الاتحاد

عربي ودولي

مسؤول أميركي: واشنطن لن تدعو مسؤولين إسرائيليين لمؤتمر البحرين

فلسطينيون في باحة المسجد الأقصى

فلسطينيون في باحة المسجد الأقصى

ذكر مسؤول كبير في الإدارة الأميركية، الإثنين، أن البيت الأبيض لا يعتزم دعوة مسؤولي الحكومة الإسرائيلية لحضور مؤتمر البحرين الذي يهدف إلى دعم خطة تنشيط الاقتصاد الفلسطيني وذلك لإبقاء المؤتمر بعيداً عن السياسة.

وقال المسؤول، الذي طلب عدم نشر اسمه، إن من المتوقع أن يحضر ممثلون عن قطاع الأعمال الفلسطيني المؤتمر المقرر في المنامة يومي 25 و26 يونيو  لكن لن يحضره مسؤولو الحكومة الفلسطينية الذين يقاطعون مبادرة سلام يقودها المستشار الكبير بالبيت الأبيض جاريد كوشنر.

نتيجة لذلك، قررت الإدارة عدم توجيه دعوات لمسؤولين في الحكومة الإسرائيلية لحضور المؤتمر المتوقع أن يشارك فيه مبعوثون من حكومات عربية وأوروبية.

وقال المسؤول "نوجه الدعوة لرجال الأعمال الإسرائيليين والفلسطينيين. نود أن نجعله غير سياسي قدر الإمكان".

اقرأ أيضاً... الإمارات ترحب بورشة "السلام من أجل الازدهار" وتؤكد مشاركتها

وبعدما أعلن البيت الأبيض في الأسبوع الماضي موافقة بعض الدول على الحضور، قال بعض الدبلوماسيين الإسرائيليين إن من المرجح أيضاً حضور مسؤولين في الحكومة الإسرائيلية. لكن لم يتم توجيه دعوات رسمية.

وفي المنامة، سيكشف كوشنر وجيسون جرينبلات، مبعوث الرئيس الأميركي دونالد ترامب للشرق الأوسط، عن الجانب الاقتصادي لخطة ترامب التي طال انتظارها للسلام بين الإسرائيليين والفلسطينيين.

وستشجع الخطة، التي يصفها ترامب بأنها "صفقة القرن"، الدول المانحة على الاستثمار في الضفة الغربية المحتلة وقطاع غزة قبل الانخراط في القضايا السياسية الشائكة التي تقع في قلب الصراع.

وعبر الرئيس الفلسطيني محمود عباس عن رفضه للمؤتمر وندد به.

اقرأ أيضا

واشنطن لن تبيع أنقرة طائرات "أف 35" وتمنعها من المشاركة في تطويرها