عربي ودولي

الاتحاد

انتهاء التمرد في سجن القبة شمال لبنان

تمكنت القوى الأمنية اللبنانية من إنهاء حالة التمرد في سجن القبة في مدينة طرابلس شمال لبنان والتي استمرت أكثر من 15 ساعة، أضرم خلالها السجناء المتمردون النيران في زنزاناتهم واحتجزوا عنصرين من قوى الامن الداخلي يعملان في صيدلية السجن·
وفشلت جميع المساعي التي بذلت لإنهاء التمرد الذي شارك فيه ما يزيد عن مائة سجين عبر المفاوضات، الأمر الذي دفع القوى الامنية الى فتح كوة في الحائط الفاصل بينها وبين السجناء، ودخل عبرها عناصر فرقة ''الفهود'' وأنهوا حالة التمرد من دون حصول أي طلقة نارية، وعملت فرق الصليب الأحمر اللبناني، على اخراج العنصرين المحتجزين من السجن ونقلت عدداً من المساجين الذين جرحوا أنفسهم بالآلات الحادة للعلاج·
وأفاد مصدر أمني ان السجناء المتمردين أفرجوا امس عن عنصري الأمن اللذين كانوا يحتجزونهما ، واوضح المصدر ان المفاوضات التي أجراها ضباط من قوى الامن الداخلي مع السجناء ''أدت الى تسليم العنصرين العاملين في صيدلية السجن، وقد نقلا الى خارج السجن للخضوع لكشف طبي''·
واضاف ان المتمردين سلموا انفسهم، ونقل عدد كبير من السجناء في حافلة الى سجن آخر مؤقتا ريثما يعاد تأهيل السجن الذي تضرر بسبب أعمال حرائق وتحطيم قام بها المتمردون·
وقال المصدر الامني إن احد العنصرين الأمنيين اللذين كانا محتجزين، مصاب بجروح في رأسه والآخر في عنقه نتيجة الاعتداء عليهما من السجناء، وإن جروحهما طفيفة·
وأوضح ان ضابطا متقاعدا في قوى الامن الداخلي شارك في المفاوضات مع السجناء وهو العميد المتقاعد محمد ياسر الايوبي، مشيرا الى ان نجل الايوبي يحيى موجود في السجن حيث يمضي عقوبة لمدى الحياة بتهمة ارتكاب جريمة قتل· وكان يحيى الايوبي احد المحرضين الاساسيين على حركة التمرد· وكان قائد قوى الامن الداخلي اللواء اشرف ريفي قدر ''المحرضين الاساسيين بنحو عشرة انضم إليهم نحو 15 آخرين''·
ويبلغ عدد السجناء في سجن القبة حوالى 560 · وأوضح وزير الداخلية زياد بارود ان السجناء تدرجوا في المطالب· فطالبوا أولا بعفو عام، ثم بتطبيق قانون خفض العقوبات الذي تحول الى مطلب رئيسي، وبتحسين ظروف سجنهم· ويوجد قانون في لبنان ينص على احتســــــاب سنة السجن تسعة أشهر، الا انه لم يبدأ تطبيقه بعد·
وقال بارود ''انا حريص على تطبيق هذا القانون، وأنا متضامن مع كل مطلب حق، إنما ليس بالشغب يحصل الفرد على حقوقه''· وأوضح ان قانون خفض مدة السجن ''في طريقه الى ان يصبح أمرا واقعا، الا انه يحتاج الى آليات وعمل في وزارة العدل وغيرها''· وقد تجمع اهالي السجناء خارج السجن منذ صباح امس للاطمئنان على ابنائهم

اقرأ أيضا

باكستان وتركيا تغلقان حدودهما مع إيران بسبب «كورونا»