الاتحاد

الاقتصادي

التداولات العقارية في دبي تسجل 12 مليار درهم في أسبوعين

دبي (الاتحاد)

سجلت قيمة التصرفات العقارية في إمارة دبي نحو 12 مليار درهم منذ بداية شهر يناير الجاري، حسب تقرير صادر أمس عن دائرة الأراضي والأملاك في دبي.
وقال سلطان بطي بن مجرن، مدير عام دائرة الأراضي والأملاك في دبي: «لقد كانت هذه النتائج متوقعة عند النظر إلى النتائج المحققة في الربع الأخير من عام 2016.
وأظهر مؤشر تلك الفترة أن السوق يستعدّ لمرحلة جديدة من الزخم والصعود القوي، نظراً لوجود الكثير من العوامل الدافعة القوية التي تبعث الطمأنينة في نفوس المستثمرين، والإقبال على مناطق بعينها من قبل مختلف الفئات، لما تمتاز به من آفاق مستقبلية مباشرة».
وكان الربع الأخير من العام الماضي قد شهد تصرفات قياسية في الكثير من المناطق، وعلى سبيل المثال تم بيع قطعتي أرض في «الحبية الرابعة» بلغت قيمة الواحدة منها 900 مليون درهم، وثالثة بقيمة 750 مليون درهم.
وبيعت قطعة أرض أخرى في المركز التجاري الثانية بقيمة 385 مليون درهم.
وسجلت تصرفات المباني إقبالاً عالياً في تلك الفترة، ففي مرسى دبي تم بيع مبنيين بقيمة إجمالية اقتربت من 17 مليون درهم، إضافة إلى بيع مبنى ثالث في «الثنية الرابعة» بقيمة 7.4 مليون درهم.
وسجلت «مرسى دبي» أكبر صفقة بيع للوحدات بقيمة 29.7 مليون درهم، بينما بيعت وحدتان في «الثنية الرابعة» زادت قيمة كل واحدة منهما على 28.3 مليون درهم.
وخلال أول 15 يوماً من 2017، سجلت الأراضي 520 تصرفاً، وصلت قيمتها إلى 7,51 مليار درهم، بينما كان للمبايعات الحصة الأكبر عددياً من خلال 306 عمليات زادت قيمتها على ثلاثة مليارات.
وتفوقت الرهون من حيث القيمة بعد أن سجلت 190 عملية اقتربت قيمتها من أربعة مليارات درهم.
وبالانتقال إلى تصرفات المباني، نجد أن المبايعات في هذه الفئة بلغت 287 عملية بقيمة 532 مليون درهم، مع تسجيل 74 عملية رهن بقيمة 127 مليون درهم. وبلغ إجمالي تصرفات المباني في 15 يوماً 682 مليون درهم.
وكان هناك نشاط ملحوظ على الوحدات السكنية، إذ وصل عدد المبايعات إلى 1,616 تصرفاً، تجاوزت قيمتها المليارين، في حين كانت هناك 338 عملية رهن بقيمة 453 مليون درهم. وبلغ إجمالي تصرفات الوحدات 2106 عمليات، ناهزت قيمتها 2.8 مليار درهم.
وبذلك يصل إجمالي التصرفات للفئات الثلاث، الأراضي والمباني والوحدات إلى ما يقرب من 12 مليار درهم، تحققت من 2210 مبايعات و602 رهن، وكان المتبقي للتصرفات الأخرى.
وأظهرت السطوة مستوى عالياً من الجاذبية على غيرها من المناطق خلال الفترة السابقة عندما استقطبت 13 إجراءً من المبايعات زادت قيمتها على 271 مليون درهم، ولتأتي بذلك في صدارة المناطق.
وفي فئة المباني، حلت منطقة «وادي الصفا 3» على رأس القائمة بعد تسجيلها 74 عملية، وصلت قيمتها إلى 129 مليون درهم.
وكانت منطقة برج خليفة المنطقة الأكثر استقطاباً للمستثمرين في فئة الوحدات السكنية، بعد وصل إجمالي قيمة استثماراتهم هناك إلى 483 مليون درهم.
واختتم ابن مجرن حديثه بالقول: تكشف لنا القراءة المتأنية في معطيات التقرير وجود إقبال عام على مختلف مناطق الإمارة، نظراً لتنوع المنتج العقاري المطروح من قبل كبار المطورين، وحرصهم على التناغم مع الخطط الحكومية لتلبية مختلف الاحتياجات الاستثمارية، في إطار الاستعداد لاستقبال معرض «إكسبو 2020». وكانت أكبر مبايعة تم تسجيلها في الأسبوعين الماضيين لقطعة أرض في منطقة «زعبيل الثانية» زادت قيمتها على 584 مليون درهم.
وفي الفئة ذاتها، بيعت قطعتا أرض كانت الأولى في «المركز التجاري الثانية» بقيمة 435 مليون درهم، والثانية في «جبل علي» بسعر اقترب من 114 مليوناً.
وبالانتقال إلى المباني، تصدرت «جبل علي» المشهد بعد بيع مبنى هناك بسعر 5.2 مليون درهم، وحلت «القوز الرابعة» ثانياً من خلال بيع مبنى بقيمة 4.6 مليون درهم، وجاءت في المركز الثالث «ند الشبا الأولى»، التي شهدت بيع مبنى بقيمة 4.3 مليون درهم.
وفي فئة الوحدات، حافظت منطقة «برج خليفة» على ريادتها، عندما تم بيع وحدتين هناك، حيث بلغ سعر الأولى أكثر من 18 مليوناً، والثانية 12 مليون درهم تقريباً.
أما الوحدة التي احتلت المركز الثالث من حيث السعر، فكانت في «نخلة جميرا»، وبيعت بسعر قدره 10.5 مليون درهم.

اقرأ أيضا

النساء يتفوقن على الرجال في الإدارة المالية بالشركات الكبرى