الاتحاد

عربي ودولي

قتلى في هجوم انتحاري على مقهى بلبنان

أدى هجوم انتحاري على مقهى في مدينة طرابلس اللبنانية إلى مقتل سبعة أشخاص على الأقل في أحدث هجوم يضرب منطقة تشهد على نحو متكرر أعمال عنف مرتبطة بالصراع في سوريا.
وأعلنت جبهة النصرة المرتبطة بالقاعدة مسؤوليتها عن الهجوم الانتحاري .

ووصفت الجبهة الهجوم بانه تفجير انتحاري مزدوج نفذ "ثأرا لأهل السنة في سوريا ولبنان."
وأعلنت الوكالة الوطنية اللبنانية للإعلام هوية منفذي الهجوم الاثنين وقالت إنهما من طرابلس وهي مدينة تقطنها أغلبية سنية وأدت الحرب الأهلية السورية إلى تفاقم التوترات الطائفية القائمة فيها منذ فترة طويلة.
وقالت وزارة الصحة اللبنانية إن الهجوم أسفر عن سبعة قتلى. وقال مسؤولون آخرون إن تسعة أشخاص قتلوا. وأصيب 37 اخرون في الهجوم.
وقال رئيس الوزراء اللبناني تمام سلام في بيان إن الهجوم محاولة جديدة لبث بذور الصراع في طرابلس وإنه لن يضعف تصميم الدولة وقرارها لمواجهة الإرهاب والإرهابيين.
وقال الجيش إن الهجوم الذي وقع في منطقة جبل محسن نفذه مهاجم انتحاري واحد رغم أن تحقيقاتها مازالت جارية.

وقالت الوكالة الوطنية للإعلام إن المهاجم الثاني فجر نفسه لدى تجمع الناس عند وقوع الانفجار الأول.

اقرأ أيضا

روسيا: نشر أميركا لأسلحة في الفضاء ضربة قاضية للتوازن الأمني