الاتحاد

عربي ودولي

الصفدي وموجريني: لا بديل عن حل الدولتين لإنهاء القضية الفلسطينية

أيمن الصفدي خلال اجتماع مجلس الشؤون الخارجية للاتحاد الأوروبي

أيمن الصفدي خلال اجتماع مجلس الشؤون الخارجية للاتحاد الأوروبي

أكد وزير الخارجية الأردني أيمن الصفدي ووزيرة خارجية الاتحاد الأوروبي فيديريكا موجريني، اليوم الثلاثاء، أنه لا بديل عن حل الدولتين لحل الصراع الفلسطيني-الإسرائيلي.

وأكد الصفدي وموجريني، في مؤتمر صحفي مشترك خلال جلسة لمجلس الشؤون الخارجية الأوربي في لوكسمبورج، أن لا طرح اقتصادياً يمكن أن يكون بديلاً للحل السياسي على أساس حل الدولتين.

وأكد الصفدي أن القضية الفلسطينية تبقى القضية المركزية الأولى وأن لا سلام شاملاً من دون قيام الدولة الفلسطينية المستقلة على خطوط الرابع من يونيو 1967 وعاصمتها القدس الشرقية.

وقال إن حل الصراع سياسي لا اقتصادي وإنه عندما ينتهي الاحتلال وتقوم الدولة الفلسطينية المستقلة على التراب الوطني الفلسطيني وعاصمتها القدس على خطوط الرابع من يونيو 1967 تتفجر الطاقات ويتقدم الاقتصاد.

وأضاف الصفدي "إننا معنيون بأن يكون السلام سلاماً شاملاً ودائماً، ولن يكون السلام شاملاً ودائماً إلا إذا قبلته الشعوب، والشعوب لن تقبل سلاماً لا يلبي حقوق الشعب الفلسطيني، وخصوصاً حقه في التخلص من الاحتلال وتداعيات الاحتلال والكوارث التي تنتج عن استمرار الاحتلال".

اقرأ أيضاً... الصفدي: الصراع الفلسطيني الإسرائيلي هو أساس التوتر في المنطقة

وقال الصفدي "الصراع سببه ليس البطالة وقلة النمو الاقتصادي، لأن هنالك صراع لم يتم حله ولأن هناك احتلالاً لا يوجد وظائف كافية ولا يوجد نمو اقتصادي، يجب أن نجد حلاً سياسياً يضمن للفلسطينيين حقهم في الاستقلال. عند ذاك، يستطيع الفلسطينيون ري مزارعهم ويستطيع الطلبة الفلسطيينيون الوصول إلى مدارسهم دون المرور بالحواجز الأمنية وتطلق إمكانات المنطقة في استحداث الوظائف وتحقيق النمو الاقتصادي".

من جانبها، أكدت الممثل الأعلى للسياسة الخارجية الأوروبية دعم الاتحاد لحل الدولتين وأن الاتحاد لن يدعم أي خطة اقتصادية خارج سياق سياسي. وقالت "عقدنا محادثات بناءة حول المسائل الإقليمية مع التركيز على عملية السلام، حيث لا يوجد حل أفضل من حل الدولتين مع القدس عاصمةً لكلتا الدولتين".

وأشارت موجريني إلى دعم الاتحاد الأوروبي لوكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأنروا) سياسياً ومالياً، وثمنت الجهود التي يبذلها الأردن لحشد الدعم للوكالة، موضحة أن عمل الوكالة مهم لتحقيق الاستقرار والسلام في المنطقة.

اقرأ أيضا

انتهاء سباق رئاسة حكومة بريطانيا.. وجونسون في الصدارة