السيد حسن (الفجيرة) تشهد أسواق مدينة الفجيرة وضواحيها حالة من الاستقرار في أسعار المواد والسلع الغذائية قبل أسبوع من حلول شهر رمضان، وعلى الرغم من تحصيل المحال التجارية لضريبة القيمة المضافة، كما تشهد مراكز بيع السلع والمواد الغذائية في المولات الكبرى بالفجيرة تراجعاً طفيفاً في الأسعار، مع تطبيق بعض المراكز تخفيضاتها السنوية على السلع بمناسبة شهر رمضان المبارك. وتكثف بلدية الفجيرة حملاتها التفتيشية خلال الأيام الجارية قبل دخول شهر رمضان الكريم على جميع الأسواق في المدينة وضواحيها، ويأتي هذا الإجراء لضمان تدفق البضائع والسلع الغذائية في كافة منافذ البيع بشكل طبيعي ودون مغالاة في الأسعار، والتأكد التام من مدى مطابقة الأسعار لفواتير البيع من جهة، ومدى صلاحيتها، من خلال التأكد من تواريخ الإنتاج والصلاحية، بحسب المهندس محمد سيف الأفخم مدير عام بلدية الفجيرة. وقال الأفخم لـ«الاتحاد»: تم توجيه إدارتي الشؤون القانونية وحماية المستهلك والصحة العامة والرقابة على الأغذية، بأن يكون جميع الموظفين التابعين للإدارتين في حالة استنفار تام، بدءاً من الأسبوع الماضي وحتى انتهاء شهر رمضان كاملاً، ومن المقرر أن يتم تسيير حملات تفتيشية بشكل يومي، في فترات الصباح والمساء، وقد بلغ عدد الحملات التفتيشية خلال رمضان الماضي أكثر من 1200 حملة تفتيشية، تمكنت من رصد العديد من التجاوزات الصحية في المطاعم وفي الكافتيريات، كما تم تحرير مخالفات لمنافذ بيع السلع الغذائية بلغت 150 مخالفة، وإغلاق 10 محال لمخالفتها الاشتراطات الصحية المعمول بها في إمارة الفجيرة ودولة الإمارات بشكلٍ عام. وأكد مدير عام بلدية الفجيرة، أن هناك حملات تقوم بدورها الوظيفي في الوقت الحالي، تعمل على مراقبة جميع الأسواق، وخاصة موسم التخفيضات الخاص بالسلع الغذائية لشهر رمضان، والتأكد التام من مدى التزام هذه المنافذ بالأسعار المدرجة في البلدية والتي بمقتضاها حصلت على تصريح بالتخفيضات من بلدية الفجيرة. وأكد متسوقون بالفجيرة، أن أسعار السلع لم تشهد حتى أمس أي ارتفاعات، وقد جاءت متراجعة في أسعارها نسبياً عن الشهر الماضي.