الجمعة 7 أكتوبر 2022 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم
الرياضي

أبطال العالم للجو جيتسو يحلّقون على «أجنحة الصقر»

أبطال العالم للجو جيتسو يحلّقون على «أجنحة الصقر»
15 ابريل 2011 22:59
تترقب الجماهير اليوم محطة إسدال الستار في بطولة العالم لمحترفي الجو جيتسو التي تواصلت منافساتها بالصالة الكبرى بمركز أبوظبي الدولي للمعارض تحت رعاية الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وبدعم من سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان مستشار الأمن الوطني نائب رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي واهتمام سمو الشيخ طحنون بن زايد آل نهيان رئيس هيئة طيران الرئاسة، الأب الروحي لرياضة الجو جيتسو، وجهود اتحاد المصارعة والجودو والجو جيتسو برئاسة محمد بن ثعلوب الدرعي واللجنة المنظمة العليا للبطولة. واليوم، ستكون الجماهير على موعد مع أرقى فنون النزال، حيث نهائيات الأوزان التي يحلّق فيها الأبطال على أجنحة الصقر بوصفه شعار اللجنة المنظمة للبطولة، بعد أن رافقهم طوال المنافسات على مدار قرابة الشهور الستة، طافت خلالها البطولة أرجاء العالم قبل أن تحط الرحال في بلاد الصقر، وفي عاصمة اللعبة عالمياً، أبوظبي. وكانت اللجنة المنظمة، قد اختارت الصقر لمنافساتها وسط دائرة تشكل إطاراً لشعار اللجنة، نظراً لارتباط الصقر بتاريخ الإمارات والمنطقة والتراث وكونه رمزاً للقوة والانقضاض والرؤية الحادة، وقد تلون جزء كبير من الشعار باللون الأسود باعتباره لون أرفع حزام للعبة. وقد بات هذا الشعار رمزاً للاعبين والجمهور، يستقبلهم في مدخل قاعة المنافسات بأرض المعارض، ويرافقهم في أروقة البطولة، ليعزز مكانته بعد أن صدرته أبوظبي إلى العالم. وتختتم البطولة اليوم، واضعة كلمة النهاية لصراع طويل، شارك فيه أكثر من 400 لاعب ولاعبة من أبرز نجوم اللعبة في العالم والذين يمثلون 47 دولة من مختلف القارات، تنافسوا على جوائز تبلغ جملتها المالية مليون دولار، إضافة للجوائز العينية والتذكارية. وكانت منافسات البطولة قد تواصلت على فترتين منذ الثامن من أبريل الحالي بمشاركة كوكبة من شباب الإمارات، الذين أكدوا استفادتهم من المشاركة الدولية بجانب العديد من المنتخبات العربية التي ضمتها البطولة السنوية ممثلة في منتخبات البحرين، مصر، الأردن، السعودية، الكويت، المغرب، لبنان، العراق، وسوريا. وقد ضمت البطولة العالمية التي أفرزت العديد من اللاعبين الصاعدين منتخبات البرازيل (حامل اللقب)، الولايات المتحدة (الثالث)، المملكة المتحدة، كوريا الجنوبية، جنوب إفريقيا، نيوزيلندا، الأردن، الصين، البرتغال، هولندا، استراليا، كندا، مملكة البحرين، سويسرا، الفلبين، ألمانيا، فرنسا، أنغولا، سوريا، الإكوادور، الأوراجوي، روسيا، السعودية، إيطاليا، إندونيسيا، الهند، مصر، المغرب، باكستان، لبنان، سلوفاكيا، النرويج، الدنمارك، طاجكستان، الكويت، الأرجنتين، نيبال، العراق، تركيا أستراليا، سنغافورة، كولومبيا، ونيجيريا بجانب منتخب الإمارات الذي نال الميدالية الفضية في البطولة الماضية بمختلف تصنيفاته وأعماره للناشئين والشباب والرجال والسيدات مما يؤكد أن مشروع الجو جيتسو الرياضي المدرسي بدأ يجني ثمار غرسه السليم. وكانت البرازيل قد فرضت هيمنتها على الجولة الأولى، وسط توقعات بأن تتواصل سيطرة السامبا على جولة إسدال الستار اليوم، لا سيما بعد المستويات اللافتة التي قدمها نجومها، وبصفة خاصة في فئة المنافسة بين حملة الحزام الأسود، وخلف البرازيل تأتي أميركا، وبعدهما تتنوع المنافسة وتتوزع الميداليات، وتترقب باقي الدول انطلاق المنافسات، سعياً إلى إنهاء الاحتكار البرازيلي. وحصلت البرازيل على 6 ذهبيات في ستة أوزان من بين 14 وزناً أقيمت فيها المنافسات، وحلت خلفها في المركز الثاني، الولايات المتحدة الأميركية، وحققت ثلاث ميداليات ذهبية، فيما حققت خمسة منتخبات ذهبية واحدة لكل منها، وهي منتخبات: روسيا، أوكرانيا، استراليا، كندا، والإكوادور، وتوزعت الميداليات الأخرى بين الدول المشاركة، وسط سيطرة أيضاً للبرازيليين، فيما اكتفى منتخبنا بالميداليات الأربع التي حققها، بواقع فضية وثلاث برونزيات. وكان لاعبنا الدولي فيصل الكتبي قد حقق فضية وزن فوق 86 كجم للحزام البنفسجي بعد أن تخطى البرازيلي المرشح ديجو في بداية التصفيات وجاءت الإصابة لتحول دون استكمال الكتبي للمنافسة على الميدالية الذهبية، ونزل إلى البساط فقط، وبعدها مباشرة أعلن الحكم فوز منافسه لوك كوستيللو من أوكرانيا. وفي المنافسة على وزن تحت 86 كجم استطاع لاعبنا ماجد النقبي الفوز ببرونزية الوزن، ونال لاعبنا الصاعد خليفة سالم القبيسي برونزية وزن فوق 86 كجم لفئة الحزام الأزرق، أما اللاعب الصاعد زايد الكعبي لاعب منتخب الإمارات وحماية المنشآت فقد نجح في الفوز ببرونزية الحزام الأزرق فوق 86 كجم برغم حداثة مشاركته وقله خبرته. أما عن تفصيل الميداليات في الأوزان كافة، فقد شهد وزن فوق 86 كجم لحملة الحزام الأزرق، فوز الكندي ألكسندر إيموند بالميدالية الذهبية، فيما حقق الفضية، اللاعب الأميركي رايان وايتيد، وحصل على الميدالية البرونزية، لاعبا منتخبنا زايد الكعبي وخليفة القبيسي. وأحرز الأسترالي بريان فالزون ذهبية وزن تحت 86 كجم، وجاء خلفه محققاً الفضية، البرازيلي باتريك بونتيس، فيما ظفر بالميدالية البرونزية اللاعبان لامراني يوسف من المغرب، ونيكولاس جرين من أميركا. وفي وزن 74 كجم، فاز الروسي أوليفيير أوبين بالميدالية الذهبية، بينما ذهبت الفضية إلى التونسي حسن موسى، وفاز بالبرونزية كل من خافيير أويارزابال من الأرجنتين، والعراقي أمير البازي. وفي الوزن المفتوح لحملة الحزام الأسود، فاز البرازيلي جريجوري رودريجوس بالميدالية الذهبية، وحل الإيطالي برونو إيفان في المركز الثاني محققاً الفضية، وتقاسم المركز الثالث وفاز بالبرونزية، كل من: وسام زيد أحمد من الأردن وسيلسو مواكير من البرازيل. ونال المنتخب الأميركي، ميداليتين ذهبيتين من أربع لحملة الحزام البنفسجي، حيث حصل ديالونزو جاكسون على ذهبية وزن 86 كجم، فيما حل ثانياً خلفه الأسترالي كيت جيمس، ونال برونزية الوزن، كل من: الزيمبابوي زيد جيربر، والإماراتي ماجد النقبي. كما حصل الأميركي ديالونزيو جاكسون على ذهبية الوزن المفتوح، وحاز الفضية الأوكراني لوك كوستيللو، وتقاسم المركز الثالث وحصل على البرونزية، كل من: الأميركي راداميس فاميليا، والأردني حيدر الراشد. وفاز الأوكراني لوك كوستيللو بذهبية وزن فوق 86 كجم، ونال الفضية الإماراتي فيصل الكتبي، فيما حصل على البرونزية، كل من: الجنوب أفريقي ديفيد ويسلي، والأميركي راداميس فاميليا. نال الإكوادوري فرانشيسكو أنطونيو ذهبية وزن 74 كجم، وفاز بالفضية في ذات الوزن الأميركي كريستوفر، وتقاسم البرونزية كل من: فيكتور سانتوس من البرازيل وباولو هنريكو من البرازيل أيضاً. وأخيراً وفي منافسات حملة الحزام الأسود، مسك ختام منافسات الجولة الأولى من نهائي البطولة العالمية، والتي حبست أنفاس الجماهير في المدرجات، فقد كانت السيطرة برازيلية تماماً، حيث حصل لاعبو البرازيل على خمس ميداليات ذهبية في ستة أوزان شهدتها منافسات هذه الفئة، وجاء في صدارة ذهبيات البرازيل ميدالية الصدارة للوزن المفتوح، والتي حلق بها البرازيلي رودولفو فييرا، فيما فاز بالميدالية الفضية زميله رافائيل منديز، وحقق البرونزية كل من البرازيليين، فاجنر روتشة، وكلاوديو كالاسانس. وذهبت الميداليات الأربع لوزن فوق 92 كجم إلى لاعبي البرازيل، حيث فاز بالذهبية ألكسندر ريبيريو، وبالفضية جوس جونيور، وبالبرونزية أليكس دي أروجو. وحقق الأميركي رافائيل لوفاتور ذهبية وزن 92 كجم، فيما ذهبت الفضية إلى البرازيلي رودولفو فييرا، والبرونزيتان إلى البرازيليين: برناردو أوجستو، وبرونو باستوس كروز. وحقق البرازيلي فينيسيوس كوراليس ذهبية وزن 83 كجم، وذهبت الفضية إلى الأميركي جيمس هاربسون، وحصل على البرونزية، البرازيلي برونو ألميدا ألفيس، والأردني يزن تميني. وحصل البرازيلي رودريجو كابورال على ذهبية وزن 74 كجم، فيما حقق الفضية زميله ديفيد راموس، وذهبت البرونزية إلى البرازيلي فاجنر روتشة والأسترالي جوناثان توريس. وأخيراً، حقق البرازيلي رافائيل منديز ذهبية وزن 65 كجم، على حساب شقيقه جويلهيرم منديز، في مباراة الشقيقين صاحبي المكانة العالمية على صعيد اللعبة، وصاحب الذهبية، هو نفسه من حصل على فضية الوزن المفتوح بعد صراع شرس مع البرازيلي رودولفو فييرا. وحاز الشقيق الثاني جويلهيرم منديز فضية وزن 65 كجم، بينما ذهبت برونزيتا الوزن إلى البرازيليين: إدواردو راموس، وبرونو فرازاتو. التميمي: شهادة ميلاد جديدة للعبة أبوظبي (الاتحاد) - أكد ناصر التميمي أمين السر العام لاتحاد المصارعة والجودو والجو جيتسو أن بطولة العالم لمحترفي الجو جيتسو لعام 2011 التي تختتم اليوم كتبت شهادة نجاح جديدة للجو جيتسو الإماراتي بشهادة كافة أبطال العالم الذين شاركوا في البطولة التي تجولت في مختلف العواصم العالمية وفي مختلف القارات وقدمت ألمع نجوم اللعبة الذين شهدتهم نهائيات البطولة الحالية والتي اتسمت بقوة المنافسة بين المشاركين ترجمة للتصفيات التي انطلقت جولتها الأولى في أكتوبر 2010 الماضي من مدينة بوشين بكوريا الجنوبية. وأعرب ناصر التميمي عن بالغ شكره لكافة الجهات التي أسهمت في نجاح البطولة الثالثة لمحترفي الجو جيتسو خاصة المدارس المختلفة التي شكلت حضوراً لافتاً مما أسهم في تثقيف الجيل الصاعد بمهارات اللعبة التي تسير في الطريق الصحيح. إجماع على «الإبهار» أبوظبي (الاتحاد) - أجمع شباب الإمارات من مواطنين ومقيمين ممن شاركوا في البطولة بمختلف أوزانهم وتصنيفاتهم المتقدمة التي شهدتها البطولة الثالثة التي شرفها حضور الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة راعي البطولة، على أن النسخة الأخيرة من البطولة، جاءت رائعة في كل شيء، وأن النجاح الذي تحقق هو عنوان للإبهار الذي يرافق أبوظبي عند تصديها لأية فعالية كبرى. أضافوا أن الحضور الجماهيري اللافت للمنافسات أكسب اللعبة قاعدة جماهيرية.
المصدر: أبوظبي
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©