الاتحاد

عربي ودولي

السعودية تبدأ الاستعداد لموسم الحج بحملة تلقيح ضد «انفلونزا الخنازير»

 وزير الصحة السعودي يعطي ابنته هنا (8 سنوات) لقاح انفلونزا الخنازير أثناء إطلاق حملة التطعيم في الرياض أمس

وزير الصحة السعودي يعطي ابنته هنا (8 سنوات) لقاح انفلونزا الخنازير أثناء إطلاق حملة التطعيم في الرياض أمس

بدأت السعودية أمس حملة التلقيح ضد انفلونزا الخنازير مع إعطاء الأولية للموظفين الحكوميين العاملين في إطار موسم الحج الذي يبدأ في وقت لاحق هذا الشهر فيما قررت مصر أمس جعل إجازة عيد الأضحى 10 أيام كاملة لجميع طلاب وموظفي المدارس والجامعات بسبب الزيادة في عدد الإصابات.
وذكرت وكالة الأنباء السعودية أن موظفين من وزارة الصحة كانوا أول من تلقى اللقاح ضد فيروس “اتش1 ان1”.
وأفادت الوكالة أن اللقاح وزع على جميع الهيئات الحكومية التي تعمل في إطار موسم الحج الذي يتوقع أن يشارك فيه حوالي ثلاثة ملايين حاج بينهم مليون شخص من داخل المملكة. وأشارت الوكالة إلى أن التلقيح سيكون اختياريا بالنسبة للحجاج من داخل المملكة.
وشددت وزارة الصحة على استعدادها الكامل لمواجهة انفلونزا الخنازير خلال الحج. وكانت السلطات الصحية في المملكة أعلنت في وقت سابق أنها تلقت الدفعة الأولى من اللقاحات التي طلبت شراءها والتي يبلغ عددها 11 مليون لقاح.
وتقوم عدة بلدان بتلقيح جميع الحجاج المتوجهين إلى مكة المكرمة، بينها مصر والصين.
وقالت وزارة الصحة السعودية إن شركة “جلاكسو سميث كلاين” البريطانية للصناعات الدوائية هي المورد الوحيد للقاح لكن المملكة ربما تدخل شركات اخرى لتزويد اللقاحات اللازمة لحملة تطعيم في انحاء البلاد. وقال خالد مرغلاني المتحدث باسم وزارة الصحة ان اللقاح الوحيد المجاز في الوقت الحالي هو “باندمريكس” الذي تنتجه جلاكسو سميث كلاين.
وقال خبراء الأمراض من الولايات المتحدة والدول العربية وبينها السعودية إن موجات الإصابة بفيروس انفلونزا (اتش1ان1) التي ينقلها الحجاج المتجهون الى السعودية او القادمين منها قد تمثل ضغطا على أنظمة الرعاية الصحية في انحاء العالم.
في القاهرة، أعلن وزير الصحة المصري الدكتور حاتم الجبلي انه تقرر أن تكون اجازة عيد الأضحى 10 أيام كاملة لجميع طلاب وموظفي المدارس والجامعات في مصر.
وقال إن الاجازة ستبدأ يوم 26 نوفمبر وتنتهي في 5 ديسمبر على أن يستأنف الطلاب الدراسة يوم 6 ديسمبر. وأوضح الجبلي أن سبب قرار مد الإجازة جاء بناء على ازدياد حالات الإصابة بانفلونزا الخنازير بين طلاب المدارس والجامعات.
وأكد المتحدث باسم وزارة الصحة عبدالرحمن شاهين توغل المرض في المدارس والجامعات.
وقال إن عدد حالات الإصابة بين طلاب المدارس بلغ حتى أمس 287 حالة في حين بلغت حالات الإصابة بين طلاب الجامعات 43 حالة وبذلك يصل إجمالي حالات الإصابة في المدارس والجامعات إلى 330 حالة.
في الولايات المتحدة، قال مسؤولون عن الصحة أمس إنهم يحرزون تقدما في تحسين إمدادات اللقاح المضاد لفيروس “إتش1 إن1” إلى الإدارات الصحية في الولايات الأميركية وطالبت الناس الذين يشعرون باستياء حيال الطوابير وندرة الإمدادات بعدم اليأس.
وقالت الدكتورة آن شوشات من المراكز الأميركية لمكافحة الأمراض والوقاية منها إن جرعات اللقاح المتاحة الآن تبلغ ضعف العدد الذي كان موجودا قبل اسبوعين حيث تم طلب 38 مليون جرعة أو متاحة للطلب من الولايات.
وما زال هذا الرقم أقل من التقدير السابق للحكومة بأن يتم توفير 40 مليون جرعة قبل نهاية أكتوبر لكن شوشات قالت إن وتيرة التقدم تتحسن.
وقالت شوشات في ايجاز صحفي “العدد اليوم يبلغ اكثر من 11 مليون جرعة عن الكمية التي كانت موجودة يوم الجمعة الماضي، وهذا تقدم.
وأدى النقص في لقاحات إتش1 إن1 الى ضغوط على الإدارات الصحية العامة في كل انحاء البلاد بأنها يتعين أن تمنح اللقاح للفئات الأكثر عرضة للإصابة.
وكانت منظمة الصحة العالمية أعلنت امس الأول في آخر حصيلة لها تجاوز عدد الوفيات بفيروس انفلونزا الخنازير الستة آلاف شخص منذ ظهور الفيروس قبل سبعة اشهر.
واعلنت المنظمة ان عدد الوفيات “بلغ 6071 على الأقل” في الاول من نوفمبر في 199 بلدا ومنطقة في العالم.


بعد 109 وفيات .. بوادر تراجع للإصابات في أوكرانيا

كييف (د ب أ) - ظهرت بوادر تراجع في معدل تفشي إنفلونزا الخنازير في أوكرانيا في الوقت الذي بدأت فيه إجراءات مكافحة المرض التي اتخذتها الحكومة تؤتي ثمارها مع ارتفاع درجة الحرارة في البلاد. وقال المتحدث باسم وزارة الصحة الأوكرانية إن 109 أشخاص توفوا بالفيروس منذ انتشاره في البلاد أواخر أكتوبر الماضي ، بينهم 14 أصيبوا بأشد أنواع الفيروس خطورة.
وأضاف المتحدث أن ما يقرب من 34 ألف أوكراني على صعيد البلاد نقلوا إلى المستشفى بعد أن ظهرت عليهم أعراض إنفلونزا خطيرة، بينهم 32 حالة إصابة مؤكدة بإنفلونزا الخنازير، مشيراً إلى تراجع معتدل في ظهور حالات الإصابة مقارنة بالأسبوع الماضي. وأوضح أن الإنفلونزا لا تزال تمثل مشكلة صحية كبيرة، حيث تم تسجيل 762833 إصابة، أي ما يقارب 6ر1 في المئة من عدد السكان.
وكانت وزارة الصحة الأوكرانية أصدرت أمراً بتجميد تطعيمات الإنفلونزا في سبتمبر الماضي، بعد عدد من حالات الوفاة، معظمها لأطفال تم تطعيمهم ضد المرض. ونقلت قناة «آي.سي.تي.في» التليفزيونية عن رئيسة الوزراء الأوكرانية إن جهود الحكومة الرامية إلى الحد من انتشار الإنفلونزا تتحسن يوماً بعد يوم، وأن الإمدادات الطبية لمكافحة المرض «صارت الآن متوافرة بكميات كافية». لكن وسائل الإعلام الأوكرانية أشارت على نطاق واسع أمس إلى نقص خطير في الأقنعة الوقائية وأدوية الإنفلونزا وعقار «تاميفلو»

اقرأ أيضا

أمين عام مجلس التعاون يدين الاعتداء على معملين تابعين لشركة "أرامكو"