الرياضي

الاتحاد

الريال بطل الـ ديربي 141

كانافارو يحتفل مع راؤول بالفوز

كانافارو يحتفل مع راؤول بالفوز

حسم ريال مدريد حامل اللقب والمتصدر مواجهة الـ ديربي مع مضيفه اتلتيكو مدريد بالفوز عليه 2-صفر، فيما تعثر اسبانيول مجددا بخسارته امام مضيفه بلد الوليد 1-2 في المرحلة العشرين من الدوري الاسباني لكرة القدم· على ملعب ''فيسنتي كالديرون''، نفض ريال مدريد عنه غبار الخروج من مسابقة الكأس المحلية على يد مايوركا الذي الحق بالفريق الملكي الهزيمة الاولى في ''سانتياجو برنابيو'' هذا الموسم بالفوز عليه 1-صفر الاربعاء الماضي· وحقق ريال مدريد فوزه السابع على التوالي والسادس عشر (في الدوري) فرفع رصيده الى 50 نقطة في المركز الاول بفارق 7 نقاط غريمه التقليدي برشلونة الثاني الذي تغلب على ضيفه راسينج سانتاندر 1-صفر·
وحافظ الفريق الملكي على نظافة شباكه للمباراة السادسة على التوالي في الدوري وكان الهدف الاخير الذي تلقاه مرمى الحارس ايكر كاسياس امام راسينج سانتاندر (3-1) في الاول من ديسمبر الماضي· وحملت المباراة الديربي الرقم 141 بين الفريقين فحقق ريال مدريد فوزه الـ75 في مجمل المواجهات والـ28 على ارض اتلتيكو الذي كان يسعى لفوزه الاول على الفريق الملكي منذ ان تغلب عليه 3-1 عام 1999 في الدوري ايضا· وبدأ ريال مدريد الذي افتتح موسمه بالفوز على جاره 2-1 في 25 اغسطس الماضي، المباراة بقوة وتمكن من هز شباك الحارس الايطالي كريستيان ابياتي بعد 32 ثانية على صافرة البداية بفضل قائده راؤول جونزالز الذي استلم الكرة من عرضية البرازيلي روبينيو المتوغل في الجهة اليسرى فسددها بيسراه مباشرة في الزاوية اليمنى الارضية لحارس ميلان السابق· والهدف هو التاسع لراؤول في الدوري هذا الموسم والحادي عشر في مرمى اتلتيكو، علما بأنه بدأ مسيرته مع الاخير قبل ان ينتقل الى ريال ويسجل اول اهدافه مع الفريق الملكي في مرمى اتلتيكو مدريد بالذات خلال موسم 1994-1995 ·
وفي الدقيقة 16 اضطر مدرب ريال مدريد الالماني بيرند شوستر الى اخراج البرازيلي بيبي وادخال ميشيل سالجادو بسبب اصابة الاول الذي شارك في اللقاء متحاملا على اوجاعه (وتر اخيل) وذلك بسبب استمرار غياب الارجنتيني جابرييل هاينتسه والالماني كريستوف ميتسلدر، الا انه لم يستطع اللعب اكثر من 15 دقيقة· وكان اتلتيكو قريبا من إدارك التعادل في الدقيقة 26 عندما توغل في الجهة اليسرى قبل ان يسدد بيسراه كرة قوية صدها الحارس ايكر كاسياس ببراعة، ثم نابت العارضة عن كاسياس عندما صدت رأسية البرازيلي تياجو موتا بعد ركلة ركنية نفذها البرتغالي سيماو سابروسا (30) الذي اخرجه المدرب المكسيكي خافيير اجيري بعد 7 دقائق لمصلحة لاعب ريال السابق خوسيه انطونيو رييس سعيا خلف هدف التعادل·
وكاد التعادل يتحقق في مناسبتين، الاولى جاءت من رأسية راوول جارسيا اثر تمريرة من انطونيو لوبيز الا ان كاسياس صدها ببراعة (39)، والثانية من تسديدة صاروخية اطلقها الارجنتيني سيرجيو اجيرو من حدود المنطقة الا ان العارضة وقفت في وجه محاولته (40)· وجاء رد ريال مدريد مثمرا وبعكس مجريات اللعب عندما نفذ الهولندي ويسلي شنايدر ركلة ركنية من الجهة اليسرى وصلت الى مواطنه رود فان نيستلروي الذي سددها بيسراه وهي طائرة في الزاوية اليسرى العليا لابياتي (41) رافعا رصيده الى 12 هدفا·
وعلى ملعب ''نوكامب''، قاد الفرنسي تييري هنري برشلونة الى الفوز الثالث على التوالي والثالث عشر في الدوري هذا الموسم بتسجيله هدف الفوز الوحيد في مرمى راسينغ سانتاندر· وغاب عن تشكيلة برشلونة البرازيلي رونالدينهو مجددا والكاميروني صامويل ايتو لمشاركته في كأس امم افريقيا 2008 فيما عاد الى الفريق الكاتالوني الارجنتيني ليونيل ميسي بعد تعافيه من الإصابة فاشترك في الدقيقة 66 بدلا من المكسيكي جيوفاني دوس سانتوس الذي شارك اساسيا الى جانب الشاب بويان كركيتش والايسلندي ايدور جوديونسون وهنري· وجاء هدف هنري في الدقيقة 31 بعد ركلة ركنية نفذها البرازيلي سيلفينيو من الجهة اليسرى اخطأ المدافع سيزار نافاس في تشتيتها فوصلت الى لاعب ارسنال الانجليزي السابق الذي أودعها برأسه داخل الشباك رافعا رصيده الى 7 أهداف·
وعلى ملعب ''نويفو خوسيه زورييا''، مني اسبانيول بهزيمته الثانية على التوالي والرابعة هذا الموسم ليتراجع الى المركز الخامس لمصلحة فياريال الذي تغلب على فالنسيا 3-صفر ليصبح ثالثا بعد خسارة اتلتيكو مدريد ايضا· وكان اسبانيول تخلى في المرحلة السابقة عن المركز الثالث لمصلحة اتلتيكو مدريد بعدما تلقى هزيمته الاولى منذ 14 مباراة اي منذ 22 سبتمبر الماضي بسقوطه أمام الميريا صفر-1 وتجمد رصيد اسبانيول عند 36 نقطة في المركز الخامس، فيما رفع بلد الوليد رصيده الى 27 نقطة وصعد الى المركز السابع بفارق الاهداف امام فالنسيا الثامن·
ووجد اسبانيول نفسه متأخرا بعد 7 ثوان فقط على انطلاق المباراة بهدف سجله خوسيبا لورنتي من كرة اطلقها بيمناه من وسط المنطقة الى وسط شباك الحارس ايناكي لافوينتي بعد تمريرة من فيكتور· وأصبح لورنتي صاحب أسرع هدف في تاريخ الدوري الاسباني مشاركة مع الاوروجوياني داريو سيلفا الذي افتتح التسجيل لملقة بعد 7 ثوان على بداية مباراة الاخير مع بلد الوليد بالذات خلال موسم 2000-2001 واعتبر بعض الصحفيين ان لورنتي هو أصبح صاحب أسرع هدف لأنه تفوق على سيلفا بعشر من الثانية·

اقرأ أيضا

السهلاوي: ظروف التعاقد مع يوفانوفيتش انتهت