الاتحاد

عربي ودولي

'الديمقراطيون' يفتقرون لرؤية موحدة حول أوضاع العراق


هيلاري ترفض وضع جدول زمني للانسحاب
واشنطن - رويترز: قالت السناتور هيلاري كلينتون أمس الأول ان تحديد جدول زمني لسحب القوات الأميركية من العراق سيعطي 'ضوءا أخضر' للتمرد هناك ويمكن ان يقوض الحكومة العراقية الناشئة· وأضافت في مقابلة مع شبكة 'ان·بي·سي·' التلفزيونية 'اعتقد ان ذلك سيكون خطأ··لا نريد ارسال اشارة للمسلحين والإرهابيين بأننا نعتزم الرحيل من هنا في تاريخ محدد·' وتابعت 'أعتقد ان ذلك سيكون مثل ضوء أخضر بأن امضوا قدما وانتظروا فرصتكم·' وكانت ادارة الرئيس جورج بوش قد أكدت الحاجة لتدريب قوات عراقية لتولي مهمة الأمن ولكنها أحجمت عن تحديد اي جدول زمني لانسحاب القوات الأميركية· والشهر الماضي قال زعيم الديمقراطيين في مجلس الشيوخ السناتور هاري ريد من نيفادا ان الرئيس جورج بوش في حاجة لوضع 'استراتيجية خروج' من العراق بينما قال سناتور ماساتشوستس الديمقراطي ادوارد كنيدي انه يتعين على الولايات المتحدة ان تعمل على سحب جميع القوات في أقرب وقت ممكن من العام القادم· وفي تصريحات تظهر مدى اختلاف الرؤى بين أعضاء الكونجرس من الديمقراطيين قالت السناتور باربرا بوكسر من كاليفورنيا أمس الأول ان تحديد هدف للانسحاب سيقدم اشارة مهمة بأن الولايات المتحدة لا تريد ان تكون قوة احتلال· وأضافت في تصريحات لشبكة تلفزيون 'سي·ان·ان·' الأميركية 'هذا لا يعني انه يتعين عليك التقيد به··لا يوجد لديك جدول زمني محدد·· يمكن ان يرسل اشارة مهمة بأننا لسنا هناك للأبد·' وقالت هيلاري التي اجريت معها المقابلة من بغداد حيث انهت زيارة للعراق ضمن وفد من أعضاء الشيوخ الأميركي ان المسؤولين العراقيين متفقون على أن وضع جدول زمني للانسحاب سيكون خطأ· وأضافت 'نحن في حاجة الى أن نضمن نجاح هذه الحكومة··· ليس هناك شك في انه ليس من مصلحة أميركا ان تفشل تجربة الحكومة العراقية في الحرية والديمقراطية·'

اقرأ أيضا

كندا تمدد مهام بعثتيها العسكريتين في العراق وأوكرانيا