الاتحاد

الإمارات

1065 خدمة حكومية لـ 103 جهات تقدمها «بوابة أبوظبي الإلكترونية»

جانب من المشاركة في المركز في أحد المعارض والإعلان عن مبادرات «البوابة» (أرشيفية)

جانب من المشاركة في المركز في أحد المعارض والإعلان عن مبادرات «البوابة» (أرشيفية)

بسام عبد السميع (أبوظبي)

بلغ عدد الخدمات التي تقدمها بوابة حكومة أبوظبي الإلكترونية بنهاية العام 2015، قرابة 1065 خدمة من خلال 103 جهات بالدولة توزعت بين 77 جهة في أبوظبي و26 هيئة اتحادية، فيما بلغ عدد الخدمات التفاعلية المكتملة عبر الهاتف 48 خدمة، بحسب التقرير السنوي الصادر عن المركز أمس.
وشكلت بوابة «وظائف أبوظبي»، منذ إطلاقها في العام 2008، منصة توظيف إلكترونية فعالة أتاحت التواصل المثمر بين جهات العمل من القطاعين العام والخاص في أبوظبي والشباب الباحثين عن الوظائف من مختلف أنحاء العالم، حيث سجلت 1414 جهة حكومية وخاصة في الموقع الإلكتروني.
واستقطبت بوابة «وظائف أبوظبي» أكثر من 670 ألف باحث عن عمل و440 ألف سيرة ذاتية، إلى جانب الإعلان عن 38258 ألف شاغر، منذ إطلاق الموقع عام 2008، منها 12,670 شاغر في عام 2015، فضلاً عن تسجيل معدل استثنائي لزيارات المستخدمين بلغ 12 مليون زيارة منذ الانطلاق.
وحققت البوابة إنجازاً مهماً آخر في عملياتها عبر تنظيم النسخة السادسة من «معرض التوظيف الإلكتروني»، الاجتماع السنوي الافتراضي الذي نظمه «مركز أبوظبي للأنظمة الإلكترونية والمعلومات» في مايو2015، وكان الهدف من تنظيم هذا المعرض هو جمع أصحاب العمل والباحثين عن وظائف في أبوظبي تحت مظلة واحدة لتضم 91 جهة.
وقال التقرير: «تشكل 10 خدمات الاحتياجات اليومية لسكان الإمارة ومنها دفع فواتير المياه والكهرباء، والجدول الزمني للرحلات، وطلب الرخص التجارية، والخدمات المرورية والخدمات التعليمية
وكانت أكثر المواضيع بحثاً وزيارةً من خلال«بوابة حكومة أبوظبي الإلكترونية»، الإسكان والعقار، والصحة، والعمل والتوظيف، والثقافة والترفيه، والجنسية والإقامة، والمجتمع والشؤون الدينية، والمزايا المخصصة للمواطنين، والسلامة والبيئة، والمسائل العائلية، والمركبات والمواصلات».
وشملت قائمة أكثر مواقع الجهات الحكومية بحثاً وزيارةً من خلال «بوابة حكومة أبوظبي الإلكترونية»: مجلس أبوظبي للتوطين، وزارة شؤون الرئاسة، حكومة الإمارات الإلكترونية، الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب - أبوظبي، شركة بترول أبوظبي الوطنية (أدنوك)، ديوان ولي العهد، شركة الإمارات لتعليم قيادة السيارات، مجلس أبوظبي للتعليم، القيادة العامة لشرطة أبوظبي، دائرة التنمية الاقتصادية،
وأثنت عدة تقارير دولية على الجهود الملموسة للجهات الحكومية المحلية والاتحادية المشاركة في تقديم خدماتها عبر البوابة الإلكترونية لحكومة أبوظبي www.abudhabi.ae
وأشار التقرير إلى أن أكثر الخدمات الإلكترونية بحثاً وزيارةً من خلال «بوابة حكومة أبوظبي الإلكترونية»، تضمنت الاستعلام عن الرخص، دفع المخالفات المرورية، دفع فاتورة المياه والكهرباء، نتيجة فحص الإقامة الطبي، دليل المدارس، خدمة تغيير موعد امتحان رخصة القيادة، البحث عن اسم تجاري، إجراءات الترخيص التجاري، الملف المروري، شهادة أملاك.
وقال التقرير: «تكتسب الحوكمة الإلكترونية الفاعلة معاني جديدة اليوم بما يتلاءم مع نمط معيشتنا الذي بات يعتمد بشكل متزايد على التكنولوجيا والإمكانات الرقميّة».
وأضاف: يتمحور التركيز اليوم حول تقديم الخدمات الحكومية الرئيسية وفق أرقى المعايير العالمية من حيث سهولة الوصول والأمان والسرعة والموثوقية والشفافية، وينطوي ذلك على أهمية كبرى، خصوصاً مع مواصلة العديد من حكومات العالم سعيها لابتكار أساليب جديدة تثري الترابط بين الجهات الرسمية والأفراد والمجتمعات، عبر نظم متكاملة تتضمن قنوات اتصالات متعددة المستويات لدعم الحوكمة الإلكترونية.
ومن أهم مبادرات المركز في هذا الإطار، إطلاق تطبيق «خدمات أبوظبي» في شهر أكتوبر خلال معرض جيتكس 2015، ومبادرة «مركز اتصال حكومة أبوظبي» (800555) في مدينة العين، والعمل على صقل وتحسين عدد من مبادراته الأخرى كتطبيق «حارس المدينة» عبر الهواتف المتحركة، وتطبيق «وظائف أبوظبي للهواتف الذكية»، فضلاً عن العديد من البرامج الأخرى مثل «المواطن الإلكتروني»، و«البيانات المكانية لإمارة أبوظبي»، و«بوابة حكومة أبوظبي الإلكترونية» (www.abudhabi.ae)، و«بوابة وظائف أبوظبي الإلكترونية» (www.jobsabudhabi.ae).
ويؤكد «مركز أبوظبي للأنظمة الإلكترونية والمعلومات» على الالتزام بحفز النمو المرتكز على التكنولوجيا، وتوفير خدمات إلكترونية سريعة ترسخ مكانة أبوظبي كوجهة رائدة لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات. وسجلت «بوابة أبوظبي الإلكترونية»عدة إنجازات خلال العام 2015 منها: تدشين الشكل الجديد لبوابة «وظائف أبوظبي» التي تتسم بسهولة الاستخدام وخصائص تساعد الباحثين عن العمل لإيجاد الوظيفة بسهولة، كما واصلت وظائف أبوظبي دعم مسيرة النمو والتطوير الاقتصادي في الإمارة بوصفها أشهر خدمات حكومة أبوظبي الإلكترونية.
وساهمت بوابة وظائف أبوظبي في تمكين جهات العمل من الوصول إلى نخبة المواهب المحلية والعالمية، كما ساعدت في مواكبة متطلبات جهات العمل من الكوادر البشرية وآلية عمليات التوظيف المختلفة في مختلف المجالات، التخصصات والقطاعات، وذلك عبر طريقة فعالة ومريحة وسهلة الاستخدام تتيح التواصل المثمر بين الكوادر المرشحة وجهات العمل الرائدة، إضافة إلى تطبيق «وظائف أبوظبي للهواتف الذكية» للباحثين عن عمل وأصحاب الأعمال».


«المواطن الإلكتروني» يقلص الفجوة الرقمية للمجتمع في 2015
استطاع برنامج المواطن الإلكتروني الذي أطلقه مركز أبوظبي للأنظمة الإلكترونية والمعلومات أن يقلص الفجوة الرقمية في المجتمع بعد أن ارتفع عدد المتدربين في برنامج المواطن الإلكتروني منذ انطلاقه في عام 2012 وحتي نهاية عام 2015 إلى 4452 مواطناً على مستوى إمارة أبوظبي.
ويستهدف البرنامج الوصول إلى مناطق جغرافية واسعة في الإمارة، واستهداف شرائح مختلفة من المجتمع كالمتقاعدين، وربات المنازل، وكبار السن، والباحثين عن عمل، والأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة
كما يواصل البرنامج الرقمي التوعوي الريادي «المواطن الإلكتروني»، النمو وتوسعة قاعدة متدربيه من المواطنين من الذكور والإناث في كل من إمارة أبوظبي ومدينة العين والمنطقة الغربية.
ويعد المواطن الإلكتروني برنامجاً تدريبياً معتمداً أطلق لسكان إمارة أبوظبي ذوي المعرفة المحدودة جداً باستخدام أجهزة الحاسب الآلي بهدف تزويدهم بالمهارات والمعرفة المطلوبة للاستخدامات الأساسية للحاسب الآلي والإنترنت، ما يخدم أحد الأهداف الاستراتيجية الأساسية لحكومة أبوظبي الإلكترونية، فيما يتعلق بمحو الأمية الإلكترونية عبر إدارة برامج توعية فعّالة ومؤثرة تهدف بشكل محوري إلى بناء قدرات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، للارتقاء بمستويات المعرفة والكفاءة لدى متعاملي وموظفي الحكومة.
وتبلغ مدة البرنامج ما بين 30 إلى 45 ساعة تدريبية وفق الحاجات التدريبية للملتحقين بالبرنامج، والذين يتم استقطابهم عبر الشركاء الحكوميين ممن يخدم هذه الشرائح من المجتمع مثل مؤسسة التنمية الأسرية و مجلس أبوظبي للتعليم وصندوق معاشات أبوظبي وغيرهم، وقد تم تدريب المواطنين بمختلف المناطق في الإمارة كالوثبة، والشهامة، وبين الجسرين، والعجبان، والسمحة، والرحبة في مدينة أبوظبي، والرماح، والوقن، والهير، والشويب في مدينة العين، بالإضافة إلى السلع، وغياثي، والمرفأ، ودلما، ومدينة زايد السلع في المنطقة الغربية.
ومن مزايا برنامج «المواطن الإلكتروني» أيضاً، منح الملتحقين شهادة دولية معتمدة من مؤسسة الرخصة الدولية لقيادة الحاسب الآلي بعد اجتياز الاختبار النهائي، وتمكينهم من المهارات اللازمة لاستخدام أجهزة الحاسب الآلي والإنترنت باستقلالية. وتشمل الخطط والتوجهات المستقبلية للبرنامج إلى توسعة ما تقدمه من خدمات توعوية رقمية، حيث تم مؤخراً طرح برنامج «التواصل الاجتماعي للجميع»، الذي يهدف بشكل أساسي إلى فهم عالم التواصل الاجتماعي المتطور باستمرارية واكتساب المهارات اللازمة لاستخدام وسائل التواصل للنمو الذاتي.
ويسعى المركز لتوعية أفراد المجتمع بمختلف شرائحه بأهمية استخدام تكنولوجيا المعلومات في حياتهم اليومية بطريقة فعّالة وآمنة، ويسعى لتمكينهم لما له من أثر إيجابي في توفير الوقت والجهد، وبما يتماشى مع توجهات الحكومة الإلكترونية.

حارس المدينة
يعد برنامج حارس المدينة مبادرة ذكية رائدة تهدف إلى تشجيع الجمهور على التحول للخدمات الذكية والتواصل مع الجهات الحكومية في أبوظبي عبر تطبيق مجاني خاص بالهواتف الذكية، حيث يستخدم التطبيق لتوجيه الحالات والحوادث التي يتم الإبلاغ عنها من قبل الجمهور لمركز اتصال حكومة إمارة أبوظبي، والذي يربط أكثر من 45 جهة حكومية مما يسمح بأن تقوم هذه الجهات المعنية باستقبال الحالات والرد عليها بشكل سريع ومباشر. وشهد العام 2014 إطلاق حملة إعلانية مكثفة من قبل مركز أبوظبي للأنظمة الإلكترونية والمعلومات نجحت في تشجيع عدد أكبر من المتعاملين على استخدام التطبيق على كافة الأصعدة وعرضت سهولته ودرجات الاعتمادية العالية التي يتمتع بها، ويهدف البرنامج لتعزيز التواصل السريع بين سكان أبوظبي مع الحكومة، وعلى مدار الساعة والإبلاغ عن مختلف القضايا المدنية وخاصة الحوادث ومخاطر السلامة والمخاطر البيئية والإعلانات المشوهة أو غير المشروعة.

91.8 آلاف اتصال
ارتفع إجمالي عدد الحالات التي تلقاها «مركز اتصال حكومة أبـوظبي» بنسبة 5% إلى 91.8 آلاف اتصال بنهاية الربع الثالث من العام 2015 ، مقابل 87?4 آلاف اتصال خلال الربع الأول من نفس العام، بحسب مركز أبوظبي للأنظمة الإلكترونية والمعلومات.
وشهد مركز الاتصال بنهاية الربع الثالث تنوعاً كبيراً في متطلبات المتصلين لجهة نوع وطبيعة توجهاتهم، حيث جاءت طلبات الحصول على المعلومات في مرتبة الصدارة مسجلة 34,423 طلباً.
تلتها طلب الخدمة والتي بلغت 23,705 طلبات واحتلت البلاغات المركز الثالث بعدد 18237 بلاغاً ، والذي تم استقبال البعض منها عن طريق برنامج «حارس المدينة».
ويعتبر «حارس المدينة» تطبيقاً رائداً للهواتف المحمولة طوره «مركز أبوظبي للأنظمة الإلكترونية والمعلومات» بهدف تعزيز المشاركة المجتمعية، وتفعيل دور المجتمع المدني، وتقوية علاقات التعاون بين الحكومة والناس لتطوير الإمارة على جميع الأصعدة، فيما وصل عدد الشكاوى إلى 6624 شكوى، فضلاً عن 187 اتصال شكر وتقدير لجهود المركز على مساعدة المجتمع في مختلف المجالات.
واحتلت الهواتف المحمولة والأرضية المرتبة الأولى كقناة تواصل مفضلة، حيث بلغ عدد مستخدميها 234773 مستخدماً تلاها البريد الإلكتروني الذي وصل عدد مستخدميه إلى 25,748 مستخدماً ومن ثم برنامج «حارس المدينة» 6,670 مستخدماً والدردشة الإلكترونية 3,279 مستخدماً والإعلانات والحملات الإعلامية 1922 إعلاناً، ونقاط التواصل مع العملاء 1052 نقطة وصناديق الاقتراحات 226 صندوقاً والخدمات الذاتية 126 خدمة والقنوات الإعلامية 69 قناة إعلامية و الرسائل النصية القصيرة التي بلغ عددها 21 رسالة نصية.

اقرأ أيضا

لجنة مؤقتة تناقش سياسة «شؤون الوطني الاتحادي»