الأربعاء 30 نوفمبر 2022 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم
عربي ودولي

العراق يؤمن الطريق الدولي مع الأردن بطائرات ودوريات

العراق يؤمن الطريق الدولي مع الأردن بطائرات ودوريات
16 يونيو 2017 01:41
سرمد الطويل، وكالات (بغداد) أعلنت قيادة عمليات الجزيرة والبادية غرب العراق أمس، عن بدء مراحل تأمين الطريق الدولي الرابط بين بغداد ومنفذ طريبيل الحدودي مع الأردن، فيما توشك القوات العراقية على استكمال تطويق تنظيم «داعش» في المدينة القديمة بالموصل في محافظة نينوى، بعد السيطرة على حي مجاور، وسط مقاومة شرسة من التنظيم الذي يلفظ أنفاسه الأخيرة. وقال المقدم محمد خلف من قيادة عمليات الجزيرة والبادية إن «مراحل تأمين الطريق الدولي السريع الرابط بين العاصمة بغداد وصولا إلى منفذ طريبيل الحدودي مع الأراضي الأردنية، بدأت بغية حمايته وتمهيدا لإعادة افتتاحه بعد إغلاقه منذ بداية عام 2014». وأضاف خلف أن «عملية تأمين الطريق وصولا إلى الحدود، تأتي من خلال مراحل متعددة، من أجل إبعاد الخطر من قبل التنظيمات الإرهابية التي تنتشر في المناطق ذاتها، وإعادة حركة المسافرين والطريق التجاري»، مشيرا إلى أن «تأمين الطريق سيتم من خلال تكثيف الطيران الحربي، وإطلاق دوريات أمنية وسرية على طوله». وأوضح أنه «ستتم إعادة افتتاح المنفذ حالما تتم إزالة خطر الإرهابيين الذين يتربصون للحيلولة دون فتحه»، مؤكدا أن «إناطة مهمة تأمينه لشركات أمنية أجنبية أمر متروك للقائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي». يشار إلى أن الطريق الدولي السريع الذي يربط بغداد بالمنافذ الحدودية مع سوريا والأردن والسعودية، بات غير آمن للمسافرين ونقل البضائع مع هذه الدول، بعد أن هاجم «داعش» أجزاء منه وسيطر عليها. من جهة أخرى، قال الجيش العراقي إنه على وشك استكمال تطويق تنظيم «داعش» في المدينة القديمة بالموصل بعد السيطرة على حي باب سنجار أمس. وأضاف أنه سيطر على حي باب سنجار شمال المدينة القديمة. ويتعين على القوات الحكومية وحلفائها السيطرة بالكامل على المدينة الطبية وهو مجمع مستشفيات شمال ضفة دجلة لإحكام الطوق حول الجيب الذي يسيطر عليه المتشددون. وسيطرت القوات العراقية على حي الدندان جنوب الموصل وطردت «داعش» الذين تسللوا للمنطقة أمس الأول. وقالت إن أكثر من 50 عائلة اضطرت للنزوح من حي الدندان باتجاه الأحياء المحررة خشية تكرار الهجمات. وذكرت أن قوات الرد السريع تواجه صعوبة في الوصول إلى المجمع الطبي ضمن معارك حي الشفاء شمال غرب الموصل، بسبب المقاومة الشرسة التي يبديها التنظيم المتحصن بداخل أبنية المستشفيات والنوافذ المطلة على القوات العراقية، التي تخشى من إلحاق الضرر والدمار بهذه المستشفيات، مشيرة إلى أن 3 أطفال أصيبوا بجروح بسقوط قذيفة هاون على منزلهم في حي الجزائر شرق الموصل. وقال قائد الشرطة الاتحادية الفريق رائد جودت إن «داعش» يرتكز في دفاعه على أسلحة القنص والعجلات المفخخة وتلغيم المباني ومفترقات الطرق والتحصن في المناطق المزحمة بالمباني والأزقة الضيقة. وأضاف «نتوقع وجود بضعة مئات من الإرهابيين غالبيتهم من العرب والأجانب وهم محاصرون في محيط جامع النوري». وأعلن جودت عن فتح 4 ممرات رئيسة لخروج المدنيين من المدينة القديمة باتجاهاتها الأربعة. وقال «كثفنا التواجد الاستخباري في المناطق المحررة، لمراقبة الخلايا النائمة المتوقعة للإرهابيين». من جانب آخر أعلنت خلية الإعلام الحربي، مقتل العشرات من «داعش» بينهم أجانب بضربات جوية عراقية غرب بحيرة حديثة بالأنبار، وفي ناحية العباسي بقضاء الحويجة جنوب كركوك. وفي ديالى، قتل 6 عراقيين وأصيب 8 آخرون بهجومين منفصلين بعبوتين ناسفتين في مناطق متفرقة تابعة للمحافظة.
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©