أصيب عشرات الفلسطينيين بالرصاص الحي والاختناق في غزة، بحسب مصادر فلسطينية، مع توافد الفلسطينيين في آخر جمعة من مسيرات العودة التي بدأت قبل ستة أسابيع.  وقال منظمو مسيرات العودة الكبرى إنهم يتوقعون توافد عشرات الآلاف من سكان غزة إلى المخيمات في الأيام المقبلة. ويستعد الفلسطينيون للمشاركة في الجمعة السابعة لمسيرات العودة في غزة التي أطلقوا عليها «جمعة النذير». وقالت الهيئة الوطنية العليا لمسيرات العودة وكسر الحصار أن الأسم هو رسالة واضحة للعالم بأن الفلسطيني لن يقبل بغير القدس عاصمة لدولته، بحسب وكالة «معا» الفلسطينية للأنباء.  ودعا ائتلاف شباب الانتفاضة للمشاركة الفاعلة في «جمعة النذير» في غزة وفي أرجاء الضفة الغربية. يشار إلى أن مسيرات العودة انطلقت في الثلاثين من شهر مارس الماضي، وسوف تبلغ ذروتها مع حلول يوم النكبة الذي يوافق الخامس عشر من الشهر الجاري.