الاتحاد

الرياضي

علي بن الحسين: المونديال الشتوي أكثر راحة وأقل تكلفة

علي بن الحسين  (أرشيفية)

علي بن الحسين (أرشيفية)

الدوحة (رويترز) - قال الأمير علي بن الحسين رئيس الاتحادين الاردني وغرب آسيا لكرة القدم الفائز بمنصب نائب رئيس الاتحاد الدولي “فيفا”، إن عليه الاستماع لاحتياجات الاغلبية إذا ما أراد خدمة القارة الآسيوية بالشكل المناسب.
وأضاف على هامش حضوره نهائيات كأس آسيا في الدوحة: “إذا أردت أن أخدم قارتي بالشكل المناسب فعلي الاستماع لاحتياجات الأغلبية، لم أفز بهذه الانتخابات بسبب لقبي ولكنني فزت نظراً لأن الاتحادات الوطنية تؤمن بي وبأن الوقت قد حان للتغيير، لقد شعرت أن الوقت قد حان لتفعيل المنصب والاستفادة منه بعد16 عاما قضاها فيه د. تشونج”.
وأشار إلى انه حين كان في الخامسة والعشرين من عمره كان صديقاً لأغلب لاعبي المنتخب الأردني لكرة القدم، مؤكدا “انه كان من الجيد ان اكون قريباً من اللاعبين وان أعرف فيما يفكرون، كان الامر مفيداً”. وبين انه يسعى إلى إحداث التغيير الايجابي المطلوب في الاتحاد الدولي من خلال التعاون مع جميع الاطراف المعنية بتطوير العمل في الاتحاد الدولي لا سيما تطوير كرة القدم في القارة الآسيوية.
كما أكد ان الأمر قد يستغرق سنوات لإحداث تأثير كبير في اللجنة المليئة بالكثير من الاشخاص الذين يتمتعون بخبرات كبيرة على صعيد ادارة كرة القدم مقارنة بما لديه هو من خبرات، مشيرا الى انه يمتلك بعض الافكار الجديدة، وإحدى هذه الافكار تتعلق بمستقبل كأس العالم. وقال الامير علي إنه من الضروري إعادة النظر يوماً ما في فكرة تناوب القارات على استضافة كأس العالم، وأضاف: “لا أعتقد حقا ان هذا يمثل نهاية المطاف لأي دولة خسرت استضافة كأس العالم الشهر الماضي، الفكرة القائمة الآن هو الانتقال من قارة إلى أخرى، الا انه وحتى هذه الفكرة يجب الا تشكل الوضع القائم”.
كما اشار الى أن الشهر الماضي حمل الكثير من الإثارة على صعيد الشرق الاوسط عقب نجاح قطر في استضافة كأس العالم. وتابع :”يحدونا الأمل أن يشمل هذا المنطقة بأكملها وأن يمتد تأثير هذا على شعوبها كما حدث في جنوب افريقيا أو عندما استضافت المانيا نهائيات كأس العالم 2006 حيث منحت البطولة الالمان الكثير من مشاعر الفخر والوحدة في بلدهم”.
وقال إقامة نهائيات كأس العالم2022 في الشتاء أفضل، يجب ان نتحدث إلى اصدقائنا في اوروبا وغيرها من القارات، توجد بالفعل عطلة شتوية في بعض الدول الاوروبية، سيكون هذا أمرا أقل تكلفة لأنك لن تضطر لاستخدام نظام تكييف الاستادات كما أن الأمر سيكون مريحا أكثر في الشتاء، نرغب بشكل أساسي في توفير أفضل الظروف للاعبينا وجماهيرنا”.
وعن التعاون مع القارات الأخرى قال الأمير علي: “أرغب في العمل عن قرب مع بقية القارات وإنشاء صندوق تنمية تابع لنائب رئيس الاتحاد الدولي لتعزيز أسس برنامجي في آسيا نحن بحاجة لتطوير كرة القدم على مستوى الشباب والسيدات والهواة إضافة لكرة القدم الاحترافية، نحتاج للنزول للمدارس والبحث عن المواهب، عدم مرور الاطفال بجميع المراحل التي يمر بها نظرائهم في اوروبا أو أميركا الجنوبية مشكلة كبيرة في كثير من أنحاء آسيا، هناك الكثير من المواهب في اسيا إلا أن الأمر يحتاج للكثير من التحسن لجعل كرة القدم الآسيوية أفضل مما هي عليه الآن”.

اقرأ أيضا

سفراء «كرة الإمارات» يترقبون قرعة «أبطال آسيا» اليوم