الاتحاد

الرياضي

اتحاد «أصحاب الهمم» يعتمد المشاركات الخارجية

دبي (الاتحاد)

عقد مجلس إدارة اتحاد أصحاب الهمم اجتماعه بنادي دبي للرياضات الخاصة برئاسة محمد محمد فاضل الهاملي رئيس الاتحاد، وحضور الدكتور طارق سلطان بن خادم نائب رئيس مجلس الإدارة، وذيبان سالم المهيري الأمين العام و‏أعضاء المجلس.
وناقش مجلس إدارة الاتحاد البنود والموضوعات ذات ‏الصلة المباشرة لدعم رياضة أصحاب الهمم بالدولة بهدف الارتقاء بها، كما استعرض الاجتماع المبادرات والأنشطة التي تم تنفيذها بالتماشي مع الخطة ‏الاستراتيجية وعرض المشاركات الخارجية، بالإضافة لاستعراض التحديات التي سيواجهها فرسان الإرادة خلال الفترة المقبلة، كما وقف المجلس على الآليات والبرامج التي من شأنها تسيير ‏أعمال لجان الاتحاد والإدارات الفنية والتنفيذية خلال المرحلة المقبلة.
ووجه محمد محمد فاضل الهاملي في بداية الاجتماع الشكر إلى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، على دعم القيادة الرشيدة لأصحاب الهمم، كما توجه بالشكر إلى الأندية الشريك الأصيل والاستراتيجي مع الاتحاد. وتابع: «أصحاب الهمم، قطفوا ثمار مشاركاتهم السابقة في عيد الرياضيين السنوي الذي كانت له انعكاساته الإيجابية على مسيرة اللاعبين بمختلف أنشطتهم، ما يمثل نقلة نوعية تؤكد أن لاعبينا يسيرون بخطوات ثابتة إلى الأمام حتى ينجح كل لاعب في تحقيق طموحه المطلوب».
وأشار الهاملي إلى أن الاهتمام الكبير بهذه الشريحة الفاعلة في المجتمع كان له المرود الإيجابي على مسيرة أبطال أصحاب الهمم خلال المشاركات المحلية والخارجية، ليحصدوا النجاح تلو الآخر مما يمثل قوة دفع كبيرة للجيل الجديد من الشباب في رياضة أصحاب الهمم من أجل السير على الدرب نفسه، وبالتالي ينعكس إيجاباً على مسيرة منتخباتنا الوطنية المختلفة.
من ناحيته، وصف الدكتور طارق سلطان بن خادم، نائب رئيس الاتحاد، اجتماع ملف المشاركات الخارجية بالمثمر والذي يصب في مصلحة «فرسان الإرادة»، مشيراً إلى أن الاتحاد سيعمل على توفير جميع عوامل النجاح لمنتخباتنا من أجل تحقيق النتائج المرجوة والصعود لمنصات التتويج.
وقال: «الرياضي من أصحاب الهمم أثبت جدارته وأصبح نموذجاً للرياضي المتميز، وإن إصرار فرسان الإرادة ورغبتهم في التغلب على الصعاب كان لهما الأثر في تحقيق مثل هذه الإنجازات لتصل رسالة أصحاب الهمم إلى الجميع».
وأثنى ذيبان سالم المهيري على الدعم المستمر لقيادتنا الرشيدة، الأمر الذي قاد لتحقيق الإنجازات، ووضع أبناء الإمارات بصمة واضحة ووجوداً قوياً في رياضة أصحاب الهمم الدولية من خلال حصدهم للإنجازات، وأشار إلى أن فرسان الإرادة لديهم تحديات جديدة تم اعتمادها من قبل المجلس من خلال المشاركة في الألعاب العالمية للشباب بأيرلندا يونيو المقبل، وبطولة آسيا لرفعات القوة بطوكيو سبتمبر، والحدث الآسيوي الكبير بالألعاب الآسيوية بجاكرتا أكتوبر، مؤكداً أن العمل بروح الفريق واللجان العاملة سر نجاح فرسان الإرادة، مبيناً أن أصحاب الهمم ظلوا يحققون النجاح تلو الآخر.

اقرأ أيضا

التعادل السلبي يحسم لقاء النصر والجزيرة