الاتحاد

الرياضي

الفرحة السورية فجرت الأحزان السعودية

الأمواج الخضراء خرجت حزينة بعد الخسارة القاسية (الاتحاد)

الأمواج الخضراء خرجت حزينة بعد الخسارة القاسية (الاتحاد)

الدوحة (الاتحاد) - جمهور غفير وزئير كبير شهده ملعب الريان الذي استضاف مباراة السعودية وسوريا التي حفلت باثارة ومتعة كرة القدم من قوة وإصرار وحماس خاصة من المنتخب السوري الذي استطاع أن يعلن عن حضوره بشكل قوي ويغالط التوقعات التي كانت تصب كلها في مصلحة الأخضر السعودي عطفا على الإمكانيات والتاريخ والمواجهات المباشرة بين المنتخبي.
وقد منح الجمهور الكثيف الذي تواجد في الملعب من مساندي البلدين المباراة ألقا خاصا وزادها إثارة وتشويقا حيث كان الهتاف حاضرا بقوة مع كل هجمة هنا أو هناك وتباينت ردود الفعل على وجوه الجمهور من الطرفين بين ترقب وانتظار وأمل ويأس ووجوم حتى حانت لحظة الحقيقة التي أعلنت الفوز التاريخي للنسور الحمر على الأخضر إلى خلف فرحة عارمة عند مسانديهم وحسرة عند محبي الأخضر الذي خلفت خسارته زلزالا فنيا بإقالة مدربه في أول تبعات الخسارة والصور هنا تعكس انفعالات الجمهور في المعسكرين، تعبيراتهم خلال المباراة.

اقرأ أيضا

سباق العين الأول للجري.. «تفوق وإبداع»