الاتحاد

عربي ودولي

ترجيح دوافع يمينية متطرّفة وراء مقتل السياسي الألماني لوبكه

شرطي قرب منزل فالتر لوبكه في كاسل (أرشيفية)

شرطي قرب منزل فالتر لوبكه في كاسل (أرشيفية)

رجح محققو المدعي العام الاتحادي في ألمانيا أن تكون هناك "خلفية تطرف يميني" وراء مقتل السياسي الألماني فالتر لوبكه، رئيس حكومة مركز ومدينة كاسل، بولاية هيسن.

وقال المتحدث باسم الادعاء العام الاتحادي، في مدينة كارلسروه، إن المحققين يستندون في ذلك إلى دراسة السيرة السابقة للمشتبه به الذي تم القبض عليه في إطار التحقيقات، والبالغ من العمر 45 عاماً، وتصريحات سابقة له.

وأضاف المتحدث أن التحقيقات تتركز ضد رجل ألماني هو المشتبه به بقوة بقتل لوبكه غيلة وغدراً، برصاصة في رأسه، مشيراً إلى أنه لا توجد حتى الآن دلائل على وجود شبكة يمينية متطرفة تعاونت في ارتكاب الجريمة.

اقرأ أيضاً... الشعبويّة واليمين المتطرف تحقق مكاسب قوية في الانتخابات الأوروبية

وقال: "نحن نتتبع هذا الأمر بالطبع، لمعرفة ما إذا كان هناك متواطئون أو مشاركون مجهولون في الجريمة مع المشتبه به..".

وأكد المتحدث أنه تم، عند التفتيش، ضبط الكثير من المواد التي قد تكون أدلة ضد المشتبه به. وكانت قوات خاصة قد ألقت القبض على المشتبه به، شتيفان ايه، صباح أمس الأول، السبت، في مدينة كاسل، وتم التحفظ عليه على ذمة التحقيق معه بتهمة القتل.

كان محققون في مدينة كاسل قد صرحوا في الثالث من الشهر الجاري أنه عثر على لوبكه مقتولاً برصاصة في رأسه.

اقرأ أيضا

الحريري يعلن موافقة البرلمان اللبناني على ميزانية عام 2019