الاتحاد

الاقتصادي

«غرفة الشارقة» تبحث مع رئيس كوستاريكا تعزيز العلاقات الثنائية

خلال الزيارة (من المصدر)

خلال الزيارة (من المصدر)

فهد الأميري (الشارقة)

استضافت غرفة تجارة وصناعة الشارقة أمس لويس غييرمو سوليس ريفيرا رئيس جمهورية كوستاريكا، على رأس وفد حكومي رسمي رفيع المستوى، في لقاء عمل موسع ناقش عدداً من القضايا الاقتصادية ذات الاهتمام المشترك.
واستقبل الرئيس الكوستاريكي والوفد المرافق له الشيخ فاهم بن سلطان القاسمي رئيس دائرة العلاقات الحكومية في الشارقة، والشيخ محمد بن حميد القاسمي مدير دائرة الإحصاء والتنمية المجتمعية في الشارقة، وعبد الله سلطان العويس رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة الشارقة، والشيخ ماجد القاسمي النائب الأول لرئيس الغرفة، ورؤساء ومديري الدوائر الحكومية في الإمارة. وضم الوفد الكوستاريكي عدداً من كبار المسؤولين الحكوميين أبرزهم وزير الخارجية ووزير التجارة الخارجية ووزير البيئة والطاقة، إلى جانب رؤساء وممثلي عدد من الهيئات والمؤسسات والفعاليات الاقتصادية والتجارية في كوستاريكا، بينهم رئيس مجلس إدارة وكالة تنمية التجارة الخارجية، والرئيس التنفيذي لهيئة الصادرات الخارجية.
وبحث الجانبان سبل تعزيز العلاقات الاقتصادية الثنائية بين إمارة الشارقة وكوستاريكا، وأوجه تطوير التعاون بين الجانبين بما في ذلك الحاجة إلى تعزيز العلاقات الاقتصادية بين البلدين خاصة في مجالات الطاقة والصناعة وتبادل الزيارات والاستثمارات، وشهد اللقاء توقيع مذكرة تفاهم بين غرفة الشارقة و«وكالة كوستاريكا لتنمية التجارة الخارجية».
ورحّب عبد الله سلطان العويس نائب رئيس اتحاد غرف تجارة وصناعة الدولة رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة الشارقة، برئيس جمهورية كوستاريكا لويس غييرمو سوليس ريفيرا، والوفد المرافق له، مثمناً الزيارة الأولى من نوعها لرئيس من أميركا اللاتينية إلى الغرفة، وقال إننا هذه نقدّر الزيارة ونتطلع إلى توطيد أواصر العلاقات بين كوستاريكا والشارقة.
وقال خلال كلمته «يسرني أن أنقل تحيات قيادة إمارة الشارقة وأسرة الغرفة لفخامتكم، وقد عُرف عنكم أنكم تكنون تقديراً واحتراماً بالغين لصاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، وأن زيارتكم للشارقة تأتي انطلاقاً من هذا الانطباع الراقي عن سموه وسمعته الأكاديمية والثقافية، إلى جانب رغبتكم ببناء أطر التعاون بين كوستاريكا والشارقة».
تطوير العلاقات
من جانبه أعرب لويس غييرمو سوليس ريفيرا رئيس جمهورية كوستاريكا، عن حرص بلاده على تعميق أواصر العلاقات الثنائية. وأعرب عن شكره لاهتمام إمارة الشارقة بتوسيع علاقاتها مع بلاده وإقامة مشاريع استثمارية كبرى فيها، داعيا المستثمرين والشركات وقطاع الأعمال في الإمارة للمجيء إلى كوستاريكا والاستفادة من التسهيلات المتميزة التي تقدمها للمستثمرين. وأكد أن ما تم تحقيقه في هذه الزيارة من إنجازات على كافة الصعد كان فوق مستوى التوقعات، ونوه بالدور الثقافي الكبير الذي تقوم به إمارة الشارقة بشكل خاص، ودورها الحضاري البارز في التقريب بين الثقافات وحوار الحضارات واحترام حقوق الإنسان بفضل الرؤية الحكيمة لصاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، ومكانته الثقافية المرموقة في أرجاء العالم كافة.

وزير التجارة الكوستاريكي لـ «الاتحاد»:
ندرس إطلاق خطوط طيران مع الشارقة
كشف ألكسندرا مورا وزير التجارة الخارجية في دولة كوستاريكا، عن مباحثات جرت مؤخراً بين حكومة كوستاريكا مع ممثلي طيران العربية لبحث إمكانية فتح خطوط طيران مع إمارة الشارقة، لافتاً بأن بلاده بصدد إنشاء مطارين جديدين.
وقال مورا لـ«الاتحاد»: إن الاتفاقية التي تمت توقيعها أمس بين كوستاريكا وغرفة تجارة وصناعة الشارقة ستسمح للحكومة بتطوير العلاقات الإستراتيجية من خلال تقديم خدمات وإعطاء المزيد من المعلومات حول الأرقام والإحصاءات، داعياً الغرفة لسد احتياجات رجال الأعمال والمستثمرين من خلال الاستثمار المتبادل».
وعن مدى الاستفادة من الخبرات الإماراتية، قال وزير التجارة الخارجية: «استفدنا من الخبرات الإماراتية في مجالي الزراعة والضيافة، كما نقدم تسهيلات للشركات الإماراتية المستثمرة في بلدنا، ونقوم بتزويد المستثمرين الإماراتيين بمعلومات، ولا مشكلة لدينا لخضوعهم لقوانين المناطق الحرة».
وتحدث الوزير عن تطور مسيرة التعاون بين الإمارات وكوستاريكا في مجال الطاقة، وقال: «نحن نعمل على مفاهيم الاستدامة والطاقة النظيفة، حيث تمثل الطاقة الكهربائية 98% من الطاقة المتجددة، ونحن مستمرون في تطوير هذا المجال وتطوير الأحكام والشروط لاستخدام الطاقة الطبيعية التي تمثل أيضا في كوستاريكا 51% من الطاقة الطبيعية، مثل الهواء والماء، ونحن بصدد نشر مفهوم كيف نعلم المجتمع الحفاظ على البيئة، وهذه هي رسالتنا».

اقرأ أيضا

اتفاق البيت الأبيض والكونجرس نهاية واقعية لـ "قانون ضبط الموازنة"