الاتحاد

الرياضي

قررنا الاستغناء عن الغاني كلوتي و «شبيه سياو» البديل

خليفة الطنيجي (الاتحاد)

خليفة الطنيجي (الاتحاد)

كشف خليفة الطنيجي رئيس شركة نادي الظفرة لكرة القدم الكثير من الأمور التي تهم فريق الظفرة خلال حواره المطول مع «الاتحاد»، حيث استعرض نتائج المرحلة الماضية وطموحات الفريق في الفترة المقبلة، وتحدث كذلك عن مستوى الفريق وأداء الحكام في دوري الخليج العربي، وتداخل مسابقة كأس صاحب السمو رئيس الدولة مع الدوري وكأس المحترفين، وغيرها من القضايا المهمة.
في البداية سألنا الطنيجي عن تقييمه لأداء الفريق الأول بالنادي خلال الفترة الماضية فقال: «الفريق حقق حتى الآن النتائج المتوقعة منه قبل بداية الموسم، وهي جمع أكبر عدد من النقاط والتواجد بمركز مريح في جدول الترتيب»، كما أوضح أن الفريق قدم عملاً متميزاً بالدور الأول ونتائج متميزة مع العديد من الفرق المنافسة على اللقب، كالعين والجزيرة والنصر بجانب نتائجه الإيجابية أمام الفرق القريبة منه بالفوز على الشعب ودبي والتعادل مع عجمان.
وأوضح الطنيجي أن أحد النجاحات التي تحققت للفريق هي وصوله إلى الدور نصف النهائي لكأس المحترفين، والذي تضعه إدارة فارس الغربية نصب أعينها للمنافسة على اللقب، من أجل تكوين شخصية للفريق والتمتع بثقافة البطولات وكتابة سجل جديد للنادي بتحقيق أول بطولة والتعود على ذلك في قادم السنوات، وقال: نحن كإدارة لشركة كرة القدم وإدارة النادي راضون كل الرضا على مردود الفريق في الدور الأول بعد هذه النتائج المتميزة التي حققها، ونسعى للأفضل دائماً في ظل العمل الذي نقوم به في إدارة الفريق بوجودنا معهم دائماً في التدريبات والمباريات منذ بدء المعسكر التدريبي الخارجي».
تبديلات الأجانب
طلبنا من الطنيجي أن يحدثنا عن وضع اللاعبين الأجانب في الفريق فقال: «بعد تقييم شامل للأداء قررنا الاستغناء عن الغاني إيمانويل كلوتي، حيث إنه لم يحقق ما تطمح إليه إدارة الظفرة والجهاز الفني رغم حصوله على الفرصة الكافية خلال معظم مباريات الدور الأول»، وقال: «سيتم إبلاغ اللاعب رسمياً خلال الأيام القادمة، ويبقى الأمر بيده إذا ما واصل تدريباته مع الفريق حتى نهاية الموسم، لأن اللاعب يرتبط بعقد إعارة لنهاية الموسم، ولا نستطيع إعارته إلا بعد التنسيق مع نادي الترجي التونسي، وسنرى في هذا الأمر فيما بعد». وأضاف الطنيجي: اقتربنا من الحصول على خدمات روجيرو البرازيلي ليخلف كلوتي، واللاعب يتواجد الآن في أبوظبي رفقة وكيل أعماله لإجراء الفحوص الطبية قبل التوقيع على عقد إعارة لنهاية الموسم مع إمكانية التجديد في حالة نجاحه مع الفريق وتقديمه المستوى المطلوب». وأكمل الطنيجي: اللاعب يشغل مركز المهاجم الثاني، ويمتاز بالسرعة والمراوغة وخلق الفرص لزملائه، وهو شبيه لسياو لاعب الأهلي بتحركاته وشخصيته التي تميزه، وأتمنى في حال توقيعنا مع اللاعب أن يشغل الفراغ الذي تركه كلوتي مع الفريق وسرعة اندماجه مع المجموعة لخوض مباريات دوري الخليج العربي بجانب مباراة دور ربع النهائي لكأس صاحب السمو رئيس الدولة.
وعن تجديد عقود الأجانب قال: «لقد وقعنا عقد ثلاث سنوات مع ماكيتي ديوب قبل بداية الموسم، ودخلنا في مفاوضات مع اللاعبين كمال الشافني، وبلال النجارين لتجديد عقودهم التي تنتهي نهاية الموسم، بعد الأداء المميز الذي ظهروا به هذا الموسم حتى الآن».
الانتقالات الشتوية
وبخصوص الانتقالات الشتوية، لم يغفل الطنيجي إمكانية الاستفادة من لاعبين جدد لتعزيز فارس الغربية، حيث أكد «أن الفريق خاطب أكثر من ناد فيما يخص لاعباً أو اثنين»، وقال: «نبحث عن لاعب بمركز المدافع الأيسر لتعزيز هذا المركز بعد إصابة اللاعب إبراهيم سعيد بالرباط الصليبي وإجرائه للعملية الجراحية منذ فترة، وبالتالي تواجد اللاعب سيف محمد فقط من دون بديل جاهز»، كما أوضح بأن الفريق يسعى للتعاقد مع لاعب وسط أيسر لدعم الفريق، وخاطبنا نادي الشباب بشأن انتقال لاعب الفريق الشاب عبد الله الجمحي للعب في صفوف فرسان الغربية خلال الفترة القادمة، بعد أن تمت مراقبه اللاعب منذ أن كان مهاجماً صاعداً في صفوف فريق عجمان قبل الانتقال للجوارح، حيث تربط الظفرة علاقات متميزة مع نادي الشباب ليشكل انضمامه دعماً للعناصر الوطنية التي ظلت تسهم في نجاحات الفريق.
وأكمل الطنيجي: «الفريق يراقب العديد من اللاعبين الذين يتوقع الاستفادة منهم بالموسم القادم، وغالبيتهم ستنتهي عقودهم قريباً، وننتظر بدء الفترة القانونية للتفاوض معهم لدعم الفريق، وفي شهر مارس المقبل سنعلن تعاقدنا مع أحد الحراس الشباب من أحد أندية الإمارات الشمالية، والذي يمتلك إمكانيات متميزة، وأتمنى تأهيله وصقل مهارته للتدرج والتواجد في عرين الظفرة بالمستقبل القريب.
رداً على سؤال حول موقف نادي الظفرة من التحكيم قال خليفة الطنيجي، «إن لجنة الحكام تعمل على إعداد حكامها وتهيئتهم وهو جهد لا يغفله أحد من أجل تحسين الأداء التحكيمي ودعمه»، مشيراً إلى أن إدارة الظفرة سبق وأن اقترحت الاستعانة بخبرات آسيويه وخليجية والتبادل فيما بينها مع حكامنا من أجل تحقيق الاستفادة القصوى لمباريات دوري الخليج العربي، وتكليفهم للمباريات المشحونة الكثيرة في دورينا، وقال: «لا أرى مانعاً لاستقطاب حكام من خارج الدولة لإدارة 10 مباريات على الأقل في دورينا من أصل 26». وعن مقترح الحكم الخامس قال: «سبق أن قدم نادي الظفرة المقترح، ونال الإشادة والموافقة، وهي تجربة مطبقة بالفعل في معظم الدوريات العالمية، وأعتقد بأنه سيشكل مساعدة كبرى للتحكيم بالدوري، وسيقلل نسبة الأخطاء التي يقع بها حكامنا في المباريات».
المدرب المواطن
تحدث خليفة الطنيجي عن الدكتور عبد الله مسفر باعتباره المدرب المواطن الوحيد بدوري الخليج العربي، وبعد النتائج المتميزة التي حققها مع الفريق في هذا الموسم، وقال: «المدرب المواطن في عرف دورينا للطوارئ فقط، هذا ما نشاهده مع الأسف في تعامل أنديتنا معهم، فمعظم الأندية لا تستعين بالمدرب المواطن إلا في حال تهديدها بالهبوط إلى الدرجة الأولى!، وإذا كان فعلاً أن المدرب المواطن قادر على إنقاذ الفريق في حالة تهديده، فلماذا لا يتم الاستعانة به منذ البداية وإعطاؤه الفرصة الكاملة ومحاسبته بعد نهاية الموسم كالمدرب الأجنبي».
وأكمل الطنيجي حديثه: لمسنا في تجربتنا مع الدكتور عبد الله مسفر جودة العمل في التحضير للمباريات ونعتبره من أفضل المدربين الأجانب حسب تجربتنا في السنوات الماضية، ومن خلال وجودنا مع الفريق في المعسكر التدريبي قبل بداية الموسم لم نجد أي فرق بين عمله وعمل المدرب الأجنبي مع تفضيل المدرب المواطن بشكل أكبر لقربه من اللاعبين ومعرفته الكبيرة بهم وخبرته في التعامل مع الجميع.


لماذا لا نعطي كأس رئيس الدولة الحيز الذي يستحقه؟

أبوظبي (الاتحاد) - طالب خليفة الطنيجي بإعطاء مساحة أكبر لمسابقة كأس صاحب السمو رئيس الدولة، بعيداً عن عملية تداخل مباريات البطولات المختلفة، وقال: هذا الأمر مربك لجميع الأندية على جميع المستويات، لأن الفرق تركز بشكل جدي في المنافسة على البطولات وتداخل مسابقة كأس صاحب السمو رئيس الدولة مع مباريات الدوري يؤثر كثيراً على مردود الفرق، خصوصاً وأن الإيقافات يتم تطبيقها في هذه البطولة، ما يخلق ضغطاً كبيراً على اللاعبين في المباريات من أجل عدم حصولهم على الإنذار، وبالتالي عدم مشاركتهم في مباراة مهمة ومصيرية في الكأس التي تقام بنظام خروج المغلوب.
وأضاف:«أتساءل عن عدم تخصيص حيز أكبر لبطولة مهمة مثل كأس صاحب السمو رئيس الدولة في نهاية الموسم بعد مباريات الدوري، حتى تكسب الزخم الكافي التي تستحقه، والمساحة المعقولة للفرق من أجل الاستعداد لها بشكل أفضل والظهور بالمستوى الفني المتميز في مبارياتها.

نحاول إقناع
عبد السلام بالعدول عن قرار الاعتزال

أبوظبي (الاتحاد) - أشاد خليفة الطنيجي باللاعبين المواطنين الجدد المنتدبين إلى فريق الظفرة بداية هذا الموسم، وهم علي عباس، وعبد الله عبد القادر، وبندر الأحبابي، وأحمد سليمان، مؤكداً أن اللاعبين قدموا مردوداً طيباً في مباريات الدور الأول، وأن النادي وافق للتوقيع معهم، خصوصاً وأن معظم اللاعبين حجزوا مركزاً أساسياً مع الفريق.
وأضاف: «معظم اللاعبين في صفوف الفريق يملكون عقوداً طويلة، وليس هناك من سينتهي عقده على مستوى المواطنين سوى علي عباس، وعبد السلام جمعة والذي أبدى رغبته بالاعتزال نهاية هذا الموسم، إلا أننا نحاول إقناعه بالعدول عن هذا القرار وتأجيل الاعتزال لموسم واحد على الأقل، لأنه لاعب مفيد للفريق، وهو قائد في الملعب وخارج الملعب، ويفيدنا كثيراً بخبرته التي اكتسبها في المواسم الطويلة التي قضاها في الملاعب الإماراتية، ومثال للاعب المثالي والملتزم، وأتمنى استمراره معنا لأنني أرى قدرته على للمواصلة لموسم واحد على الأقل.
ورداً على سؤال عن وضعية اللاعب علي عباس قال: أمر تجديد عقد اللاعب متروك له إذا ما أراد ذلك، فاللاعب مجتهد وغيور على الفريق، ويقدم مستوى متميزاً منذ انضمامه، ولكن تواجهه بعض الصعوبات بسبب عمله في دبي، وأعتقد بأن هذه الصعوبات تواجه العديد من اللاعبين، فعلى سبيل المثال أن أحد اللاعبين في صفوفنا اضطر لأخذ إجازة من عمله لحضوره معنا في المعسكر التدريبي قبل بداية الموسم، والآن في ظل المباريات المضغوطة التي سنخوضها بالفترة القادمة، عاد وطلب إجازة أخرى من دون راتب من عمله للمشاركة مع الفريق، وهذا العمل يجبرنا على احترام اللاعب وتقديره، ويشير إلى غيرته على الفريق ورغبته بالمشاركة معه في ظل الحاجة إليه.
واختتم الطنيجي حديثه، مشيداً باللاعب الشاب عبدالله النقبي الذي يُعد إضافة متميزه لفريق الطفرة منذ انضمامه في يناير الماضي قادماً من الخليج، ومؤكداً بأن اللاعب سيصبح من ركائز المنتخب الوطني الأول إذا ما استمر بالأداء التصاعدي الذي يقدمه مع الفريق.
وقال: اللاعب يقدم موسماً متميزاً حتى الآن، وأثبت جودته الكبرى عند الاستعانة به في أكثر من مركز، وينتظره مستقبل واعد مع فريقنا والمنتخب الوطني الأول إذا استمر بهذا المستوى.


الناشئون التحدي الأكبر لـ «فارس الغربية»

أبوظبي (الاتحاد) - تحدث خليفة الطنيجي عن مجلس إدارة شركة كرة القدم الجديد بعد تشكيله بداية هذا الموسم، وتكليفه برئاسة الشركة وخميس المنصوري نائباً وقال: وفقنا ولله الحمد في عملنا منذ تكليفنا، فنحن نعمل كفريق واحد، ونولي اهتمامنا بقطاع الناشئين في هذه المرحلة، حيث يتولى خميس المزروعي وسالم المزروعي مسؤولية الاهتمام بهذا القطاع، من أجل صقل المهارات والمواهب وتهيئة بيئة مناسبة لهم في تدرجهم بالمراحل السنية، ونسعى لأن يأتي اليوم الذي لا نستعين به بلاعبين من خارج النادي.
وأكمل: نحن كمجلس إدارة للشركة لانزال مستمرين في كسب الإرشاد والمشورة من مسلم محمد العامري رئيس مجلس إدارة نادي الظفرة بتواصله الدائم معنا ورؤيته في عدة مواقف بحكم خبرته، كما قمنا في هذا الموسم بالتواصل مع جهات مختصة لتقييم مباريات الفريق الأول والحصول على تقارير بعد كل مباراة لعرضها على المدرب، الذي أبدى ترحيبه بهذا الأمر، ووافق عليه من أجل الحصول على الاستفادة المرجوة في هذا الصدد، بمعالجة الأخطاء وتفاديها فيما بعد.

اقرأ أيضا