أبوظبي (الاتحاد) أصدر أمين عام قبائل حضرموت الشيخ ناجي بن ناصر النهدي، عضو مؤتمر حوار الرياض لإنقاذ اليمن بياناً جاء فيه: «نحن قبائل حضرموت نعلن تضامننا مع الإمارات العربية المتحدة ضد حمله الإخوان الإرهابية، فدولة الإمارات دولة نهضة وبناء، وقدمت الغالي والنفيس وأرواح أبنائها من أجل الشرعية والحفاظ على المكون اليمني، وتبذل كل ما يقتضيه حق الواجب والأخوة وأواصر النسب الترابط القبلي بين الإمارات واليمن من أجل تحقيق الأمن والاستقرار في يمننا الحبيب. وجزيرة سقطرى ظلت في عهد الأحزاب اليمنية مهمشة وكانت منطقة منسية، وبعد أن قدمت لها الإمارات كل خير، ظهرت الأصوات الحاقدة على الإمارات وعلى أهل سقطرى. دولة أبناء زايد لن ننسى تضحياتها في حضرموت خاصة واليمن عامة، وفرضت علينا حق واجب الدفاع عنها، وكلمة شكر قليلة في حق الإمارات وشيوخ الإمارات. ونحن ننعم بالأمن والاستقرار في ساحل حضرموت بفضل من الله سبحانه وتعالى ودور دولة الإمارات. ونحن أبنا حضرموت وسقطرى لن نسمح لأي حزب أو أدوات أخرى بالتهجم أو الإساءة لدولة الإمارات وقادتها وشعبها الكريم».