الاتحاد

الرياضي

تشكيل لجنة ثلاثية لمتابعة وتقييم النقل التليفزيوني

حمد بن بروك (يمين) لدى ترؤسه الاجتماع

حمد بن بروك (يمين) لدى ترؤسه الاجتماع

عقدت رابطة كرة القدم الإماراتية اجتماعاً مهماً مساء أمس الأول مع القنوات التليفزيونية صاحبة الحقوق الحصرية في نقل مسابقات الرابطة وهي أبوظبي ودبي الرياضيتان، بالإضافة إلي شركة الانتاج التليفزيوني ''لايف''، بمقر اتحاد الكرة بأبوظبي، وتمت مناقشة آخر المستجدات المتعلقة بالنقل التليفزيوني خلال المرحلة الأخيرة بهدف مواصلة التطور في هذا المجال، والاتفاق على الآلية التي يمكن من خلالها تحقيق المتابعة الدائمة أولاً بأول·
وأكد حمد بن بروك رئيس الرابطة أن الاجتماع كان مثمراً وشهد روحاً إيجابية من كافة الأطراف، وأن الملاحظات التي تم إبداء الرأي فيها على العقد مع شركة ''لايف'' تم التوصل فيها لاتفاق، وأنه تقرر تشكيل لجنة ثلاثية دائمة تضم أعضاء من الرابطة، والتليفزيونات الناقلة، وشركة ''لايف'' للاجتماع أسبوعياً، ومناقشة مستوى الأداء في كافة الأمور الإيجابية والسلبية، خاصة أن عدداً من الأندية لا تتوافر بها المتطلبات الكافية للوفاء بالمتفق عليه·
وقال: من ناحيتي أشكر كل من حضر وهم محمد نجيب ويعقوب السعدي من قناة أبوظبي الرياضية، وراشد أميري، وعبدالقادر الزيتوني من قناة دبي، وعبدالهادي الشيخ الرئيس التنفيذي لشركة ''لايف'' بالاضافة إلى مسؤولي الرابطة محمد إبراهيم المحمود نائب الرئيس، ورومي جاي سكرتير عام الرابطة، وممثل من شركة (إم بي آند سيلفا) الاستشارية المتخصصة في مراقبة الإنتاج التليفزيوني، وأظن أن القرار الذي تم التوصل إليه وهو الاجتماع الأسبوعي سوف يوضح الصورة بشكل كامل لكل الأطراف، ويضع كل طرف أمام مسؤولياته، وأظن أن اجتماع مساء أمس الأول أزال الكثير من اللبس عند كافة الأطراف، وأتاح الفرصة لكل طرف أن يطرح رأيه، وفي النهاية تم التوصل لتفاهم معين، ولدينا شركة تقوم بدورها حالياً في رقابة الإنتاج، ولابد أن نعترف بأن الانتاج التليفزيوني شهد تطوراً كبيراً في المرحلة الأخيرة، ويقوم بدوره، ولكننا وضعنا هدفاً محدداً وهو الوصول لنفس مستوى النقل في دوري أبطال أوروبا، وأظن أننا نسير في الاتجاه الصحيح، خاصة أن هناك بعض الأمور التي تتعلق بالمنشآت في الأندية، ولدينا قاعدة معلومات واقعية حالياً في الرابطة نستطيع من خلالها بمنتهي السهولة أن نحدد قدرات كل نادٍ على استيعاب مواقع الكاميرات المثالية·
وأضاف: لا يمكن أن نقول إن كل الخلافات في وجهات النظر تم تجاوزها، ولكننا نستطيع أن نؤكد أن هناك تفاهمات معينة تم التوصل إليها، وأن هناك وقتاً معيناً سوف يتم خلاله تنفيذ تلك التفاهمات، وأظن أن كل الأطراف سوف تلتزم بما تعهدت به، لأن النية الطيبة متوافرة لدى الجميع

اقرأ أيضا