الاتحاد

عربي ودولي

فرضية الإرهاب واردة بعد توقيف رجل يحمل سكينا قرب البرلمان البريطاني

أعلن متحدث باسم الشرطة البريطانية، اليوم الجمعة، توقيف رجل يحمل سكينا أمام البرلمان في العاصمة لندن من دون استبعاد فرضية الإرهاب.

وأضاف المتحدث أن "الرجل كان بحوزته سكين"، موضحا أن أحدا لم يصب بجروح.

ورغم أن الحادث لا يعتبر حتى الآن هجوما إرهابيا، فإن الشرطة تتساءل عن إمكان وجود "دافع إرهابي" وراءه.

وقالت سكتلنديارد "انطلاقا من المكان والظروف والحوادث المأسوية الأخيرة، فإن وحدة مكافحة الإرهاب في شرطة لندن ستحقق حول هذا الحادث".

وأشارت الشرطة، في وقت سابق، إلى أن ما حصل لا صلة له بالإرهاب.

وقد تم تعزيز الإجراءات الأمنية حول البرلمان بشكل كبير منذ أن قام رجل مسلح بسكين بدهس حشد على جسر ويستمينستر قبل أن يقتل شرطياً بسكين أمام البرلمان. وفي المجموع، قتل خمسة أشخاص في الهجوم وقتلت الشرطة المهاجم.

وشهدت لندن اعتداء جديداً في الثالث من يونيو الجاري عندما قام ثلاثة رجال بدهس حشد بشاحنة صغيرة على جسر «لندن بريدج» قبل أن يهاجموا مارة بسكاكين في سوق «بورو ماركيت» حيث قام رجال الشرطة بقتلهم.

وقتل ثمانية أشخاص في هذا الهجوم.



 

اقرأ أيضا

الادعاء الهولندي يوجه تهمة الإرهاب لمنفذ هجوم أوتريخت