الاتحاد

الإمارات

الإعلان عن تفاصيل جواز السفر الإلكتروني في منتدى الهوية 15 فبراير المقبل

الريسي  (وسط) والزرعوني (يمين)خلال المؤتمر الصحفي أمس

الريسي (وسط) والزرعوني (يمين)خلال المؤتمر الصحفي أمس

كشف اللواء أحمد ناصر الريسي مدير عام العمليات المركزية بالقيادة العامة لشرطة أبوظبي أن مشروع جواز السفر الإلكتروني سيتم الإعلان عن تفاصيله وآليات تطبيقه خلال منتدى ومعرض الهوية ،2009 المزموع إقامته في 15 و16 فبراير المقبل·
كما سيتم الإعلان عن مراحل إصداره وفق مراحل تشمل بداية جوازات السفر المنتهية المدة وذلك عند تجديدها اضافة الى إصداره لأصحاب الجوازات المفقودة ولمن يرغب من المواطنين والمواطنات بالحصول عليه خصوصا في حال السفر الى دول تطبق العمل بالجواز الإلكتروني· ويعمل الجواز الإلكتروني بموجب شريحة الكترونية تثبت داخله وتتضمن البيانات الكاملة لحامله بحيث تتم قراءتها الكترونيا من قبل موظفي الجوازات عبر مختلف المنافذ الجوية والبحرية والبرية· واضاف اللواء الريسي في مؤتمر صحافي عقده أمس في هيئة الإمارات للهوية، ان دولة الإمارات العربية المتحدة سباقة في نسبة التحول للوثائق الالكترونية بشكل آمن وسليم ودقيق مع المحافظة على سريتها، ومنها جواز السفر الالكتروني وبطاقات الهوية·
وشدد اللواء الريسي على أهمية الاستفادة من تجارب الدول الاخرى في هذا المجال ، والمشاركة الفاعلة في المنتدى الذي يعقد للمرة الثانية على التوالي في العاصمة أبوظبي، للتعرف على التطبيقات والتقنيات الالكترونية التي سيتم تناولها في المنتدى، ومنها تقنية الاتصالات الميدانية (NFC) ·
من جهته اوضح درويش أحمد الزرعوني مدير عام هيئة الإمارات للهوية ، أن المعرض والذي سيتم تنظيمه كقرية تكنولوجية سيلقي الضوء على كامل الدورة الحياتية لوثائق الهوية الآمنة، كما سيقوم كبار الموردين الدوليين في هذا المجال بعرض تقنيات مستقرة ومجربة لإنشاء وثائق متينة تعمل بتقنيات غير التلامسي وتتيح تخزين البيانات الحيوية، وكذلك أنظمة تجميع البيانات المتطورة بالاضافة الى عرض أفضل الحلول لإدارة الهوية·
واضاف الزرعوني أن أهمية هذا الحدث المخصص لبرامج الهوية المنفذة من قبل الهيئات الحكومية، تنبع من كونه الملتقى العالمي الأول حول اعتماد التكنولوجيا الرقمية في وثائق الهوية الوطنية، واستمرارا للإنجازات المهمة التي حققها المنتدى في برلين وروما وباريس وميلان واسطنبول·
كما انه يواصل نجاحات الفعاليات السابقة التي حظيت بدعم وزارات الداخلية في دولة الإمارات العربية المتحدة وفرنسا، والمانيا وايطاليا، بالاضافة للمفوضية الأوروبية·
وأوضح الزرعوني أن منتدى الهوية لهذا العام سيلقي الضوء على المواضيع والفرص المتعلقة باستحداث وثائق تعريف الهوية المتطورة في القطاعين العام والخاص بما في ذلك جوازات السفر الالكترونية والتأشيرات بالاضافة الى بطاقات الهوية الوطنية، ورخص القيادة والبطاقات الصحية وبطاقات تصاريح الدخول والبطاقات الذكية وأنظمة الدفع الإلكترونية·
وبين الزرعوني أن أبرز القضايا التي سيناقشها منتدى هذا العام ستتناول تقنية تحديد الهوية عن طريق التردد الراديوي، والتي تستخدم لتحديد هوية الأشخاص في تطبيقات التحكم في الوصول وأمان تكنولوجيا المعلومات والمصارف والحكومة الالكترونية وقضية البطاقات الذكية والتي تعد من أجهزة التعرف الأمنية عالية الكفاءة والتي تستخدم في تحديد هوية المستخدم بالاضافة الى القضايا المرتبطة بالقياسات البيولوجية وجمع البيانات·
واعلن الزرعوني أنه سيتم اطلاق منتدى الهوية 2009 مع مبادرتين رئيسيتين هما ( المؤتمر والمعرض ) حيث سيعمل المؤتمر الذي يستمر لفترة يومين متتاليين بالاضافة الى نشاطات التواصل التفاعلي بين الحضور، على جمع نخبة من المندوبين الحكوميين رفيعي المستوى والخبراء العاملين في مجال وثائق تعريف الهوية لمناقشة وتحليل معظم المواضيع الأساسية والحاسمة·
واعتبر الزرعوني أن انعقاد منتدى ومعرض الهوية 2009 ، ''مبعث فخر واعتزاز'' ودليل راسخ على المكانة المتميزة التي تتبوأها دولة الإمارات العربية المتحدة اقليميا ودوليا وعالميا والتي جعلت منها نقطة جذب للعديد من الأحداث العالمية والتي من بينها منتدى هذا العام، والذي يُعقد تحت عنوان ''منتدى الهوية ·''2009
واشاد الزرعوني برعاية ودعم الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان وزير الداخلية نائب رئيس مجلس إدارة هيئة الإمارات للهوية للمنتدى، والبناء على توجيهات سموه النابعة من حرصه على تبادل الأفكار والخبرات مع الوفود المشاركة في هذا المنتدى، بالاضافة الى اهتمام سموه ورغبته بضرورة عرض التجارب الإماراتية الناجحة والمتميزة في مجال بطاقة الهوية ونظام السجل السكاني·
واشار الزرعوني إلى أن المنتدى سيسهم في توفير لمحة عن وضع الأنظمة المستخدمة عالميا وتوضيح الدوافع الكامنة وراء استخدام التكنولوجيا الرقمية في وثائق الهوية الوطنية· وأكد حرص الهيئة على المساهمة بشكل فاعل وحيوي في مسيرة التنمية والتطور الاقتصادي والحضاري الذي تشهده البلاد، والسعى الجاد لدعم الحكومة بسجل سكاني شامل ودقيق يتميز بأعلى مستويات الأمان يساعدها في صناعة القرارات الاستراتيجية مما سيسهم في جعل دولة الإمارات العربية المتحدة في مصاف الدول المتقدمة على المستوى الإقليمي والدولي·
واعرب الزرعوني عن أمله في أن يحقق منتدى ومعرض الهوية 2009 النجاح المطلوب الذي يبني ويؤسس على النجاحات السابقة التي حققها منتدى العام الماضي ·2008

اقرأ أيضا

رئيسة وزراء صربيا تستقبل أمل القبيسي