الجمعة 7 أكتوبر 2022 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم

عباءات تتزين بألوان «قوس قزح» وترفل بالأقمشة الناعمة

عباءات تتزين بألوان «قوس قزح» وترفل بالأقمشة الناعمة
16 ابريل 2011 20:24
فاخرة إلى حد الدهشة، راقية إلى درجة الإبهار، مميزة بغنى ألوانها وانسجامها مع التصاميم التي وضعتها يد المصممة «هنا بدو» مستندة إلى مهارتها وإلهامها الجامح الذي يفوق في جماله الخيال. وعباءات هنادي تظهر المرأة كأميرة فاتنة مبهرة بتصاميم تمزج بين الإبداع الفريد والرقة والأنوثة في إطار من الحشمة. تشكيلة متفردة من العباءات تعرضها المصممة الإماراتية هنادي بدو في تشكيلتها الجديدة بعضها يحاكي القوة والجرأة، وبعضها الآخر يكشف مفاتن المرأة بغموض، فيلتف جسدها بقطع سحرية من الأقمشة تساوم على تناقض الألوان وتمازجها، فيبدو الأسود والأخضر والبرتقالي بامتزاج يظهر الأناقة والإبهار، لتخرج التصاميم من أناملها ذات طابع معاصر للموضة ومحافظ في الوقت نفسه على جوهر الشرق وسحره. تصميم مبتكر بدو من خلال تصاميمها خطت من ترحال أفكارها وتخيلاتها عباءات للسهرة والمناسبات كأنها لوحات جمالية فتّانة تسحر الألباب والعقول. إلى ذلك، تقول “أصمم العباءة والشيل بطريقة مبتكرة وجديدة، تعتبر المجموعة الجديدة لهذا الموسم بمثابة قصيدة تتغني بأنوثة وجمال المرأة، بينما أقمشة العباءة جاءت رقيقة وخفيفة من الكريب السعودي إلى الشاموا، والجورجيت والحرير والشيفون الملكي، وأبراج الإمارات، ودجى الليل، وكلها مشكوكة ومرصعة بالخرز، والكريستال”، مشيرة إلى أنها تدخل التطريز لإضفاء أناقة فائقة وحركة متألقة على العباءات والشيل التي تصممها. وفيما إذا كانت بدو تتقيد بالموضة العالمية، تقول “لا أتقيد أو أتأثر بالموضة إلى حد استنساخها، فقد أستعين بالخامات والموضة السائدة في كل موسم، وفى النهاية أوظفها في التصميم بطريقتي الخاصة. كما أنني أصمم بمزاجي الخاص، فأحرص دائماً على الاهتمام بكل قطعة، وأشعر بالتحدي بيني وبين كل تصميم أثناء التنفيذ، وهذا يحفزني على الاستمرار، حتى أتمكن من إنجاز العمل بصورة أرضي عنها”. عنوان الأناقة وحول اهتمامها بتصميم العباءة بشكل كبير، تقول بدو “لأننا ندرك أهميتها وخصوصيتها بالنسبة للمرأة الإماراتية بوجه خاص والخليجية بوجه عام، ولا يمكن أن توفر لنا دور الأزياء العالمية تصاميم مناسبة مطورة بشكل مقبول”. وتضيف “أصنع بأناملي تصاميم تخطف الأبصار وتثير الإعجاب، وكثيرا ما أعاني من الفكرة الجديدة في تصاميمي، ولا يهنأ لي بال حتى أصل إلى الشكل النهائي لما يدور في ذهني من أناقة وجمال، فأترجمه على أوراقي البيضاء ومن ثم القماش، لتكون هذه الفكرة عنوانا للأناقة والجمال والأنوثة”. وتتابع “كثيرا ما أجتهد في البحث عن الجديد في عالم الأزياء، وأضع رؤيتي الذاتية في كل تصميم أقدمه، حيث أجد نفسي وسعادتي دائما في نجاحي، ويكفيني فخراً أن معظم تصاميمي تنال إعجاب الكثير من المصممين والفتيات خاصة وهذه شهادة لا تقدر بثمن فهي تدفعني إلى مواصلة إثبات ذاتي والبحث عن كل ما هو جديد في عالم العباءات الإماراتية”. تشكيلة الموسم عن مجموعتها الأخيرة، تقول بدو “جاءت بعد عناء شهور طويلة، أحببت أن أقدم التصاميم بأسلوب عصري يضاهي أحدث خطوط الموضة، بدءاً من العباءة وحتى الحقيبة والإكسسوارات التي ترافق كل تصميم. وقدمت الأقمشة الثرية الناعمة مثل الدانتيل والحرير والساتان، وطرزتها بخيوط الحرير لكي تتناسب مع ذوق المرأة، فظهرت المجموعة بألوان مبهرة ومطرزات رائعة، وكأنها لوحة تشكيلية مزجت فيها أكثر من لون بنغمات متفاوتة، تتداخل فيما بينها بجمال متميز لكل عباءة”. وتوضح “هذه المجموعة من العباءات كانت أشبه بألوان قوس قزح زينت المرأة بألوان الفرح والإشراق بتصاميم رسمتها ريشة فنانة تحلم بالجمال والأنوثة، فجاءت العباءات مرة مترفة وفاتنة وجذابة ومرة أخرى تبرز المرأة كأميرة من أميرات ألف ليلة وليلة”. وتضيف “جاءت عباءات المساء والسهرة بتفاصيل غنية، وأقمشة ثرية، وقصات مبتكرة واسعة تتيح للمرأة حرية الحركة، لترقص بها المرأة طربا وتنتشي بأناقتها التي تفيض جاذبية وجمالاً”.
المصدر: أبوظبي
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©