الاتحاد

الإمارات

القبض على هندي في الشارقة يشتبه بقتله ابن أخته وطعن شقيقته وزوجها

ألقت شرطة الشارقة القبض على شخص من الجنسية الهندية يشتبه في قيامه بقتل ابن أخته البالغ من العمر 15 عاماً وطعن والدي المغدور عدة طعنات ليصبحا في حالة وصفت بـ''الحرجة''، عندما حاولا إنقاذ ابنهما وذلك إثر مشادة كلامية نشبت بينهم في شقتهم بالمنطقة الصناعية الخامسة عشرة في الإمارة· وأفاد تقرير صادر عن شرطة الشارقة أن العناية الإلهية ثم سرعة تحرك رجال البحث الجنائي بشرطة الشارقة أدت إلى إنقاذ أب هندي وزوجته من الموت بعد أن تلقيا طعنات قاتلة من شقيق الزوجة الذي شرع في ارتكاب مذبحة عائلية مبتدئا بطعن ابنهما (ماتاس · د · ن 15 عاماً) بسكين مطبخ من الحجم الكبير مما أدى لمصرعه على الفور·
وأضاف أن الزوجين تلقيا طعنات بذات السكين، التي استخدمها الشخص في قتل الشاب، في مواقع متفرقة من جسديهما مما كاد يقضي على حياتهما ويتسبب في ''مجزرة عائلية'' لولا سرعة تدخل رجال الشرطة الذين تمكنوا من الوصول إلى موقع الجريمة خلال 10 دقائق فقط من استغاثة احد الجيران عبر بلاغ ورد إلى غرفة العمليات بإدارة البحث الجنائي·
وبيّن التقرير أن البلاغ الذي تلقته الشرطة أفاد بسماع صوت صراخ حاد ينطلق من إحدى الشقق السكنية بالمنطقة الصناعية الخامسة عشرة حيث توجه على الفور إلى الموقع فريق من المباحث الجنائية وعند وصولهم إلى الشقة المذكورة فقد عثروا على جثة الشاب (ماتاس) ملقاة على الأرض وسط بركة من دمائه في حين تعرض والده لطعنة من جهة الصدر، ووالدته لعدة طعنات من جهة الصدر وأسفل الكتف من جهة ظهرها·
وقام رجال الشرطة على الفور بنقل الأب والأم إلى مستشفى الكويت بالإمارة وهما في حالة حرجة، وكان الجاني بعد إتمام جريمته قد حاول الهروب من ''بلكونة'' الشقة إلا أن فريق البحث الجنائي، مدعوماً بدوريات مركز شرطة البحيرة، الذين طوقوا البناية من كافة زواياها تمكنوا من إلقاء القبض عليه قبل أن يلوذ من الفرار·
وتابع علي الزعابي وكيل النيابة وخبراء الجريمة والبصمات من المختبر الجنائي بشرطة الشارقة، الجريمة الذين قاموا بمتابعة العمل في مسرح الجريمة حيث أمر وكيل النيابة بنقل جثة الضحية إلى المختبر الجنائي بشرطة الشارقة لعرضها على الطبيب الشرعي لمعاينتها وتحديد سبب الوفاة·
وخلال التحقيق مع الجاني، وبمواجهته بالأدلة الملموسة والمادية التي تم أخذها من مسرح الجريمة اعترف أنه طعن الضحية طعنة واحدة في جهة القلب إثر مشادة كلامية بسيطة بينهما كانت كافية لترديه قتيلاً''، وعند محاولة والديه نجدته، طعنهما في مناطق مختلفة من جسدهما مما سبب لهما إصابات بليغة وحادة، قبل أن يغادر الشقة محاولاً الهروب

اقرأ أيضا

5 خطوات تحقق «وصفة النجاح» لأسوأ مراكز الخدمة