الاتحاد

الإمارات

سلطان القاسمي يفتتح معرضي التصاميم الهندسية وخريجي «الفنون»

حاكم الشارقة خلال جولته في معرض التصاميم الهندسية (من المصدر)

حاكم الشارقة خلال جولته في معرض التصاميم الهندسية (من المصدر)

الشارقة (الاتحاد)

افتتح صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة رئيس جامعة الشارقة، صباح أمس، معرض «مشاريع تصاميم كلية الهندسة السنوي»، والذي تنظمه كلية الهندسة للمرة الأولى، تحت شعار «تصميم المستقبل»، وذلك بمقر المبنى الرئيس بجامعة الشارقة ومباني كلية الهندسة بكليتي الطلاب والطالبات.
وبعد قصّ الشريط التقليدي إيذاناً بالافتتاح، تفقد صاحب السمو حاكم الشارقة مختلف المشروعات التي يضمها المعرض، والبالغ عددها 124 مشروعاً، قدمها الطلبة من أقسام وبرامج كلية الهندسة، وهي: هندسة العمارة، وهندسة الكهرباء وهندسة الحاسوب، والهندسة المدنية والهندسة البيئية، والهندسة الصناعية وإدارة الهندسة، والهندسة الميكانيكية، والهندسة النووية، وهندسة الطاقة المستدامة والمتجددة.
وطاف سموه على كافة المشروعات التي يضمها المعرض، حيث استمع سموه إلى شرح مفصل من مجموعات الطلبة المشاركين، عن كل مشروع، وكيفية إنتاجه، وفكرته العلمية، وطريقة عمله، وأهميته، والمواد المستخدمة فيه، إلى جانب الفوائد العائدة من المشروع، ومدى ملاءمته ومراعاته للبيئة، وإمكانية تطبيقه والاستفادة منه كابتكار علمي متطور ومستقبلي.
كما اطلع سموه، خلال الجولة، على عروض الطلبة لأعمالهم المتنوعة القائمة على البحوث التطبيقية، والنماذج الوظيفية لتصاميمهم، ذات الصلة بالمجالات الصناعية والهندسية المتنوعة المحلية والوطنية في دولة الإمارات العربية المتحدة، والعالمية، والتي تُـمثّـل نماذج حديثة تُـحاكي الابتكارات المستقبلية العالمية، وتقدم أفكاراً متقدمة ومتطورة تختص بتطوير العديد من مجالات الخدمات المجتمعية الأساسية والبنية التحتية، وتعكس المستوى المتميز للجامعة ولكلية الهندسة بتخصصاتها وبرامجها المختلفة.
وتعرّف سموه، خلال الجولة في المعرض، على مختلف التطبيقات الهندسية والابتكارات التي حملتها أفكار ومشروعات الطلبة، ورؤيتهم للحلول المستقبلية التي تطرحها وتوفرها التخصصات الهندسية.
وعمل الطلبة في مشروعاتهم التي قدمت في المعرض، على تطوير العديد من الأنظمة الهندسية في مجالاتها المختلفة، وتقديم الحلول المبتكرة للعديد من المشكلات التي تواجه المجتمع، والصناعات والمشروعات الكبرى للخدمات بمختلف أنواعها، حيث ارتكز الطلبة في أبحاثهم على تطبيق مهارات حل المشكلات الهندسية في العالم الحقيقي باستخدام المعرفة والعلوم التي حصلوا عليها خلال دراستهم في الجامعة.
كما افتتح صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، رئيس جامعة الشارقة، صباح أمس في مبنى كلية الفنون الجميلة والتصميم بجامعة الشارقة، معرض مشاريع تخرج طلبة الكلية من خريجي الدفعة 13. وتجول صاحب السمو حاكم الشارقة في أرجاء وردهات وأقسام المعرض الأربعة، والتي ضمت الفنون الجميلة، وتصميم الأزياء والمنسوجات، والعمارة الداخلية والتصميم، والتصميم الجرافيكي والوسائط المتعددة، متفقداً كافة الأعمال التي أبدعها الطلبة الخريجون والتي تعتبر نتاج جهودهم واكتسابهم للمعارف النظرية والعملية خلال مرحلة دراستهم، مستمعاً سموه إلى شرح وافٍ من الطلبة منفذي المشاريع والأساتذة المشرفين حول مشاريع التخرج ودلالاتها.
واستهل سموه جولته بتفقد أعمال طلبة برنامج الفنون الجميلة، والتي تميزت بأفكار إبداعية وحديثة باستخدام وسائل مختلفة لخلق أعمال فنية متداخلة تبرز جماليات محتوى العمل، ويهدف برنامج الفنون الجميلة والتصميم إلى خلق بيئة فنية معاصرة بغية إعداد جيل متفرد من الطلبة عبر مناهج دراسية، صممت لتزويدهم بالمعارف الفنية اللازمة، فضلاً عن الممارسة العملية المعتمدة على البحث والتفكير النقدي وذلك بغية رعاية وتقديم النخب المتميزة في هذا المجال الإبداعي.
وفي هذا القسم من المعرض والخاص بالفنون الجميلة وجه صاحب السمو حاكم الشارقة باقتناء مشروع تخرج الطالبة عائشة الجابري والذي جاء بعنوان (أحجار دائرية) على أن يعرض وتزين به مرافق استراحة سد الرفيصة التي افتتحها سموه منتصف أبريل الماضي في مدينة خورفكان، ويشكل العمل الفني علاقة وطيدة بين الفنانة ونشأتها في بيئة جبلية، حيث أسهمت الحجارة بتكوين شخصيتها الصلبة والمقاومة مما دفعها لدراستها وفهمها أكثر وتسخيرها في أعمال فنية.
بعدها انتقل سموه للوقوف على أعمال الطلبة الخريجين من برنامج تصميم الأزياء والمنسوجات، الذي يسعى من خلال عمليته التعليمية إلى إعداد الطلبة لمهنة تنافسية ومتعددة الأوجه، وتتمحور العملية حول توليف مهارات التصميم الإبداعي والفني وتحويل الأفكار الأولية إلى المنتجات النسيجية النهائية من خلال البحث والتطوير والإنتاج ومن ثم العرض.
وزار صاحب السمو حاكم الشارقة معرض خريجي برنامج العمارة الداخلية والتصميم، الذي يعكس مدى اكتساب الطلبة للمعرفة والمهارات المتقدمة في فهم وتطبيق عملية التصميم بجميع مراحلها، بدءاً من الأنشطة البحثية ومروراً بالبرمجة وتخطيط الفضاء الداخلي واختيار العناصر الزخرفية والجمالية والأثاث وغيرها، وقد أسهم كل ذلك في إكسابهم مهارات متقدمة في فن التواصل والعرض.
واختتم سموه جولته في معرض أعمال خريجي الدفعة 13 من طلبة كلية الفنون الجميلة والتصميم بتفقد أعمال خريجي برنامج التصميم الجرافيكي والوسائط المتعددة، والذي يهدف إلى إعداد مصممين جرافيك واثقين متمكنين وناقدين وعالميين وعمل البرنامج على إعداد طلبته بمعرفة متخصصة، تساعدهم على تطوير الهوية الإبداعية والمهارات التقنية والاحترافية بالإضافة إلى دعمهم بمعرفة واسعة ومتنوعة تساندهم في تطوير خبراتهم المهنية المستقبلية.
حضر افتتاح معرض التخرج 13 إلى جانب صاحب السمو حاكم الشارقة كل من الشيخ سالم بن عبد الرحمن القاسمي رئيس مكتب سمو الحاكم، وعبد الله بن محمد العويس رئيس دائرة الثقافة، وأعضاء مجلس أمناء جامعة الشارقة، ومحمد عبيد الزعابي رئيس دائرة التشريفات والضيافة، والدكتور حميد مجول النعيمي مدير جامعة الشارقة، والدكتور عبد الصاحب مهدي عميد كلية الفنون الجميلة والتصميم بالوكالة، وعدد من السادة نواب مدير جامعة الشارقة.

اقرأ أيضا

حاكم أم القيوين يعزي أبناء الغفلي