الاتحاد

الاقتصادي

صراع بين "إيرباص" و"بوينج" على نموذج جديد

إيرباص وبوينج

إيرباص وبوينج

أعلنت شركة صناعة الطائرات الأوروبية "إيرباص"، اليوم الإثنين، أنها تمضي قدماً في نسخة فائقة بعيدة المدى من طائرتها "ايه 321 نيو" في محاولة للتفوق على منافستها الأميركية "بوينج".

وأعلن رئيس مبيعات "إيرباص" كريستيان شيرر، في معرض باريس الدولي للطيران، أن الطائرة "إير باص ايه 321 إكس إل أر" سوف تستطيع الطيران لـ 4700 ميل بحري (8700 كيلومتر) وسوف تتوفر بدءاً من عام 2023، وهي الأكبر حجماً من نوعها في العالم.

وأول زبون ستكون شركة "إير ليز" حيث طلبت 27 من النموذج الجديد. وبالتزامن، وقعت الشركة طلباً مبدئياً بشأن 23 طائرة إيرباص طراز "ايه 321 نيو" إلى جانب 50 طائرة أصغر من مجموعة "ايه 220 - 300".

وتهدف الطائرة الجديدة لقطع مسارات بين أوروبا والأميركتين وبين أوروبا والهند.

وقال شيرر: "بالمقارنة مع الطائرات الحالية، مثل بوينج 575 التي تقطع هذه المسارات، سوف توفر الطائرة (ايه 321 إل إكس أر) الوقود وتقلل الانبعاثات الكربونية بواقع 30 بالمئة تقريباً".

اقرأ أيضاً... "التجارة العالمية" تصدر حكمها بشأن النزاع بين "بوينج" و"إيرباص" اليوم

كما أن شركة "بوينج" الأميركية المنافسة للعملاق الأوروبي تعتزم صناعة طائرة جديدة من هذه الفئة. وسوف تكون قدرة "طائرتها متوسطة الحجم الجديدة"، التي تسمى بشكل غير رسمي بوينج 797، ما بين الطائرات المتوسطة والطويلة المدى.

ولم تقرر "بوينج" بعد ما إذا كانت ستصنع الطائرة، رغم أن مديرها التنفيذي دينيس مويلنبورج أشار إلى أنه من الممكن أن تدخل الخدمة بحلول 2025. ومن غير المتوقع أن تصدر الشركة أي إعلانات كبيرة في المعرض نظراً لأنها مازالت واقعة في أزمة بشأن الطائرة "737 ماكس" متوسطة المدى بعد حادثين مميتين.

كانت طائرتان من طراز "بوينج 737ماكس 8" تابعتين للخطوط الأندونسية والإثيوبية قد تحطمتا في شهر أكتوبر عام 2018 ومارس الماضي ما أودي بحياة 346 شخصاً.

اقرأ أيضا

حظر تداول السجائر بدون طوابع ضريبية اعتباراً من أول أغسطس