الانفجار بمنطقة البياع جنوب غرب بغداد أمس (رويترز)

الشرطة العراقية في موقع الانفجار بمنطقة البياع جنوب غرب بغداد أمس (رويترز)

بغداد (وكالات) - قتل 17 شخصاً في سلسلة اعتداءات في أنحاء العراق أمس، حيث أودى انفجار سيارة ملغومة بحياة تسعة أشخاص وإصابة نحو 28 آخرين بجراح أمس في حي البياع جنوب غرب بغداد عندما استهدف الانفجار تجمعاً في المنطقة، وفقاً لمصادر أمنية وطبية.
وقتل ستة أشخاص بينهم ثلاثة أطفال وضابط عسكري رفيع في هجمات متفرقة أمس في صلاح الدين وديالى شمال بغداد. وقال مصدر أمني في “صلاح الدين” رفض الكشف عن اسمه، إن “ثلاثة أطفال قتلوا بانفجار عبوة ناسفة مزروعة على جانب الطريق في قرية يثرب شمال بغداد”. وأوضح المصدر أن “الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين التاسعة والحادية عشرة كانوا في طريقهم إلى المدرسة وقت وقوع الانفجار”.
وفي حادث منفصل آخر، أعلن مصدر في الشرطة مقتل موظفين يعملان في دائرة الزراعة في ناحية الشرقاط شمال محافظة صلاح الدين، إثر انفجار عبوة لاصقة بسيارتهما”. وأوضح المصدر أن “التفجير وقع على الطريق الرئيسي العام أثناء توجههما إلى عملهما”.
إلى ذلك، أعلن مصدر أمني عراقي مقتل ضابط عسكري برتبة عقيد في انفجار عبوة ناسفة استهدفت موكبه في بلدة السعدية في محافظة ديالى شمال شرق بغداد.
وأوضح مصدر في قيادة عمليات ديالى أن “عبوة ناسفة استهدفت موكب آمر الفوج الرابع للجيش العراقي المنتشر في بلدة السعدية شمال شرق بغداد العقيد الركن حسن علي، ما أسفر عن مقتله وإصابة ثلاثة من أفراد حمايته”. وأكد المصدر أن “العملية وقعت فجر أمس أثناء قيامه بدورية أمنية في محيط المدينة”. بدوره، أكد أحمد الزركوشي مدير ناحية السعدية الهجوم. وشارك في مراسم دفن الضابط الذي يقيم في هذه البلدة المتنازع عليها.
وقالت الشرطة ومسؤول مصرفي، إن مسلحين قتلوا مديرة بنك عراقي خاص وزوجها في منزلهما بحي الكرادة وسط بغداد أمس الأول.
وأعلنت قيادة عمليات بغداد عن إصابة جندي وخمسة مدنيين بانفجار سيارة مفخخة أثناء محاولة تفكيكها في منطقة الرضوانية جنوب بغداد.
كما أعلنت الشرطة عن إبطال سيارة مفخخة كانت معدة للتفجير والعثور على كمية كبيرة من الأسلحة والعتاد شرق بغداد، كما أفاد مصدر في شرطة ديالى بأن طالباً أصيب بجروح إثر انفجار عبوة ناسفة في منطقة التحرير جنوب بعقوبة، وأصيب مزارع بانفجار عبوة ناسفة وسط ناحية العظيم شمال بعقوبة.
وفي محافظة صلاح الدين أصيب أحد عناصر الشرطة وزوجته وطفليهما بانفجار عبوة ناسفة موضوعة داخل مرآب منزلهم في ناحية يثرب شمال بغداد فيما تضرر منزل شرطي مرور بانفجار عبوة ناسفة في قضاء الشرقاط شمال بغداد.
بالمقابل اعتقلت الشرطة العراقية أمس ثلاثة مسلحين لتورطهم بإحراق البساتين وسيارات المدنيين في مناطق تقع شمالي مدينة الكوت جنوب شرقي بغداد. وذكر مصدر في قيادة شرطة الكوت، أن “قوات من شرطة الكوت اعتقلت ثلاثة مسلحين في إحدى بساتين منطقة العزيزية شمالي مدينة الكوت لتورطهم في إحراق خمسة بساتين وسبع سيارات لمدنيين خلال عام 2011 في المدينة”.
إلى ذلك، تبنى تنظيم “القاعدة” الاعتداء الذي نفذه انتحاري يقود سيارة مفخخة في نوفمبر قرب مقر البرلمان داخل المنطقة الخضراء في وسط بغداد، مؤكداً أن هدفه كان رئيس الوزراء نوري المالكي ونوابه. وقال التنظيم في بيان أنه إضافة إلى هذا الاعتداء نفذ أيضاً اعتداء آخر استهدف مقر وزارة الداخلية في 26 ديسمبر، فضلاً عن عشرات الاعتداءات الأخرى.
وأوقع الاعتداء قتيلين وأسفر أيضاً عن إصابة نائب بجروح. ويومها أكد مسؤولون أن الاعتداء كان يستهدف رئيس الوزراء نوري المالكي أو رئيس البرلمان أسامة النجيفي. وتوعد التنظيم الحكومة العراقية ورئيسها بالقتل.

اقرأ أيضا

الشرطة التركية تعتقل عضواً في الحزب الحاكم اعتدى على زعيم المعارضة