الاتحاد

الاقتصادي

هبوط الين وصعود الأسهم بعد إبقاء «بنك اليابان» على سياسته النقدية

هاروهيكو كورودا (أ ف ب)

هاروهيكو كورودا (أ ف ب)

لندن، طوكيو (رويترز)

انخفض الين إلى أدنى مستوى له في أسبوعين أمس، بعدما أبقى بنك اليابان المركزي أسعار الفائدة من دون تغيير، ولمح إلى أنه لا يتعجل اقتفاء أثر مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأميركي) في تشديد سياسته النقدية الشديدة التيسير.
وقال محافظ المركزي الياباني هاروهيكو كورودا: إن البنك لا يزال أمامه بعض الوقت لتحقيق هدفه بوصول معدل التضخم إلى 2%، مضيفاً أنه «من غير الملائم» ذكر كيفية خروج البنك من برنامجه التحفيزي الضخم في الوقت الحالي.
جاء ذلك مخالفاً لتكهنات السوق في الشهر الأخير بأن بنك اليابان ربما يدرس خطة للانسحاب من برنامج التحفيز الطارئ للاقتصاد وهبط الين 0.4% إلى 111.380 ين للدولار.
وتراجع مؤشر الدولار الذي يقيس أداء العملة الأميركية أمام سلة من العملات الرئيسية بأقل من 0.1% إلى 97.401 لكنه لا يزال متجهاً لتحقيق ثاني مكاسبه الأسبوعية على التوالي بعدما رفع مجلس الاحتياطي أسعار الفائدة الأربعاء الماضي.
وزاد اليورو 0.2% إلى 1.1169 دولار لكنه يظل منخفضاً أكثر من سنت عن ذروته في سبعة أسابيع البالغة 1.1296 دولار التي بلغها قبل قرار المركزي الأميركي.
وفي سوق الأسهم، ارتفع المؤشر نيكي للأسهم اليابانية في ختام التعاملات أمس، مسجلاً أعلى مستوى إغلاق له في أسبوع بدعم من انخفاض الين مع ارتياح المستثمرين، بعد صدور قرار بنك اليابان المركزي.
وزاد المؤشر نيكي القياسي 0.6% ليغلق عند 19943.26 نقطة وهو أعلى مستوى إغلاق له منذ التاسع من يونيو حزيران. ونزل المؤشر 0.4% على مدى الأسبوع.
وارتفع المؤشر توبكس الأوسع نطاقاً 0.5% لينهي اليوم عند 1596.04 نقطة.
وارتفع الدولار إلى أعلى مستوى له في الجلسة أمام العملة اليابانية عند 111.27 ين مسجلاً أعلى مستوياته منذ الثاني من يونيو، وهو ما دعم المعنويات بشكل عام، بعدما أبقى بنك اليابان المركزي سياسته النقدية من دون تغيير كالمتوقع.
وكانت أسهم القطاعي المالي من بين أبرز الرابحين اليوم، حيث صعد سهم مجموعة ميتسوبيشي يو.إف.جيه المالية 1.1% ونومورا هولدنجز 2.9% وتي آند دي هولدنجز للتأمين 0.9%.

اقرأ أيضا

"فيسبوك" تخزن كلمات مرور المستخدمين بصيغة قابلة للقراءة