الاتحاد

الرياضي

المدربون يشيدون بنجاح دولية العين للناشئين

فالنسيا كرر فوزه على إسبانيول في دار الزين

فالنسيا كرر فوزه على إسبانيول في دار الزين

أشاد مدربو الفرق المشاركة التي شاركت في بطولة العين الدولية لناشئي كرة القدم بالنجاح الفني والتنظيمي الكبيرين للبطولة·
جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي عقدته اللجنة العليا المنظمة للبطولة بقاعة المؤتمرات بفرع نادي العين بالقطارة وحضره الدكتور رشيد الطوسي رئيس اللجنة الفنية بالدورة وعدد من مدربي الفرق المشاركة·
تحدث في مستهل المؤتمر الدكتور رشيد الطوسي موجهاً كل الشكر والتقدير إلى كل الفرق التي ساهمت بقدر معلوم في بلوغ النجاح المنشود والوصول بالدورة إلى بر الأمان وتحقيق الأهداف المرسومة لهذه المنافسة من قبل القيادة العيناوية، مشيراً في ذات الوقت إلى الفوائد الجمة التي خرجت بها وجنتها الفرق الثمانية التي تواجدت في قلب الحدث·
وعبر خوسيه فرانسيسكو مدرب فريق فالنسيا عن بالغ سعادته بالفوز بكأس البطولة ومواجهته فرقاً لم يسبق لفريقه أن لعب أمامها من قبل متمنياً أن تتاح لهم فرصة المشاركة في البطولة القادمة ·2010
وقال: بعد ثلاثين عاماً أمضيتها كلاعب ومدرب في مجال كرة القدم، أرى اليوم أن هذه الدورة قد أضافت الكثير إلى رصيدي حيث اكتسبت خبرة جديدة مما ضاعف من سعادتي·
ومن جانبه أكد لويس بلانجورما مدرب اسبانيول موجهاً الشكر إلى كل الذين أشرفوا على التنظيم الرائع وعلى دعوتهم للمشاركة· وأثنى على طريقة التعامل الراقية التي لمسوها من المسؤولين والإداريين بنادي العين منذ أن وطأت أقدامهم أرض الدولة والخدمات التي وجدوها والتسهيلات التي وفرت لهم مما أشعرهم وكأنهم في وطنهم دون الاحساس بالغربة، ولذلك حرصوا على تقديم كل ما لديهم للمساهمة في إنجاح الدورة وحتى يردوا بعضاً من جميل نادي العين·
وأشار لويس إلى أن الدورة كانت فرصة للاعبي إسبانيول واللعب مع مدارس كروية مختلفة والتعلم منها·
وقدم مدرب إسبانيول التهنئة إلى خوسيه مدرب فالنسيا لفوزه بلقب الدورة مكرراً شكره لنادي العين على حسن التنظيم والاستقبال وكرم الضيافة·
ومن ناحيته أشارعبدالحميد المستكي المنسق الفني بأكاديمية نادي العين مدرب فريق نجوم أفريقيا في الدورة إلى أنه عاصر هذه البطولة منذ انطلاقتها في العام الماضي التي أشرف فيها على قيادة البنفسج الصغير·
وقال: هذه المنافسة جاءت كتجسيد لرؤية سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان راعي الدورة التي بدأت عجلتها في الدوران مع دخول كرة الإمارات إلى عالم الاحتراف رغم أن نادي العين كان قد سبق الجميع في التجربة الاحترافية·
وأضاف: رؤية رئيس مجلس إدارة نادي العين ترتكز على فئة الناشئين وهي المرحلة التي من خلالها يبدأ تكوين اللاعب ودخوله إلى محطة الاحتراف الهامة·
وقال: مشاركة فرق عربية وإفريقية وأوروبية قد أفاد الجميع على التعرف على ثقافات جديدة بخلاف الفائدة الفنية التي لا خلاف عليها·
كما أشاد بالمستوى الفني الذي قدمه فريق العين تحت قيادة مدربه المغربي عزيز الخياطي موجهاً له الشكر ولافتاً إلى أن أفضل لاعب في البطولة وهو عمر عبدالرحمن من فريق العين فضلاً عن العيناوي هداف عبدالله العامري الذي شارك مع منتخبنا للناشئين وتقاسم جائزة الهداف مع لاعب فالنسيا فرانسيسكو جارسيا·
وأوضح المستكي أن نادي العين يسعى دائماً لتقديم الجديد موجهاً كل الشكر إلى الدكتور رشيد الطوسي مدير اللجنة الفنية في البطولة لما قدمه من تسهيلات لفريق نجوم أفريقيا ساعدتهم على الأداء المتميز وحصد البرونزية·
وقال: أتمني أن تكون هنالك دورات متبادلة بين نادي العين والأندية الأخرى·
وشكر عمرو أنور مدرب فريق الأهلي المصري في حديثه نادي العين على دعوة فريقه للمشاركة ورجال الإعلام على التغطية المتميزة لفعاليات البطولة·
وقال: رغم أن الأهلي لم يحقق أي مركز متقدم،إلا أن جهازه الفني ولاعبيه حصلوا على فائدة كبيرة من الناحية الفنية والخططية مشيراً إلى نجاح البطولة بكل المقاييس·
وأضاف: حضرنا إلى هنا كي نستفيد ونتعلم وأن نعود لاعبينا على مواجهة الفرق الأوروبية القوية ونتمنى أن نكرر التجربة لكي نستفيد أكثر وأكثر·
وقال عزيز الخياطي مدرب فريق العين في الدورة أن جميع المشاركين استفادوا من هذه المنافسات من لاعبين ومدربين وإداريين حيث أنها أضافت خبرة لكافة هذه العناصر خاصة الفرق العربية التي اكتسبت الكثير باللعب أمام الفرق الأوروبية القوية وصاحبة الأداء العالي·
وشكر الخياطي نادي العين على النجاح الذي تحقق والإعلاميين على تشجيعهم للاعبين الصغار واعتبر دوره في البطولة مكملاً لما قام به زميله عبدالحميد المستكي مع الفريق في النسخة الأولى·
وكانت آخر كلمات المؤتمر الصحفي تلك التي أدلى بها تيري إيريك مدرب فريق مارسيليا الفرنسي الذي احتل المركز الرابع والذي عبر عن سعادته بوصول فريقه إلى المربع الذهبي وإن لم يحالفه التوفيق في الوقوف على منصة التتويج وهنأ الفرق الثلاثة على حصولها على المراكز الثلاثة الأولى·
وقال: الفائدة عظيمة في هذه البطولة عالية المستوى الفني، والخبرة المكتسبة بالاحتكاك مع فرق قوية تصب في خانة اللاعبين والمدربين على حدٍ سواء، وقد تشرفنا بالحضور وغمرتنا السعادة بعد احتكاك فريقنا مع فرق بهذا المستوى الرفيع، موضحاً أن المباريات قد شهدت تنشيطاً في خط الهجوم في كل المباريات، وأن طرفي النهائي لم يقدما المستوى المطلوب في الشوط الأول وإن ارتفعت حدة التنافس في الشوط الثاني الحاسم·

تقديراً لمساهماته في خدمة الزعيم
اللجنة المنظمة
تكرم عمر بن لحة


العين (الاتحاد) - حرصت اللجنة المنظمة العليا للبطولة على تكريم القطب العيناوي عمر بن لحة تقديراً لمساهمته في خدمة النادي حيث قدم له محمد المحمود أمين عام مجلس أبوظبي الرياضي بحضور الدكتور خالد محمد عبدالله الهاشمي المدير التنفيذي لنادي العين مدير البطولة درع النسخة الثانية· وقام عمر بن لحة بشراء معدات حديثة لدعم جماهير العين لتضطلع بدورها في التشجيع بالصورة المثالية حيث تم استيراد صافرات خاصة استخدمت مسبقاً في منافسات كرة القدم بغرب آسيا دون أن يكون لها تأثير على إدارة المباريات والتشويش على الحكام والتي سيتم توزيعها بالآلاف على جماهير المدرجات في مباريات العين في الدور الثاني من مباريات دوري الأندية المحترفة·
كما تكفل أيضاً بطباعة كمية كبيرة من الأوراق البنفسجية التي يعبر بها جمهور الزعيم عادة عن فرحته بالأهداف التي يسجلها نجومه في مرمى خصومهم وعند دخولهم إلى أرض الملعب لتشكل أجواء تشجيعية تدفع اللاعبين وترفع من معنوياتهم وتساعدهم على الأداء المتميز·
وقال ابن لحة إن المرحلة القادمة من منافسات دوري المحترفين لكرة القدم ستشهد منافسة أكثر إثارة رغبة في الفوز بأول دوري لكرة المحترفين على مستوى دولة الإمارات والتي تتنافس عليها بوجه خاص فرق العين والجزيرة والأهلي مما ينعكس على طفرة الكرة الإماراتية التي بلغت نهائيات كأس العالم للشباب والناشئين مما يشكل إضافة حقيقية للمستوى الفني على صعيد الأندية والمنتخبات الوطنية على حدٍ سواء· وأكد عمر بن لحة بأن فريق العين الأول أصبح من الفرق التي تقدم الكرة الحديثة والتي تعتبر الأكثر أمتاعا وإقناعا للقاعدة الجماهيرية بمختلف ألوانها وأن فرصة الحصول على اللقب الأول الذهبي كبيرة، خاصة فيما لو تم استثمار الأجواء الايجابية التي يعيشها الفريق في المرحلة الأخيرة من خلال الدعم اللامحدود المتوفر من قيادة النادي· وأضاف أن جماهير العين تشكل فارقاً كبيراً ومؤثراً في تحقيق التفوق العيناوي في المستطيل الأخضر وهو العنصر الأهم الذي يمتاز به نادي العين عن بقية الفرق التي تتواجد جماهيرها فقط عند تحقيق النتائج الايجابية وتختفي فيما دون ذلك، إلا أن الأمة العيناوية ظلت دائمة التواجد في المدرجات وترافق الفريق في جميع مبارياته سواء في ملعبه أو خارجه مما يؤكد عمق العلاقة بين الفريق الأول واللاعب رقم 12 الذي يمثل أهم عناصر التفوق والإبداع·



وطالب عمر بن لحة جماهير العين بالتواجد في المدرجات بشكل فاعل خلال المرحلة القادمة لأن التشجيع المستمر يحفز اللاعبين ويدفعهم للتنافس والظهور بالمستوى الذي يرضي قاعدتهم الجماهيرية·


هداف وجارسيا في الصدارة
57 هدفاً في البطولة

العين (الاتحاد) ـ شهدت الدورة تسجيل 57 هدفاً في 18 مباراة أقيمت في الأدوار التمهيدية والنهائية التي شهدتها البطولة·· وبالرغم من خروج منتخبنا الوطني للناشئين من المنافسة وعدم تأهله للمربع الذهبي، إلا أن لاعبه هداف عبدالله العامري نجم نادي العين تربع على قائمة ترتيب الهدافين بمشاركة فرانسيسكو جارسيا لاعب فريق فالنسيا الإسباني حيث سجل كل منهما أربعة أهداف يليهم جورج ميونوز لاعب فريق فالنسيا برصيد 3 أهداف·
كما أن 12 لاعباً سجل كل منهم هدفين من بينهم العيناوي فارس صالح ولاعب المنتخب عبدالله عيسى ومحمد الشامي وعلاء عبد النبي من الأهلي المصري بينما أحرز 22 لاعباً هدفاً واحداً·
ويلاحظ أن قائمة الهدافين التي ضمت 37 لاعباً ضمت لاعباً واحداً فقط من الرجاء البيضاوي هو محسن اللوزي الذي نجح في تسجيل هدف المغاربة اليتيم في الدورة وجاء في مرمى اسبانيول أحد أفضل الفرق المشاركة وأحد طرفي المباراة النهائية والفائز بمركز الوصيف·

75 بطاقة صفراء

العين (الاتحاد) - سجلت البطولة 75 بطاقة صفراء نال أغلبها لاعبو فالنسيا الإسباني بطل الدورة وعددها 15 بطاقة ثم مارسيليا الفرنسي ونجوم أفريقيا وحصل كل منهما على 14 بطاقة صفراء يليهم الأهلي المصري (8) ثم العين والرجاء البيضاوي ولكل منهما 7 بطاقات ولأسبانيول 6 ولمنتخبنا الوطني 4 بطاقات·
وخلت قائمة منتخب الإمارات والأهلي المصري وفالنسيا الإسباني من البطاقة الحمراء بينما حصل عليها أربعة لاعبين من العين والرجاء البيضاوي ومارسيليا الفرنسي ونجوم أفريقيا ولاعبان من اسبانيول

اقرأ أيضا

«الأبيض الأولمبي» بطل «دولية دبي»