(أ ف ب)  أعلن مسؤول أميركي كبير أن البيت الابيض يشدد على ضرورة مواصلة أعمال تفتيش المنشآت النووية الإيرانية، رغم اعلان واشنطن انسحابها من الاتفاق النووي الإيراني.  وقال هذا المسؤول "ننتظر من إيران المضي قدما في تطبيق البروتوكول الإضافي، وفي التعاون مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية، في حال بقي الاتفاق قائماً ام لم يبق"، في اشارة إلى البروتوكول الاضافي لمعاهدة حظر الأسلحة النووية، وإلى الوكالة الدولية للطاقة الذرية.  واكد مسؤول ثان أن واشنطن لا تزال تصر على عمليات التفتيش.  وخلال تجمع حاشد ،أمس الخميس، في إنديانا بشمال الولايات المتحدة، قال الرئيس الأميركي دونالد ترامب إن عمليات تفتيش مكثفة لا تزال مطلوبة.  وأضاف "يجب أن نكون قادرين على الذهاب إلى موقع والتحقق من هذا الموقع، علينا أن نكون قادرين على الذهاب إلى قواعدهم العسكرية لمعرفة ما إذا كانوا يقومون بالخداع أم لا" في اشارة إلى المسؤولين الإيرانيين.  واعتبر ترامب الذي انتقد مرارا الاتفاق، انه يفتقر الى آليات "لكشف اي غش والمعاقبة عليه"، وأعلن انسحاب بلاده من الاتفاق الثلاثاء.