دبي (الاتحاد)

أكد معالي عمر بن سلطان العلماء وزير دولة للذكاء الاصطناعي، أن دولة الإمارات تمثل نموذجاً عالمياً في تطوير تجربة ناجحة ترتكز على تبني الذكاء الاصطناعي في منظومة العمل الحكومي وفي استراتيجياتها المستقبلية، من خلال توظيف هذه التكنولوجيا في مختلف القطاعات الحيوية وفي تطوير الخدمات الحكومية بما ينعكس إيجاباً على جودة حياة المجتمع.
جاء ذلك، خلال مشاركة معاليه في جلسة رئيسية ضمن أعمال مؤتمر (CogX) العالمي للذكاء الاصطناعي والتكنولوجيا الناشئة الأكبر من نوعه في المملكة المتحدة، بحضور نخبة من المسؤولين الحكوميين والخبراء وقادة الفكر والمبتكرين من مختلف أنحاء العالم، وأكاديميين من أبرز الجامعات العالمية المرموقة. واستعرض معالي عمر العلماء خلال الجلسة التي حضرها أكثر من 1000 شخص، مجموعة من المشاريع والإنجازات التي تم تحقيقها ضمن منظومة البرنامج الوطني للذكاء الاصطناعي، وتطرق إلى تجربة دولة الإمارات وما تقدمه من خبرات ودروس لحكومات العالم.
وقال: «أطلقت دولة الإمارات استراتيجية متكاملة ترتكز على تطوير القدرات الوطنية والاستفادة من الخبرات العالمية لإيجاد حلول تكنولوجية متقدمة لتحديات القطاعين الحكومي والخاص، إضافة إلى تطوير التشريعات القانونية والتنظيمية بما يتناسب مع تعدد استخدامات الذكاء الاصطناعي»، مشيراً إلى أن حكومة دولة الإمارات حريصة على تعزيز التعاون مع الحكومات والمؤسسات الدولية والشركات لتعزيز دور هذه التكنولوجيا في القطاعات الحيوية والمستقبلية.
يذكر أن مؤتمر (CogX) العالمي للذكاء الاصطناعي والتكنولوجيا الناشئة يستقطب ما يصل إلى 15,000 مشارك من مختلف دول العالم، ونحو 500 متحدث من مختلف القطاعات الصناعية والأكاديمية والحكومية والتكنولوجية لتسليط الضوء على مجموعة من الموضوعات الرئيسية والاتجاهات المستقبلية في مختلف التخصصات.