الاتحاد

أخيرة

نيابة دبي تحقق مع خليجي حاول خطف خليجية

تحقق نيابة ديرة بدبي مع شاب خليجي شرع في ديسمبر الماضي باختطاف فتاة من جنسيته وضربها انتقاماً من عائلتها التي كانت رفضت في وقت سابق طلبه الزواج منها.
وقال المستشار يوسف فولاذ رئيس نيابة ديرة لـ”الاتحاد” إن الشاب المتهم لاحق الفتاة إلى مكان عملها بعد رفض عائلتها تزويجها له وكمن لها في الطريق العام إلى حين انتهاء ساعات الدوام، حيث باغتها وهي بداخل مركبتها وباشر الاعتداء عليها بالضرب. وتسنى له الصعود خلف مقود المركبة وقادها بسرعة كبيرة والفتاة بداخلها دون أن يلتفت إلى صراخها واستغاثتها بالمارة.
وذكر المستشار فولاذ أن الشاب الخليجي البالغ من العمر 24 عاماً ويعمل بوظيفة حكومية صدم خلال قيادته لمركبة الفتاة ومحاولته الهروب بها أربع مركبات، مما أصاب إحدى عجلاتها بأضرار حالت من استمرار سيرها وبالتالي توقفها. وأضاف أن الشاب سارع عقب ذلك إلى توقيف سيارة أجرة وقام بجر الفتاة رغما عنها ودفعها إلى داخل مركبة الأجرة مبرراً صراخها واستغاثتها لقائد المركبة بأنها زوجته وهو على خلاف معها.
وبين فولاذ أن سائق السيارة اقتنع برواية المتهم واستمر بطريقه حتى اللحظة التي وصل فيها إلى نفق القيادة العامة لشرطة دبي في شارع الاتحاد المزدحم، ما اضطره إلى السير ببطء بسبب ازدحام السير في تلك الأثناء. وقال إن الفتاة انتهزت مشاهدتها لرجل شرطة مرورية وبدأت بالاستغاثة به لينقذها من مصير مجهول كان يحيق بها، مشيرا إلى أن الشاب سارع عندئذ بالنزول من المركبة حينما شاهد رجل المرور يتجه نحو المركبة ولاذ بالفرار.
وقال فولاذ إن رجال التحريات وبعد ساعتين من الحادثة وورود البلاغ الذي تقدمت به الفتاة وعائلتها بحق الشاب تمكنوا من ملاحقة الشاب المتهم والعثور على المكان الموجود فيه وإلقاء القبض عليه وإحالته إلى النيابة العامة لاستكمال إجراءات التحقيق معه وتقديمه للعدالة. وأوضح أن الشاب المتهم الآن قيد التوقيف، بعد أن باشر خالد المطوع وكيل النيابة بالتحقيق معه تحت إشراف حسن عبد الرحيم رئيس نيابة المرقبات، مبينا أن الشاب المتهم يواجه اتهامات بالتهديد والاعتداء على سلامة جسم الغير والشروع بالخطف بقصد الانتقام، فضلاً عن تسجيل قضية مرورية بحقه عن صدمه أربع مركبات”.

اقرأ أيضا