الاتحاد

الاقتصادي

مشاركون يعرضون أحدث تقنيات معالجة المياه وترشيد الطاقة وتدوير النفايات

زوار لقمة طاقة المستقبل (الاتحاد)

زوار لقمة طاقة المستقبل (الاتحاد)

رشا طبيلة (أبوظبي)

يعرض مشاركون من مختلف دول العالم في القمة العالمية لطاقة المستقبل، تقنيات وأساليب حديثة تسهم في زيادة فعالية وكفاءة استخدام الطاقة والمياه والنفايات، من خلال أجهزة ذكية وأساليب مبتكرة ممكن استخدامها على مستوى كبير في الصناعات والشركات وعلى مستوى فردي ومنزلي.
وتتمثل تلك التقنيات الحديثة في تقنيات مختلفة في مجال معالجة واستخراج المياه، وأجهزة تستخدم لترشيد استهلاك الطاقة الكهربائية، وأخرى لتدوير النفايات الخضراء.
قال بشير حسن التاروتي اختصاصي العلاقات العامة والإعلام في شركة «مرافق السعودية»، يتم عرض تقنيات حديثة وبسيطة في آن، تسهم في ترشيد استهلاك المياه والطاقة، لا سيما في المنازل وللأفراد.
ولفت إلى أنه يتم عرض دراجة رياضية تمتاز بأنه عند استعمالها من قبل الفرد تولد بشكل فوري طاقة كهربائية يمكن استخدامها في تشغيل التلفاز على سبيل المثال، أو تشغيل أي جهاز في البيت.
وأشار إلى أنه كلما زادت قوة استخدام كدراجة زاد إنتاج الطاقة الكهربائية.
ويقدم جناح دنماركي مشارك في القمة آخر التقنيات المتعلقة بمجال المياه، قال بير بويسن الرئيس التنفيذي لشركة «نيفير اندينج واتر»، نقدم تكنولوجيا حديثة متعلقة باستخراج المياه النظيفة من الرطوبة بطريقة ذات كفاءة عالية وبتكاليف قليلة.
وأشار إلى أن تلك التقنية مناسبة جدا لأجواء دول الخليج عامة والإمارات بشكل خاص والتي تتمتع برطوبة عالية، موضحا أنه يتم استخراج المياه واستخدامها للشرب وللاستهلاك المنزلي ولغايات صناعية.
وأضاف أن تلك التقنية لا تحتاج إلى كهرباء حيث يتم استخدام الألواح الشمسية لتشغيلها.
وفي معرض «إيكو ويست»، الذي يقام ضمن فعاليات أسبوع الاستدامة في مركز أبوظبي الوطني للمعارض، تعرض شركة هندية جهاز متقدم لإعادة تدوير النفايات الخضراء، قال إيساكي راجان مدير المبيعات في منطقة الشرق الأوس وشمال افريقيا في شركة «إم آر إس»، إن الجهاز يستطيع أن يعيد تدوير 250 كيلو جرام من النفايات الخضراء يوميا ليصل إلى 7,5 طن من النفايات شهريا.
وتعرض شركة فرنسية تحمل اسم «دوساترن»، تقنية خاصة لمعالجة المياه عن طريق جهاز يعمل بضخ المياه وعالجتها من أي مواد، قال كيليان جابوريت المدير الإقليمي للصادرات في الشركة، إن الجهاز تستفيد منه بشكل أساسي المناطق النائية والمدن الصغيرة لا سيما أنه يعمل من غير كهرباء.
وفيما يتعلق بالاستدامة في مجال عمليات التنظيف، تقوم شركة ألمانية بتصنيع أجهزة تنظيف لخدمة المنازل والقطاع الصناعي، قال سريكومار بانيكر مدير المبيعات للمعدات المهنية في الشركة، إن أجهزة التنظيف تقلل من ترشيد استهلاك الكهرباء بنسب تتراوح بين 30 إلى 35%، إضافة إلى أنها تتضمن تقنيات لتنقية الهواء الذي يخرج من جراء عملية التنظيف.
وتعرض شركة مقرها في سويسرا، رجل آلي يعد الأول من نوعه حيث يعمل إلى جانب الإنسان مع توفر عنصري الأمن والسلامة حيث نادرا ما يستطيع الرجل الآلي العمل إلى جانب الإنسان بأمان، بحسب راكيش شاستري اختصاصي اتصال في شركة «إيه بي بي» للصناعات.
وقال إن الرجل الآلي يعمل بكفاءة عالية في استهلاك الطاقة وببصمة كربونية قليلة، حيث يتم استخدامه في تصنيع الأجزاء الصغيرة.
وأشار شاستري إلى تقنية جديدة لأول مرة يتم الإعلان عنها وهي جهاز استشعار ذكي لمراقبة أداء مختلف عمليات الصناعية التي تستخدم المحركات مثل استخراج النفط حيث يراقب الجهاز أداء المحركات من صيانة وكل ما يتعلق بعملية الحفر.

اقرأ أيضا

"مبادلة" تطلق صندوقين للاستثمار في التكنولوجيا بالشرق الأوسط وأفريقيا