الاتحاد

الإمارات

عطلة عيد الفطر ترفع إشغال الفنادق إلى 85%

منتجع انانتارا نخلة جميرا (الاتحاد)

منتجع انانتارا نخلة جميرا (الاتحاد)

مصطفى عبدالعظيم (دبي)

تستعد فنادق الإمارات لاستقبال آلاف النزلاء خلال عطلة عيد الفطر المبارك التي يتوقع أن ترتفع خلالها معدلات إشغال الغرف إلى ما يتراوح بين 85 إلى 90%، بفضل التدفقات السياحية المتوقعة من دول مجلس التعاون الخليجي والزيادة الكبيرة في الطلب من السياحة المحلية، وفقاً لتوقعات مديرين ومسؤولين في قطاع الضيافة.
وأوضح هؤلاء أن مؤشرات الطلب على حجوزات الفنادق لعطلة عيد الفطر تشير إلى استحواذ السياح الخليجيين، خاصة من المملكة العربية السعودية والكويت على النسبة الأكبر من الحجوزات الأولية، والتي تصل إلى نحو 40% من إجمالي الحجوزات، متوقعين أن تزيد هذه النسبة قبل العيد مباشرة، نظراً لأن نسبة كبيرة منهم تقوم بإجراء الحجز قبل السفر بأيام قليلة.
ورجح هؤلاء أن تسهم العروض التنافسية التي تقدمها الفنادق في زيادة معدلات الإشغال خلال فترة العيد وما بعدها، بما يعوض جزءا من الهبوط الطبيعي في الإشغال خلال شهر رمضان، وذلك بدعم من السياحة المحلية الخليجية، فضلاً عن التدفقات السياحية من الأسواق الأخرى.
وتوقع مديرو فنادق أن تستحوذ السياحة الخليجية والمحلية معاً على أكثر من 60% من نزلاء الفنادق في دبي خلال الفترة الممتدة من أول أيام عيد الفطر، مع توقعات بأن يستمر زخم السياحة الخليجية بالدولة حتى نهاية أغسطس المقبل.
وقال أمين الدقاق مدير إدارة التسويق والعلاقات العامة لمجموعة روتانا لإدارة الفنادق، إن نسبة الحجوزات في الفنادق التي تديرها الشركة داخل دولة الإمارات ارتفعت خلال عطلة عيد الفطر الى نحو 82% مقارنة بنحو 80% نسبة تلك الحجوزات في نفس الفترة من العام الماضي.
وأوضح الدقاق، أن ما تشهده إمارات الدولة من افتتاح للمرافق الترفيهية والسياحية وتطور البنى التحتية الفندقية أسهم في تعزيز السياحة الداخلية بشكل ملحوظ خلال السنوات القليلة الماضية، موضحاً أن جزءاً لا يستهان به من تلك الحجوزات جاء من زوار ونزلاء من خارج الإمارات وعلى الأخص دول مجلس التعاون الخليجية.
وأشار الدقاق إلى ارتفاع الطلب على فنادق الشركة في كل من مدينتي أبوظبي والعين، حيث ارتفعت نسبة الحجوزات الى 80% و74% على التوالي فيما زادت نسبة الحجوزات في فنادق روتانا في الشارقة الى 84%، مشيراً إلى أن استحواذ كل من إمارة رأس الخيمة وإمارة الفجيرة على أعلى معدلات الزيادة في نسبة الحجوزات، حيث ارتفعت في فنادق رأس الخيمة من 79% الى 83% فيما ارتفعت نسبة الحجوزات في فنادق روتانا في الفجيرة من 71% الى 74%، فيما بقيت امارة دبي الوجهة المفضلة، حيث ارتفعت نسبة الحجوزات في فنادق الشركة في تلك الإمارة الى نحو 85% بارتفاع بلغ1% عن مستوى الحجوزات في العام الماضي.
وأكد الدقاق، أن هذه مؤشرات جيدة وتدل على صحة القطاع السياحي الإماراتي وقدرته على استقطاب السياح داخلياً وخارجياً، والمنافسة لكثير من الوجهات السياحية العالمية، لافتاً إلى أن المستوى الراقي من الخدمات التي تقدمها شركة روتانا في كافة فنادقها ومختلف علاماتها التجارية كان له دور بارز في تعزيز وزيادة طلب النزلاء على خدمات فنادق الشركة التي أصبحت تضاهي الشركات العالمية في القطاع الفندقي.
إلى ذلك، أشار مانيش سينح مدير إدارة المبيعات في منتجع أنانتارا نخلة جميرا، إلى أن المؤشرات الأولية لحجوزات عطلة عيد الفطر تشير إلى ارتفاع معدلات الإشغال في المنتجع إلى ما يزيد على 90%، لافتاً أن حجوزات العيد تزيد حتى الآن على 60%، متوقعاً أن تتسارع هذه النسبة خلال الأيام المقبلة، لاسيما وأن النسبة الأكبر منها عادة ما تحدث في اللحظات الأخيرة في الأسواق المحلية والخليجية.
وأكد أهمية الحجز المبكر الذي قد يوفر للعملاء قيمة مضافة أعلى من حجوزات اللحظات الأخيرة، فضلاً عن تعدد خيارات الغرف والأسعار.
وقال مانيش، إن المنتجع الذي يحاكي أجواء الضيافة التايلاندية ويقدم عروضاً خاصة للعائلات من السوق المحلي والخليجي، لافتاً إلى أن الخصوصية التي تميز المنتجع الذي يضم 293 غرفة وفيلا، تشكل عامل الجذب الرئيس للأسر من السوقين المحلي والخليجي اللذين يشكلان معاً نحو 40% من إجمالي نسبة النزلاء، فيما تأتي النسبة المتبقية من الأسواق الأوربية خاصة البريطانية والألمانية والاسكندنافية مع تحسن مؤشرات السياح القادمين من روسيا والصين.
وأفاد باترك انطاكي المدير العام لمنتجع لوميريديان شاطئ العقة، بأن المنتجعات الشاطئية تحظى بطلب كبير خلال عطلات الأعياد، متوقعاً أن يسجل المنتجع خلال عطلة عيد الفطر المبارك معدلات اشغال قياسية تزيد على 90%، حيث يحظى المجتمع بمكانة عالية كأهمّ الوجهات العائلية المفضلة في الإمارات.
وتوقع أن ترتفع معدلات الإشغال في المنتجع خلال موسم الصيف لتصل إلى 90% مقارنة مع 88% في موسم الصيف الماضي، وذلك في ظل ارتفاع الطلب من السوق المحلي مع اتجاه بعض الأسر لقضاء عطلة الصيف داخل الدولة، بالتزامن مع مؤشرات عودة الحركة إلى مستوياتها المرتفعة من السوق المختلفة خاصة الروسي والبريطاني الألماني.
وقال ياسر عمر مدير العلاقات العامة والإعلام في فنادق جلوريا بدبي، إن المؤشرات الأولية لحجوزات عيد الفطر المبارك تعكس ارتفاعاً كبيراً في معدلات الأشغال تزيد على 88%، نتيجة التدفقات المتوقعة من السياحة الخليجية وخاصة السعودية التي تشكل نحو 50% من إجمالي جنسيات النزلاء، مشيراً إلى أن الهبوط الملحوظ في أسعار الغرف والذي تراوح بين 10% إلى 20% بالإضافة إلى العروض القوية التي طرحتها الفنادق للعائلات الخليجية لهذا الموسم من شأنها أن تعزز معدلات الإشغال المتوقعة خلال الفترة المقبلة وتعويض الهبوط الذي شهدته خلال شهر رمضان.
وأوضح أن العروض التي تقدمها الفنادق، بالإضافة إلى تخفيضات الأسعار التي تتراوح بين 10إلى 20% عن أسعار الصيف الماضي، تتضمن تقديم تذاكر للوجهات الترفيهية الجديدة في الدولة، مثل دبي باركس وآي إم جي وعالم فيراري وياس وتور ورلد، حيث قامت العديد من الفنادق وخاصة الفنادق غير الشاطئية بتوقيع اتفاقيات مع هذه الوجهات.
بدوره، قال ستيفن ميريديث، مدير عام فندق شتيجنبرجر- الخليج التجاري: « إنه بالتزامن مع جهود سياحة دبي للترويج للقطاع السياحي في الإمارة خلال شهر رمضان وعيد الفطر، قام الفندق بطرح عروض خاصة بالسوق المحلي، وكذلك للزوار من دول مجلس التعاون الخليجي، وذلك من خلال وكلاء السفر، متوقعاً أن تصل مستويات الإشغال في الفندق إلى طاقتها القصوى خلال عطلة عيد الفطر المبارك.
وقال إن فنادق الإمارات تعتبر وجهة رئيسة للقضاء عطلات الأعياد حيث يترفع الطلب من السوقين المحلي والخليجي، وهو الأمر الذي ينعكس بالتالي على معدلات الاشغال لتصل إلى ذروتها خلال تلك الفترة، لافتاً إلى أن الفندق وبفضل موقعه بالقرب من دبي مول، بدأ يستقبل حجوزات مبكرة لعطلة العيد خاصة من العائلات، حيث يقدم الفندق خيارات الغرف المتصلة والتسهيلات الأخرى التي تلائم احتياجات الأسر.
وتوقع أن تصل الحجوزات إلى ذروتها خلال الأيام المقبلة، كلما اقتربنا من العيد.

اقرأ أيضا

"تحريات شرطة دبي" بالمرصاد للمتهورين والمعاكسين